كفيات كان على وشك الاستسلام في الـ فورمولا 1 في 2017

كشف سائق فريق ألفا توري دانيل كفيات أنه كان على وشك الاستسلام والرحيل عن الفورمولا 1 بالكامل مع نهاية موسم 2017. 

إذ أن مسيرة كفيات في الفورمولا 1 كانت مليئة بالتقلبات. حيث سجل مشاركته الأولى مع فريق تورو روسو في 2014، ومن ثم حصل على ترقيةٍ للانضمام إلى فريق ريد بُل الأساسي في 2015.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

كفيات عينه على مزاملة فيرشتابن في ريد بُل

فيلنوف: كفيات محظوظ لتواجده في الفورمولا 1

كفيات يشعر أنه يقود بأفضل مستوى في مسيرته

ولكن، مع بداية موسم 2016، قرر فريق ريد بُل إعادة كفيات إلى تورو روسو، مقابلة ترقية ماكس فيرشتابن إلى الفريق الأساسي، ومن ثم تخلى الفريق عن كفيات مع نهاية 2017.

كفيات أمضى العام التالي سائقاً للتجارب مع فريق فيراري، بعيداً عن شبكة الانطلاق، ولكنه كشف بأن إكماله لتجاربٍ مع فيراري في حلبة فيورانو لعبت دوراً أساسياً في رغبته وضمان عودته إلى الفورمولا 1 كسائق أساسي في العام التالي مع تورو روسو، حيث يشغل المنصب ذاته، مع الفريق ذاته، الذي أصبح يُعرف بـ ألفا توري في 2020.

 

View this post on Instagram

 

#فورمولا1 #f1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

حيث قال كفيات في البودكاست الرسمي للفورمولا 1: “التجارب مع فيراري في حلبة فيورانو لعبت دوراً أساسياً في رغبتي بالعودة إلى الفورمولا 1 بأي وسيلةٍ ممكنة. كان ذلك شاعرياً جداً بالنسبة لي، إنها سيارة فيراري، في حلبة فيورانو”.

وأكمل: “كانت التجارب مذهلة بالفعل. كان قد مضى حوالي ستة أشهرٍ منذ أن قدت سيارة فورمولا 1 في ذلك الحين، واستمتعت بالتجارب كثيراً. في ذلك اليوم، تأكدتُ بأنني أريد العودة إلى البطولة مهما كان الثمن. هذا ما أريد القيام به، هذا أفضل ما أقوم به”.

وأضاف :”أيضاً، التجارب كانت قوية، ومع تمتعي بمستوى أداء ثابت وتسجيل تواقيت جيدة. الجميع كان سعيداً. شعرت بأن مهمتي في الفورمولا 1 لم تصل إلى نهايتها”.

وتابع: “كانت هناك محادثات للقيادة في بطولاتٍ أخرى، ولكن بالنسبة لي كان هدفي القيادة في الفورمولا 1 فقط. كنت على وشك الاستسلام بالكامل إن لم أحصل على عقدٍ للعودة إلى الفورمولا 1”.

أخبار ذات صلة