فيرشتابن كان يحاول النجاة فقط في سباق تركيا

كشف سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن أن هدفه الوحيد، في سباق جائزة تركيا الكبرى الجولة 14 لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1، كان النجاة واجتياز خط النهاية بعد المصاعب التي واجهها. 

زاوية: سبع محطات أساسية في مسيرة هاميلتون نحو لقبه السابع

إذ أن انطلاقة فيرشتابن في سباق حلبة إسطنبول بارك، على حلبةٍ مبتلة بالكامل ومع انخفاض مستويات التماسك بشكلٍ كبير، كانت سيئةً للغاية.

لكن رغم ذلك، تمكن الهولندي، مع استغلال سرعة سيارة ريد بُل، من العودة إلى دائرة المنافسة وتقدم إلى المركز الثالث ليطارد ثنائي رايسنغ بوينت في الصدارة.

وتيرة فيرشتابن كانت أفضل بكثير من سيرجيو بيريز أمامه، ولكن عندما حاول تجاوزه فقد الهولندي السيطرة على سيارته ولينزلق ويتراجع في الترتيب.

لم يكن ذلك الخطأ الوحيد الذي ارتكبه فيرشتابن بعد ذلك، وفقد السيطرة مرةً أخرى، في ظل معاناته الكبيرة مع الإطارات الإنترميديت، واجتاز خط النهاية بالمركز السادس فقط.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

براون لا يعلم متى سيتجاوز هاميلتون ذروة مسيرته

لوكلير غاضب جداً بعد خطأ تركيا الذي كلفه منصة التتويج

تضرر الجناح الأمامي سبب تراجع وتيرة سترول في تركيا

بعد انتهاء السباق قال فيرشتابن: “كان سباق تركيا محبطاً للغاية بصراحة. حاولت مطاردة سيرجيو بيريز عبر المنعطف 11، وفجأةً فقدت التماسك بالكامل. فور الخروج عن حدود المسار بشكلٍ طفيف، انزلقت السيارة وفقدت السيطرة عليها”.

وأكمل: “حاولت تفادي الاصطدام بالحائط، ولكن هذا الأمر أدى إلى تسطح الإطارات. بعد ذلك، كان بإمكاني تقليص الفارق إلى السائقين أمامي، لكنني لم أتمكن من تجاوزهم”.

وأضاف: “كان هناك مسار وحيد فقط للقيادة، وبالتالي كان من الصعب التجاوز. كان ذلك محبطاً للغاية، ولم يكن بإمكاني سوى انتظار إكمال السائقين الآخرين لتوقفات صيانة”.

وتابع: “كان السباق صعباً جداً، مع عدم التمتع بالتماسك، ومحاولة فقط النجاة واجتياز خط النهاية. لم يكن هذا السباق جيداً بالنسبة لنا، لكنني آمل ألا نواجه على الإطلاق مزيداً من السباقات التي نشهد فيها انخفاض التماسك بهذا الشكل”.

أخبار ذات صلة