فريق مرسيدس “لا يصنع أصدقاءً” له في الـ فورمولا 1

يدرك مدير فريق مرسيدس توتو وولف أن فريقه “لا يصنع” أصدقاءً له في الموسم الحالي من بطولة العالم للفورمولا 1، ولكنه يعتقد أن ذلك أفضل من أن يشعر الآخرون بالأسف تجاه فريقه. 

تقرير الحصة التأهيلية: هاميلتون يتألق لينطلق أولاً بسباق بريطانيا

إذ أن فريق مرسيدس يستمر بفرض سيطرته المطلقة منذ بدء الحقبة الهجينة في 2014، حيث فاز بكافة الألقاب منذ ذلك الحين.

كما أن الفريق فاز بالسباقات الثلاثة الأولى في 2020، مع انطلاقه من المركز الأول، بالترافق مع تألق لويس هاميلتون في رابع جولات الموسم، من حلبة سيلفرستون، ليسجل توقيتاً قياسياً جديداً ولينطلق أولاً بسباق جائزة بريطانيا الكبرى.

أفضلية هاميلتون في القسم الثالث من الحصة التأهيلية وصلت لثانيةٍ كاملةٍ أمام أقرب منافسي مرسيدس، سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

هاميلتون يجهل كيف استجمع قواه لينطلق أولاً في بريطانيا

فيتيل لم يجد نهجاً منتظماً في حصة بريطانيا التأهيلية

لوكلير سعيد ومتفاجئ بانطلاقه رابعاً في بريطانيا

وقال وولف: عند النظر إلى نجاح مختلف الفرق في عدة رياضاتٍ، عندما يبدأ هذا النجاح بالتلاشي، فقط في تلك الفترة يكون بإمكان تلك الفرق العودة إلى الماضي والشعور بالسعادة عن تلك الإنجازات السابقة”.

وأكمل: “لكن بالنسبة لنا، عندما نعتبر نجاحنا أمراً مسلّماً به، هذا الأمر سيؤدي إلى تفكك الفرق بكل تأكيد. لذلك، نحن متحدون، لدينا القيم ذاتها في الفريق، لدينا الأهداف ذاتها، ونريد أن نبقى سويةً. النجاحات التي نحققها حالياً لا تمنحنا أية ضمانات للاستمرار بالنجاح في المستقبل”.

وأضاف: “أعتقد أنه، ومع هذه النتائج التي نحققها، فإننا لا نصنع لأنفسنا أصدقاء جدد في الفورمولا 1. نتعرض لهجومٍ في كافة المجالات، يتم التشكيك بكافة قدراتنا وقانونية كافة جوانب سيارتنا. هذا جزءٌ من معركتنا وسعينا للنجاح لا بد لنا من مواجهته والتأقلم معه”.

وتابع: “لكن أعتقد أن هذا الأمر أفضل من وجود أطراف تشعر بالأسف تجاه المستوى الذي يتمتع به فريقك”.

أخبار ذات صلة