كل ما تريد معرفته عن جائزة أذربيجان الكبرى 2021

تتجه بطولة العالم للفورمولا 1 نهاية الأسبوع الحالي إلى الجولة السادسة من موسم 2021 على حلبة باكو في أذربيجان.

تمتاز حلبة باكو بمزيجٍ من خطوطها المستقيمة الطويلة (حيث تخطت السيارات حاجز الـ 370 كلم/ الساعة عام 2016) ومنعطفاتها السريعة والضيقة والبطيئة ونقاط الكبح القاسية ما يصعّب المهمّة على السائقين الذي يرون في هذه الحلبة تحدياً كبيراً بالنسبة لهم خصوصاً في إيجاد معايير الضبط المثالية للسيارة.

وبعد انضمامها إلى الروزنامة للمرة الأولى في 2016 تحت تسمية جائزة أوروبا الكبرى، فرضت حلبة مدينة باكو نفسها على روزنامة الفورمولا 1، وبات الكثيرون يُطلقون على السباق الذي يُقام على ضفاف بحر قزوين بأنه “السباق الذي احتاجته الفورمولا 1 دون أن تعرف”، وتم التأكيد مطلع عام 2019 على أن حلبة باكو ستستمر باستضافة الفورمولا 1 حتى سنة 2023 على الأقل.

في محطته الدائمة، يستعرض ناهد صيوح أبرز محطات جائزة أذربيجان الكبرى 2021 بالأرقام والوقائع.

جائزة  أذربيجان الكبرى، الجولة السادسة من بطولة العالم للفورمولا 1 لموسم 2021

اسم الحلبة: حلبة مدينة باكو (حلبة شوارع)

عدد لفات السباق: 51

طول الحلبة: 6.003 كلم (3.73 ميل)

طول السباق: 306.049 كلم (190.170 ميل)

عدد المنعطفات: 20 (8 يمين، 12 يسار)

اتجاه الحلبة: عكس عقارب الساعة

المسافة من مركز الانطلاق الأول حتى نقطة الكبح الأولى: 137.8 متر

مركز الانطلاق الأول 2019: فالتيري بوتاس – مرسيدس 1:40.495

جهة مركز الانطلاق الأول: يمين

طول خط الصيانة تحت محدد السرعة: 331.2 متر

وقت المرور بخط الصيانة بسرعة 60 كلم / س: 16.5 ثانية

وقت استخدام كامل دواسة الوقود / لفة: 65%

مسافة استخدام كامل دواسة الوقود / لفة: 77%

عدد الغيارات في اللفة الواحدة: 70

الكبح الخفيف دون ضعفي الجاذبية: 8

الكبح القوي بين 0.4 و4 أضعاف الجاذبية: 0

استهلاك الوقود: مرتفع

الحد الأقصى للقوى الجانبية: 3.8 (المنعطف 18)

السرعة القصوى: 331 كلم / ساعة

تطور حالة المسار بين حصة التجارب الأولى والحصة التأهيلية: مرتفع

دي آر أس: بين المنعطفين 2-3 و20-1

النقاط الأساسية للتجاوز: المنعطف 1 / المنعطف 3

الرقم القياسي للحلبة خلال السباق: 1:43.009، شارل لوكلير 2019

الرقم القياسي المطلق للحلبة: 1:40.495، فالتيري بوتاس، Q3، 2019

حلبة مدينة باكو

خصائص الحلبة:

حلبة باكو فريدة على صعيد حلبات الشوارع، حيث لا يلعب مركز الانطلاق دوراً أساسياً، مقارنة مع حلبتي موناكو وسنغافورة بشكل خاص.

حلَّ سباق 2019 في المركز الرابع على صعيد عدد التجاوزات في ذلك الموسم، وحصل 57 تجاوز بعد اللفة الأولى، 49 منها (86%) باستخدام نظام التقليل من قوة الجر.

التجاوزات شبيهة بما هي عليه في النمسا أو البحرين، لذا يجب أن تكون استراتيجية التوقفات معدة مسبقاً عوضاً عن اعتمادها بناء على أحداث السباق. تبلغ مدة توقف الصيانة حوالي 21 ثانية في باكو، وهذا ما يجعله  من أسرع التوقفات في الروزنامة . تتخذ الفرق القرار بالاستراتيجية بناء على مستوى تآكل الإطارات، حيث تقدم بيريللي التركيبات الأكثر ليونة للإطارات (سي 3، سي 4 وسي 5). من المتوقع أن نرى سباقاً بتوقف واحد، مع الأفضلية للمتوقفين في مرحلة مبكرة من السباق والتبديل من التركيبة الألين إلى تركيبة ذات مدة عمل أطول.

