فيرشتابن: ليس لدي شيء لأُثبته بعد أحداث أبوظبي

أكد سائق ريدبًل ماكس فيرشتابن أنه ليس لديه شيء لإثباته بعد أحداث السباق الأخير في أبوظبي الموسم الماضي الذي توج على إثره بلقب بطولة العالم للفورمولا 1.

وتوج فيرشتابن باللقب في ظروف مثيرة للجدل بعد تجاوزه لمنافسه لويس هاميلتون في اللفة الأخيرة لسباق أبوظبي، مستفيداً من ظهور سيارة الأمان بعد حادث سائق ويليامز نيكولاس لاتيفي.

> راسل: نحن أبطأ من الأخرين بفارق ثانية كاملة

وبعد نهاية السباق، انطلقت موجة اتهامات ضد مدير السباق مايكل ماسي، وفشلة في إصدار التعليمات المناسبة وفق لوائح الاتحاد الدولي للسيارات “فيا”، ليخسر ماسي وظيفته، ويُصدر الاتحاد تغييرات متعددة لمراقب السباق لموسم 2022.

> فيرشتابن الأسرع في تجارب البحرين الثالثة ومرسيدس تُعاني

وقال فيرشتابن: “أثبت نفسي في موسم 2022 من خلال الانتصارات، الانطلاق من المركز الأول وتصدر أقصى عدد من اللفات، لكن للأسف نسى الناس كل ذلك وكل حديثهم عن أحداث سباق أبوظبي”.

وتابع: “لتكرار سيناريو الموسم الماضي أنت بحاجة إلى الكثير من الحظ وسيارة تنافسية، وهذا الأمر صعب جداً هذا الموسم مع تقارب الأداء”.

وأضاف: “سنُحاول لتقديم الأفضل هذا الموسم، وآمل أن تكون سيارتنا قادرة على تقديم المزيد، لكن الفجوات بين كل الفرق ستتقلص في السباقات الأولى”.

وأكمل: “أنا والفريق نعمل بكل جهد لتحسين سيارتنا والاستمرار بالأفضلية التي نملكها، لكن الأمر لن يكون سهلاً لأن مرسيدس ستعود وفيراري وماكلارين وألبين يعملون بأقصى ما يمكن للمنافسة على المراكز الأولى”.

أخبار ذات صلة