فوز تاريخي لتويوتا بسباق لومان 24 ساعة بنسخته 89

أحرز فريق تويوتا والسيارة رقم #7 الفوز بسباق لومان 24 ساعة بنسخته رقم 89، والجولة الرابعة من بطولة العالم لسباقات التحمل “دبليو إي سي”.

إذ عبر ثلاثي السيارة رقم #7 التي يتشاركها خوسيه ماريا لوبيز، كاموي كوبوياتشي ومايك كونواي خط النهاية أمام الجميع بعد سنوات من الانتظار وخيبات الأمل، وهذا الفوز هو الأول في تاريخ سباق لومان 24 ساعة لسيارة “هايبرد”.

وبدء السباق على حلبة مبتلة، حيث انطلق كونواي من المركز الأول بعد تأهل زملاءه في مقدمة شبكة الانطلاق، بينما تراجعت السيارة الشقيقة رقم #8 عدة مراكز إلى الخلف.

وعند محاولة العودة، استعادت تويوتا السيطرة على المركزين الأول والثاني، وكانت السيارة رقم #7 تحلق وحيدة في المقدمة بدون مشاكل، لا سيما بعد سلسلة الحوادث التي شهدتها سلسلة أل أم بي 2 خلال الليل.

واستمر سوء الطالع بملاحقة السيارة رقم #8، حيث تعرضت لمشكلة في إمداد الوقود، ما سبب بتقليص مدة خروجها إلى المسار والعودة للتزود بالوقود، وبعدها بفترة تعرضت السيارة رقم #7 للمشكلة ذاتها عندما كان كوباياتشي خلف المقود.

وكانت السيارة رقم #7 تُحاول بشدة في السنوات السابقة لتحقيق الفوز، لكن مشاكل متعددة سببت لهم التراجع، أشهرها تعطل القابض الذي تعرض له كوباياتشي في سباق عام 2017، ثم الانتصارات المتتالية للسيارة رقم #8.

ورغم أحداث اللفات الأولى، عبرت السيارة رقم #8 خط النهاية في المركز الثاني مع الثلاثي سيباستيان بويمي، كازاكي ناكاجيما وبراندون هارتلي.

ومنذ سباق عام 2011 مع بيجو، تمكن فريق آلبين من عبور خط النهاية في المركز الثالث مع الفرنسيان نيكولا لابيار، ماتيو فاكسفيار وأندريه نيغراو، بفارق 4 لفات عن ثنائي المقدمة.

وبمشاركته الأولى في السباق، تمكن فريق جليكنهاوس رايسنغ الأميركي من إنهاء السباق التاريخي في المركزين الرابع والخامس تباعاً.

في الفئة النموذجية الثانية “أل أم بي 2″، أحرز فريق “دبليو آر تي” البلجيكي الفوزبعد عبور ثلاثي السيارة رقم #31 رومان دوماس، روبن فريخز وفرديناند هابسبورغ لخط النهاية في المركز الأول، وأمام السيارة الشقيقة رقم #28 التي يتشاركها كل من ستوفيل فاندورن، شون جلال وطوم بلومفكيست.

أما فئة “جي تي إي” المحترفين، فكان الفوز من نصيب فريق فيراري والسيارة رقم #51 التي يقودها أليساندرو بيير جويدي، كوم ليدوجار وجايمس كالادو.

وسيطر فريق فيراري على فئة “جي تي إي” الهواة، وذلك بعد عبور السيارة رقم #83 التي يقودها الثلاثي فرانسوا بيرودو، نيكلاس نيلسن وأليسيو روفيرا لخط النهاية في المركز الأول.

أخبار ذات صلة