فريق مرسيدس يفسر سبب تغيير المحرك فقط في سيارة هاميلتون

فسّر فريق مرسيدس قرارة بتغير محرك الاحتراق الداخلي في سيارة لويس هاميلتون في جائزة تركيا الكبرى، الجولة 16 من بطولة العالم للفورمولا 1 عوضًا عن تبديل وحدة الطاقة بأكملها.

ويعني تغيير المحرك فقط تراجع هاميلتون 10 مراكز من مكان انطلاقه في السباق التركي، بدلًا من الانطلاق من  من المركز الأخير على شبكة الانطلاق، والتي تُعتبر عقوبة تغيير وحدة الطاقة بأكملها.

وتشتعل المعركة على اللقب لهذا الموسم بين هاميلتون وسائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن، حيث يتقدم البريطاني بفارق نقطتَين فقط قبيل الجولة التركية.

وأشار مدير قسم المحركات أندريه شولفين إلى أن الفريق يشعر براحة أكثر حيال انطلاق هاميلتون متأخرًا 10 مراكز فقط عوضًا عن الانطلاق من المركز الأخير، حيث أن محرك الاحتراق الداخلي في سيارة البريطاني هو مصدر القلق الأساسي من حصول أي مشكلة ميكانيكية.

وقال شولفين: “نقوم بإجراء محاكاة لكل السباقات حتى نهاية الموسم، وهنالك ما دلّنا على خطر تعرضنا لمشاكل في الموثوقية. وبالطبع ما لا تريد أن تختبره هو الفشل في إكمال السباق والتعرض بعد ذلك لعقوبة”.

“كما يبرز سببًا آخر لذلك يتعلق بالأداء بالمجمل، حيث أن وحدة الطاقة تخسر بعضًا من قوتها مع مرور الوقت”.

“الجزئية التي تساهم بشكل أساسي في الموثوقية والأداء هو محرك الاحتراق الداخلي، لذا من الأفضل الحصول على هذه العقوبة عوضًا عن الانطلاق من المركز الأخير”.

وكان هاميلتون قد سجّل توقيتًا قياسيًا في حصة تجارب أسطنبول الأولى، حيث احتل المركز الأول بفارق أربعة أعشار من الثانية أمام فيرشتابن.

أخبار ذات صلة