فيرشتابن يرفض المشاركة في وثائقي ‘درايف تو سرفايف’

كشف سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن أنه لن يشارك في برنامج ‘درايف تو سرفايف” الوثائقي الذي تقوم شركة نتفليكس بإنتاجه في بطولة العالم للفورمولا 1.

حيث يُعتبر هذا الوثائقي من أهم وأبرز أسباب ازدياد شعبية الفورمولا 1 في مختلف الأسواق الجديدة، وأبرزها في الولايات المتحدة الأميركية.

رغم ذلك، يُدرك عشاق الفورمولا 1 أنه، وفي بعض الأحيان، قد يعرض صورةً غير دقيقةٍ عن ما يحصل خلف الكواليس، وكان أبرز ذلك ‘ابتكار’ وجود منافسة وتوتر في العلاقة بين كارلوس ساينز ولاندو نوريس أثناء تواجدهما في ماكلارين العام الماضي.

لذلك، فإن فيرشتابن، الذي يتصدر حالياً ترتيب بطولة العالم للسائقين بفارق ست نقاطٍ أمام منافسه في مرسيدس لويس هاميلتون، ومع تبقي 6 جولات على نهاية الموسم، لن يشارك بهذا البرنامج، ولن يكون جزءاً منه.

حيث قال فيرشتابن: “أدرك أن هناك ضرورة للعمل على ذلك البرنامج، خصوصاً لزيادة شعبية الفورمولا 1 في الولايات المتحدة الأميركية”.

وأكمل: “لكن بالنسبة لي، كسائقٍ، لا أحب أن أكون جزءًا من هذا البرنامج. كانت هناك العديد من المنافسات المزيفة، التي لم تكن موجودةً على أرض الواقع”.

وأضاف: “لذلك، اتخذت قراراً بأنني لا أريد المشاركة والظهور في هذا البرنامج، ولن تكون هناك أية مقابلات إضافية عن هذا الموضوع”.

وتابع: “أنا لا أحب العروض الدراماتيكية المزيفة. أريد التركيز على الوقائع وما يحصل في الحلبة بالفعل، بدون أية تغييرات”.

أخبار ذات صلة