قوانين الـ فورمولا 1 الجديدة “مثالية” لفريق ماكلارين

يعتقد الرئيس التنفيذي في ماكلارين زاك براون بأن القوانين المالية الجديدة في بطولة العالم للفورمولا 1 تعتبر مثاليةً بالنسبة لنجاح فريقه واستمراريته. 

زاوية: أبرز ما حصل في عطلة الفورمولا 1 المطولة في 2021

إذ أن الفورمولا 1 شهدت في الأعوام الماضية ارتفاعاً كبيراً في مستويات الإنفاق لدى الفرق الكبيرة، مع التمتع بميزانيات أعلى بكثير من بقية الفرق، ومن ضمنها ماكلارين.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

توازن في ماكلارين بين التطوير وتصنيع قطع احتياطية

نوريس سعيد بأن موسم 2020 يعاود الانطلاق من النمسا

فريق ماكلارين لا يمكنه فقدان تركيزه إطلاقاً في موسم 2020

ورغم اعتماد قوانين مالية تقضي بوضع حد أعلى على ميزانيات الفرق لا يتجاوز 175 مليون دولار أميركي بدءاً من 2021، إلا أن أزمة تفشي فيروس كورونا دفعت بعض الفرق إلى المطالبة بالمزيد.

هذه المطالب أتت بثمارها، مع تأكيد الفورمولا 1 مؤخراً خفض النفقات بشكلٍ إضافي، إلى 145 مليون دولار أميركي، وبحيث تنخفض إلى 135 مليون دولار أميركي في السنوات التالية، ما وصفه براون في ذلك الحين بأنه فوزٌ للفورمولا 1.

حيث قال براون أثناء حديثه مع بودكاست F1 Nation: “أنا سعيدٌ بنتيجة المفاوضات والتوصل إلى هذه الصيغة من القوانين المالية. أعتقد أن البطولة أصبحت في وضعٍ مالي أفضل، وأكثر استدامة، مما كان الحال عليه في السابق”.

وأكمل: “هذه القوانين ستجعل الفورمولا 1 أكثر تنافسيةً، وفي نهاية المطاف الفائزون الحقيقيون هم المشجعين. في حال فاز المشجعون، ستفوز الفورمولا 1 بأكملها، ستكون هناك زيادة في عدد المشجعين”.

وأضاف: “هذا الأمر سيزيد من المتابعة التلفزيونية، وسيزيد من عدد البلدان الراغبة باستضافة سباقات الجوائز الكبرى، وسيزيد من عدد الممولين الراغبين بالتواجد في الفورمولا 1″.

وكشف: “التوصل إلى هذه القوانين لم يكن سهلاً، ولم يكن هناك توافق بين كافة الأطراف على الدوام. بالنسبة لي، أعتقد أن هذه القوانين الجديدة مثالية بالنسبة لنا في ماكلارين”.

وتابع: “لكن في حال نظرنا إلى الفرق الثلاثة الكبار، لديهم موارد هائلة، ويواجهون تحديات كبيرة في تخفيض حجم هذه الموارد، ولكن بالنسبة لهم هذه مشكلة جيدة، وأعتقد أنهم سيستمرون بالتمتع بمستوى أداء تنافسي في السنوات المقبلة”.

أخبار ذات صلة