فيرشتابن يتألق ويفوز بأول سباق فورمولا 1 في ميامي

فرض سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن سيطرته ليفوز بسباق جائزة ميامي الكبرى، خامس جولات موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1.

حلبة ميامي أوتودروم، التي انضمت إلى روزنامة الفورمولا 1 في موسم 2022 لتكون أحدث حلبة في الفئة الملكة لرياضة المحركات، لربما لم تكن بمستوى الطموحات بعد الصخب الإعلامي الضخم الذي ترافق مع الاستعداد لهذه الجولة خلال الأسبوعين الماضيين، حيث شهد السباق بعض المنافسات، ولكنه الحماس ازداد فيه بعد دخول سيارة الأمان في المراحل اللاحقة.

فيرشتابن انطلق من المركز الثالث، خلف ثنائي فيراري شارل لوكلير وكارلوس ساينز، لكنه تقدم مركزًا في الأمتار الأولى بعد الانطلاق، وبدأ بعدها بمطاردة لوكلير، حيث كان من الواضح تميّز فيرشتابن في المقطعين الثاني والثالث، فيما كان التفوق لمصلحة لوكلير في المقطع الأول.

استمر المونيغاسكي في صدارة السباق 9 لفاتٍ، قبل أن يخطف فيرشتابن المركز الأول وليبدأ بتوسيع الفارق لفةً تلو الآخر، مستفيدًا من تضرر الإطار الأمامي الأيمن على متن سيارة لوكلير الذي تراجع في المركز الثاني، ومن ثم توجه إلى منطقة الصيانة مع نهاية اللفة 24 لإجراء توقفه الأول، والوحيد.

فيرشتابن تبع لوكلير في اللفة 26، وواصل سباقه على بعد حوالي 7 ثواني في الصدارة، وهو الفارق الذي استمر بين الثنائي لمعظم تلك المرحلة الوسطى من السباق.

أما بالنسبة لزميلي فيرشتابن ولوكلير، فإن ساينز دافع عن مركزه الثالث بشراسة ضد سائق فريق ريد بُل سيرجيو بيريز، الذي عانى، قبل إجراء توقف الصيانة، من فقدانه لقوة سيارته، وليتسع الفارق إلى 8 ثواني، وليتمكن فريق ريد بُل من معالجة المشكلة بعد لفاتٍ معدودة، ولكن بعد اتساع الفارق بشكلٍ ملحوظ بين السائقين.

الفارق اتسع بين ساينز وبيريز بحيث أن توقف الصيانة البطيء لـ ساينز، مع نهاية اللفة 27، لم يساهم إلا في تقليص الفارق ليصبح 5 ثواني فقط، وليستمر تفوق ساينز على بيريز.

المراحل الأخيرة من السباق شهدت وجود احتكاكٍ بين سائق فريق ألبين فرناندو ألونسو ومنافسه في ألفا تاوري بيار غاسلي، أدى إلى تضرر سيارة الأخير، وحصول ألونسو على عقوبة إضافة 5 ثواني على توقيته.

ولكن، مع مواصلة غاسلي القيادة مع سيارته المتضررة، احتك به سائق فريق ماكلارين لاندو نوريس، ما أدى إلى تعرضهما لحادثٍ ولينسحب نوريس من السباق، ما أدى إلى دخول سيارة الأمان.

كان فريق فيراري أمام قرارٍ حاسمٍ هنا، بإمكانية استدعاء لوكلير وساينز، أو أحدهما على الأقل، لإجراء توقف والتمتعب أفضلية الإطارات مقارنةً مع فيرشتابن، ولكن دون استغلال تلك الفرصة، وليتجه بيريز إلى منطقة الصيانة منتقلًا إلى استخدام الإطارات متوسطة القساوة.

إلا أن وتيرة لوكلير، مع مواصلة السباق في آخر 11 لفة، كانت مميزةً بالفعل، مع تمتعه بأداء أفضل من فيرشتابن مع الإطارات القاسية، وليتمكن من شن هجومٍ على بطل العالم الذي تمكن من اتباع مسارات قيادة مثالية، مغلقًا المجال لأية فرصةٍ أمام منافسه على اللقب العالمي، وليتجه نحو خط النهاية محققًا فوزه الثالث في موسم 2022، كما أنه سجل أسرع توقيتٍ في السباق الذي أنهاه أمام لوكلير.

كما تألق ساينز بالمركز الثالث، حيث دافع عن مركزه بنجاحٍ ضد بيريز رغم فارق الأداء في الإطارات، وكان بإمكانه إكمال مراكز منصة التتويج أمام المكسيكي، فيما استمر تمتع جورج راسل بأداء جيد مع فريق مرسيدس، إذ انطلق خارج المراكز العشرة الأولى مع الإطارات القاسية، وانتظر لحين دخول سيارة الأمان لإجراء توقفه وليكون السائق الوحيد في 2022 الذي أنهى كافة السباقات، حتى الآن، ضمن المراكز الخمسة الأولى، أمام زميله بطل العالم 7 مراتٍ لويس هاميلتون الذي أعرب عن استيائه باستراتيجية فريقه التي تركته عرضةً للهجوم دون إمكانية تحقيق نتيجة أفضل.

المركز السابع كان من نصيب سائق فريق ألفا روميو فالتيري بوتاس، الذي تفوق، لمعظم مجريات السباق، على ثنائي فريقه السابق مرسيدس، ولكنه ارتكب خطأً عند المنعطف 17 في اللفات الأخيرة ليتراجع إلى المركز السابع أمام ثنائي ألبين إستيبان أوكون وفرناندو ألونسو، بينما اجتاز أليكساندر ألبون خط النهاية بالمركز العاشر لمصلحة فريق ويليامز، مسجلًا نقطةً إضافيةً.

أخبار ذات صلة