قد تؤثر سيارة الأمان في استراتيجيات الفرق، وذلك نتيجة الاحتمال الكبير لدخولها خلال السباق. كما تم تفعيل نظام سيارة الأمان الافتراضية في الربع الأول من كل السباقات في أذربيجان، بينما ظهرت سيارة الأمان في نصف السباقات. يمكن أن يؤثر هذا التدخل عند إجراء توقف الصيانة أو اللجوء إلى إجراء توقفي صيانة على أمل إيجاد أفضلية ما من خلال مجموعة أحدث من الإطارات.

الوصف الأفضل لحلبة باكو هو أنها تجمع تصميمين معاً: نصفها يشبه موناكو والنصف الآخر مونزا. مقطع المدينة القديمة مشابه لما نراه في شوارع موناكو، بينما تتشارك خصائصها الأخرى من الخطوط المستقيمة الطويلة ومناطق الكبح القاسية مع الحلبة الإيطالية في مونزا.

يجعل هذا التصميم غير الاعتيادي لحلبة باكو من عملية ضبط سيارة الفورمولا 1 عملية غير سهلة على الاطلاق. حيث أنه لا يمكن للفرق الوصول إلى السيناريو الأمثل وهو ارتكازية عالية في المنعطفات وارتكازية منخفضة جداً في الخطوط المستقيمة. لذا عادة ما تلجأ الفرق إلى إيجاد توليفة مقبولة واختيار معايير الضبط الخاصة بمستوى متوسط من الارتكازية.

من الناحية الميكانيكية، يحضر تحدي من نوع خاص ويتمثل في إيجاد توازن عند تسخين الإطارات في الحصة التأهيلية دون الزيادة في معدل إحمائهم في السباق. وهذا في الحقيقة مشابه لما نراه في حلبة بورتيماو، لذا من المتوقع أن تحظى السيارات التي كانت جيدة في البرتغال بمستوى أداء قوي في باكو.

يتم عبور 77% من مسافة اللفة في باكو (64% من زمن اللفة) بالسرعة القصوى (كامل دواسة الوقود)، وهذه الأرقام هي الأعلى من بين حلبات الشوارع في الفورمولا 1.

تحتل باكو المركز الأول من ناحية تغيير السرعات خلال اللفة الواحدة، حيت يصل إلى 70 مرة، وتحتل سنغافورة المركز الثاني بـ 66 مرة.

تتطلب حلبة باكو واحدة من أعلى مستويات طاقة الكبح في الفورمولا 1، مع 8 مناطق كبح تتجاوز قوتها الـ 2g. هذا بالرغم من أن الحلبة هي واحدة من أصل ثلاث حلبات بدون أي مناطق كبح قوي، والتي عادة ما تصنف بقوة تسارع تفوق الـ 4g وبزمن يتجاوز الـ 0.4 ثانية.

عادة ما تُسجل قوى جاذبية متساوية في حلبات الشوارع وباكو ليست مختلفة عن ذلك، تبلغ قيمة قوة التسارع (قوة g) القصوى 3.8g عند المنعطف الـ 18، وهي من القوى الجانبية الأقل في الفورمولا 1.

نتيجة لهذه القيم المنخفضة من قوى التسارع، فهو ليس سباقاً متطلباً على الصعيد الجسدي للسائقين، لكونه هنالك اجهاد اقل على الرقبَة. كما تسمح الخطوط المستقيمة للسائقين بتغيير السرعة مع هامش أخطاء قليل مع الحواجز، لذا فالسباق أقل تطلباً على الصعيد الذهني.

زاوية التوجيه في باكو صغير جداً، بالمقارنة مع حلبات مثل برشلونة وسيلفرستون، ما يعيني أن المنعطفات قصيرة جداً. وهذا لا يضع ضغطاً كبيراً على الإطارات، لذلك تعتبر عملية إحائها من أهم التحديات التي تواجه الفرق.

