فيرشتابن مرتاح لمركزه الثاني في جائزة روسيا الكبرى للفورمولا 1

عبّر سائق ريد بُل، ماكس فيرشتابن عن ارتياحه بتحقيق المركز الثاني في جائزة روسيا الكبرى للفورمولا 1، بعد انطلاقه من المركز الأخير، بسبب تعرضه لعقوبتين، بسبب حادثه مع لويس هاملتون في سباق إيطاليا في مونزا، بالإضافة إلى استخدامه لوحدة طاقة إضافية عن العدد المسموح به حسب القوانين.

لم يكن سباق روسيا سهلًا بالنسبة للسائق الهولندي، الذي واجه صعوبات كثيرة بالتجاوز، كما عانى من تآكل الإطارات نتيجة بقائه خلف بعض السيارات لمدة طويلة، مما أثّر على أداء سيارته خلال السباق المؤلف من 53 لفة.

وقال فيرشتابن في هذا السياق: “كان سباقًا صعبًا، وعانيت لتجاوز السيارات الأخرى، حيث تآكلت إطارات سيارتي بسبب بقائي مدة طويلة خلف سيارات أبطأ، لكن لحسن الحظ، جاء المطر في ما بعد ليساعدني على التقدم”.

وبالفعل، كان عامل المطر هو المفتاح وراء نتيجة فيرشتابن القوية في السباق الروسيَ، وخاصة عندما طلب منه فريقه الدخول إلى منطقة الصيانة في الوقت المناسب لتبديل إطاراته، وتركيب إطارات إنترميديت في الوقت المناسب، ما سمح له بتجاوز العديد من السائقين الذين كانوا يواجهون صعوبات في السيطرة على سياراتهم في الأجواء الماطرة.

فقال فيرشتابن: “كانت ظروف الحلبة دقيقة حين دخلت إلى منصة الصيانة، واحتمالات الإنزلاق كانت عالية”.

لكنه شدّد على أهمية توقيت قرار فريقه بتبديل الإطارات قائلًا: “قررنا تبديل الإطارات في الوقت المناسب، حيث كان يمكن أن نؤذي إطارات الإنترميديت في حال توقفنا باكرًا، لكون بعض اجزاء الحلبة لا تزال جافة”.

وعبر فيرشتابن عن أهمية حصوله على المركز الثاني بقوله: “الحصول المركز الثاني خلف لويس هو أمر جيد جدًا، خاصة أن هناك مخاطر كثيرة عند الإنطلاق من المركز الأخير، حيث لا يمكننا توقّع الأحداث خلال اللفات الأولى من السباق، لذا يجب أن نكون حذرين، خاصة أن جميع السيارات الأخرى تتنافس بقوة، وعلينا الإبتعاد عن المتاعب”.

ليضيف: “صباح اليوم لم أكن أتوقع مثل هذه النتيجة، فأن أتراجع مركز واحد فقط في بطولة السائقين أمر ممتاز في ضوء العقوبة التي تعرضت لها”.

وختم قائلًا: “الفضل يعود لقرار الفريق بتغيير الإطارات إلى إنترميديت في الوقت المناسب”.

أخبار ذات صلة