فريق مرسيدس يجد فكرة فيراري بخصوص تقارب المحركات مهينة

يعتقد مدير فريق مرسيدس توتو وولف أن فكرة فيراري، بخصوص السماح بوجود تقارب في مستويات أداء المحركات في الفورمولا 1، تعتبر مهينةً. 

إذ أن فريق فيراري، والذي يشهد في 2020 تراجعاً ملحوظاً في قوة وحدات الطاقة الخاصة به بعد التفوق على المنافسين العام الماضي، أعلن مؤخراً أنه قد يوافق على تجميد تطوير المحركات.

ولكن، في ظل تراجع أداء محركات فيراري مقارنةً مع بقية الصانعين، فإن الصانع الإيطالي قد يطلب وجود آلية تسمح لهم بتعويض الفارق حتى في ظل وجود تجميد على تطوير المحركات، لضمان تقارب الأداء بين كافة صانعي المحركات.

إلا أن وولف، والذي أصبح من الواضح وجود توتر في العلاقة بينه وبين الإدارة الحالية لفريق فيراري، يجد ذلك مهيناً.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

فريق ريد بُل متشجع بتغير موقف فيراري بخصوص تجميد تطوير المحركات

لوكلير: حصول فيراري على المركز الثالث صعب في 2020

هاميلتون يريد استغلال آخر جولات 2020 كتجارب لـ 2021

حيث قال وولف: “إن كنتم تذكرون، قبل عدة أعوامٍ كان هناك نظام المفاتيح التطويرية لوحدة الطاقة لضمان وضع قيود على تطوير المحركات. بعد ذلك، بسبب رغبة بعض منافسينا بالتخلي عن ذلك النظام لتقليص الفارق إلى مرسيدس، وافقنا على التخلي عن نظام المفاتيح التطويرية”.

وأكمل: “الآن، بعض منافسينا يريدون العودة إلى وجود نظام لتقارب الأداء بين المحركات، وبصراحة أنا اجد ذلك مهيناً للغاية بالنظر إلى ما حصل خلال الأعوام الماضية، وتطور أداء المحركات”.

وأضاف: “كان لدى فيراري أقوى محرك في 2018، وكان لديهم أفضل محرك، بفارقٍ مريح، في 2019. بعد ذلك، كان علينا تطوير محركنا، كان علينا الضغط إلى أقصى الحدود وقمنا بتصميم محرك في 2020 سعياً لتقليص الفارق في أداء المحركات إلى فيراري”.

وتابع: “بصراحة، لا يمكنني استيعاب كيف يمكن لشركة تصنيع سيارات تثق بقدراتها لتطوير وحدات الطاقة والهياكل، كيف يمكن لمثل هذه الشركة أن ترغب بوجود آلية لضمان تقارب الأداء بين صانعي المحركات. لا أعتقد أن هناك أي طرفٍ قد يوافق على هذه الإهانة العلنية”.

أخبار ذات صلة