فيتيل وشوماخر يمثلان فريق ألمانيا في سباق الأبطال 2022

يمثل السائقان سيباستيان فيتيل وميك شوماخر فريق ألمانيا في سباق الأبطال للسنة المقبلة، والذي يُقام في السويد في الفترة بين 4 و6 من شهر شباط/ فبراير المقبل.

ويمتلك فيتيل خبرة كبيرة في هذا السباق بعد أن فاز بالسباق الفردي في الاستاد الأولمبي لمدينة لندن في عام 2015، كما حقق الفوز في ست مناسبات في كأس سباق الأبطال للأمم مع مايكل شوماخر، والد ميك.

وسبق لشوماخر وفيتيل تمثيل ألمانيا في سباق الأبطال في المكسيك، وحققا حينها المركز الثاني في كأس الأمم خلف يوهان كريستوفرسون وطوم كريستينسين.

ومع عودة كل من كريستينسين وكريستوفرسون للدفاع عن اللقب في سباق 2022، يأمل بطل العالم 4 مرات في الفورمولا 1 أن يتمكن إلى جانب شوماخر من التغلب عليهما في هذا الحدث.

وقال فيتيل: “مسرور جدًا بعودتي إلى المنافسة في السباق، وتمثيل ألمانيا إلى جانب ميك. حققنا المركز الثاني في المكسيك، لذا هدفُنا أن نقدم سباقًا أفضل في السويد”.

وإضافة إلى عملهما إلى جانب بعضهما، يتنافس السائقان بشكل افرادي على لقب أبطال السباق.

ورغم أنه قد سبق لسائقي الفورمولا 1 المشاركة في سباق الأبطال، إلا أن سباق سنة 2022 يبدو تحديًا مختلفًا. فالحلبة الجديدة مختلفة جدًا عن الصيغة التقليدية للملاعب التي تُعتمد في سباق الأبطال، حيث يُنتظر من المشاركين اختبار مهاراتهم على الجليد والثلج.

وهذا ما يتطلع إليه شوماخر بالضبط، إذ قال: “تمثيل ألمانيا مع فيتيل أمر ممتع بالفعل، وبالطبع نريد الفوز بالجائزة. أتطلع قدمًا لمقابلة السائقين الآخرين، وقضاء الوقت معهم خلال السباق”.

“الثلج والجليد يجعلان من سباق الأبطال هذا مميزًا للغاية، وأنا متأكد أن السائقين سيمضون وقتًا ممتعًا جدًا في السويد”.

وينضم شوماخر وميك إلى سائق الفورمولا 1 الآخر الفنلندي فالتيري بوتاس الذي يزامل بدوره مواطنه وبطل العالم ميكا هاكينن.

أخبار ذات صلة