بسبب ذلك، تميل الفرق إلى الاعتماد على حرارة المكابح للحفاظ على سخونة الإطارات. مع ذلك، الإطارات ذات التركيبة الألين هي الأكثر حساسية لناحية رفع درجة حرارتها، وبالتالي من الصعب إيجاد توازنٍ بين الحفاظ على سخونتها وعدم وصول حرارتها إلى درجة غير مرغوبة.

عادة ما تنخفض السرعة القصوى في حلبات الشوارع، لكن باكو في المركز الخامس بسرعة قصوى تصل إلى 331 كلم/ ساعة عند خط النهاية.

التجاوزات صعبة على حلبات الشوارع، لكن ليس في باكو. كان سباق عام 2019 من الأعلى على صعيد التجاوزات الطبيعية (بدون “دي آر أس”) ووصل عددها إلى 37 تجاوزاً وهي أعلى من أي سباق آخر في ذلك العام

دخلت سيارة الأمان سباقين من أصل السباقات الأربعة في باكو. ويجعل الخط المستقيم الرئيسي الطويل من استئناف التسابق بعد خروج سيارة الأمان من الحلبة من الأصعب في الموسم.

مقطع الحلبة من المنعطف 16 وحتى منطقة الكبح عند المنعطف الأول هو الأطول من ناحية التسارع بالطاقة القصورة للسيارة (Full Throttle) روزنامة الفورمولا 1، ويبلغ طوله حوالي 2000 متر.

الإطارات المستخدمة

الإطارات المحددة (على أن تُستخدم واحدة منها على الأقل) للسباق:

مجموعة واحدة هارد سي 2

مجموعة واحدة ميديوم سي 3

الإطارات المحددة للقسم الثالث من الحصة التأهيلية:

مجموعة واحدة سوفت سي 4

متطلبات الحلبة من الإطارات

تم اختيار التركيبة الأكثر ليونة من إطارات بيريللي للمرة الأولى في جائزة أذربيجان الكبرى: “سي 3” الهارد البيضاء، “سي 4″ الميديوم الصفراء و”سي 5” السوفت الحمراء

تُعتبر هذه الإطارات ألين بدرجة عما كانت عليه اختيارات بيريللي لعام 2019، المرة الأخيرة التي زارت فيها البطولة مدينة باكو، وهي الخيارات نفسها في جولة موناكو الماضية

يهدف ذلك إلى زيادة العناصر الاستراتيجية في السباق، إذ لم يتم اللجوء إلى استخدام التركيبات القاسية في السباق الماضي، لكن مع تقديم إطارات أكثر ليونة نهاية هذا الأسبوع، فهذا من شأنه أن يضه تركيبة الهارد من ضمن اعتبارات الفرق لوضع استراتيجيتها للسباق

مسار حلبة باكو هو واحد من بين الأقل تأثيراً على صعيد قساوة الاسفلت ولا يتطلب الكثير من الإطارات، الأمر الذي يجعل التركيبات اللينة هي الخيار الأمثل في الجولة

وصف السائقون حلبة باكو في الماضي بأنها تجمع تعقيد حلبة موناكو وسرعة حلبة مونزا. رغم أن هذا ليس دقيقاً تماماً، إلا أنها تعطي فكرة عن طبيعة حلبة الشوارع الأطول والأسرع في روزنامة الفورمولا 1 من وجهة نظر السائقين

علاوة على ذلك، تمتلك باكو كل المواصفات المتوقعة في حلبة الشوارع: مسارٌ زلقٌ قابل للتطور بسرعة، خاصة وأنها لم تُستخدم منذ عامَين. الحواجز لا ترحم وهي ضيقة للغاية في أحد مناطقها (المنعطف 8)، كل ذلك يزيد من احتمالية دخول سيارة الأمان، ما يؤثر كذلك في استراتيجية السباق.

