فيراري: تجارب إيمولا ستكشف الفارق الحقيقي

يعتقد مدير فريق فيراري ماتيا بينوتو أن حلبة إيمولا، التي تستضيف جائزة إيميليا رومانيا الكبرى في موسم 2020 من الفورمولا 1، ستكشف عن الفارق الحقيقي بين مختلف الفرق والسائقين.

إذ أن الفورمولا 1، ومع السعي لتنظيم روزنامة مختلفة وتعويض أكبر عدد ممكن من السباقات في ظل تأثر المخططات الأصلية بانتشار وباء فيروس كورونا، أعلنت عن إقامة سباقاتٍ في حلباتٍ لم تكن بالأساس في الروزنامة، ومن ضمنها حلبة إيمولا.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

ريد بُل: نثق أن فريق مرسيدس قلق من تآكل الإطارات

الاتحاد الدولي يتوقع انخفاض الارتكازية 5% في 2021

أبرز نقطة ضعف لسيارة ماكلارين هي حساسيتها

وسعياً للتخفيف من حدة التحديات اللوجستية التي تواجه فرق الفورمولا 1، فإن حلبة إيمولا ستستضيف جولةَ خلال يومَين فقط، مع إقامة حصة وحيدة من التجارب لمدة ساعة ونصف صباح السبت، تتبعها الحصة التأهيلية ومن ثم السباق.

حيث يعتقد بينوتو أن هذا الأمر، وعدم وجود فترات طويلة متاحة للسائقين في حلبةٍ تُعتبر جديدةً لسيارات الفورمولا 1 الحالية، سيكون مثيراً للاهتمام.

إذ قال بينوتو: “في حال نظرنا إلى تجارب الجمعة في حلبة موجيللو، كانت هناك فروقات كبيرة بين مختلف السائقين والفرق”.

وأكمل: “أعتقد أن تلك كانت الفروقات الحقيقية، ولكنها تقلصت وأصبحت أقل خلال بقية التجارب مع اعتياد الجميع على متطلبات حلبة موجيللو”.

وأضاف: “رغم أن الجميع استعد لتلك الحلبة في جهاز محاكاة القيادة، وتعلمها بأدق التفاصيل، إلا أن القيادة في الحلبة على أرض الواقع تعتبر مختلفةً بالتأكيد”.

وتابع: “لهذا السبب، أتوقع أن تكون جولة إيمولا مثيرةً جداً للاهتمام في هذا المجال، مع إقامة حصة تجارب وحيدة من شأنها إيضاح الفارق الحقيقي بين مختلف الفرق والسائقين قبل أن يتمكن الجميع من التأقلم مع متطلبات القيادة والضغط إلى أقصى الحدود في تلك الحلبة”.

أخبار ذات صلة