تلخصت استراتيجية الفوز عند السائقين الأربعة الأوائل بالتوقف مرة واحد واستبدال إطارات السوفت بمجوعة من إطارات ميديوم. بينما أنهى سائق فيراري شارل لوكلير السباق في المركز الخامس باعتماد استراتيجية معاكسة، حيث بدأ سباقه على إطارات ميديوم ومن ثم انتقل لاستخدام إطارات سوفت، بالإضافة إلى توقفه بوقت متأخر واستخدام إطارات سوفت لتسجيل اللفة الأسرع. كانت نافذة عمل الإطارات كبيرة، مع الفترة الطويلة على إطارات ميديوم “سي 3” (الآن هي التركيبة الأقسى لسباق هذه السنة)

تُعرف باكو بـ “مدينة الرياح” بسبب هبوب الرياح النشطة فيها، ولهذا تأثير كبير على التوازن الانسيابي على حلبة تتطلب بالأصل ضبطاً خاصاً للسيارة

بسبب الخطوط المستقيمة الطويلة في باكو، تعمد الفرق إلى اعتماد مستويات منخفضة من الارتكازية، وهذا يضع التماسك الميكانيكي المرتبط بالإطارات تحت الاختبار عبر المنعطفات الـ 20

ماريو إيزولا – رئيس سباقات السيارات في بيريللي

“من حلبة فريدة إلى أخرى، تقدم باكو اختباراً مختلفاً عن موناكو، لكن الحلبتين تتشابهان من ناحية الدقة المطلوبة لتجنب المشاكل”.

“للمرة الأولى نقدم الإطارات الأكثر ليونة على الاطلاق في أذربيجان، كما رأينا في مونتي كارلو، وذلك لعدم استخدام التركيبة القاسية في سباق موسم 2019، بينما استُخدمت التركيبات متوسطة القساوة كثراً”.

“بإعادة ترتيب الخيارات، نأمل أن نرى دوراً للتركيبات الثلاث وأن تؤدي إلى بعض الاستراتيجيات المختلفة”.

“في الفورمولا 2، هنالك تدرج بين التركيبات، كما كانت الحالة في الجولة الافتتاحية في البحرين. وهذا يخلق اختلافاً في تأدية الإطارات، ويضفي متعة على السباقات والاستراتيجيات على حلبة متطلبةٍ يمكن أن يحدث أي شيء فيها”.

ضغط الإطارات الأدنى والحد الأقصى لميلان الإطارات الذي تنطلق به السيارات في سباق باكو

الفائزون بجارزة أذربيجان الكبرى 2016 – 2019

السنة السائق الصانع الحلبة
2019 فالتيري بوتاس مرسيدس حلبة مدينة باكو
2018 لويس هاميلتون مرسيدس
2017 دانيال ريكياردو ريد يُل – تاغ هوير
2016* * نيكو روزبرغ مرسيدس
* جائزة أوروبا الكبرى

أرقام ووقائع

أكثر السائقين فوزاً بجائزة أذربيجان الكبرى: مرة واحدة، نيكو روزبرغ 2016 (جائزة أوروبا الكبرى)، دانيال ريكاردو 2017، لويس هاميلتون 2018، فالتيري بوتاس 2019

أكثر الصانعين فوزاً بجائزة أذربيجان الكبرى: مرسيدس، 3 مرات. 2016 (جائزة أوروبا الكبرى)، 2018، 2019

سائق انطلق من المركز الأول وفاز بالسباق: 2. 2016 (جائزة أوروبا الكبرى)، 2019

أكثر مركز انطلاق متأخر لفائز بالسباق: 10 دانيال ريكاردو (2017)

آخر ثنائية 1-2 لفريق: فالتيري بوتاس – لويس هاميلتون (مرسيدس) 2019

أكبر فارق بين المركزين الأول والثاني: 16.695 ثانية، بين نيكو روزبرغ وسيباستيان فيتيل 2016 (جائزة أوروبا الكبرى)

أصغر فارق بين المركزين الأول والثاني: 1.524 ثانية، بين فالتيري بوتاس ولويس هاميلتون 2019

سباقات شهدت ظهور سيارة الأمان: 2 (2017 – 2018)

أكثر السائقين صعوداً إلى منصة التتويج: 2، سيرجيو بيريز وسيباستيان فيتيل (منصة منهما في جائزة أوروبا الكبرى)، فالتيري بوتاس ولويس هاميلتون

أكثر الصانعين صعوداً إلى منصة التتويج: مرسيدس، 5 منصات

أكثر السائقين انطلاقاً من المركز الأول: مرة واحدة لكل من نيكو روزبرغ في 2016 (جائزة أوروبا الكبرى)، لويس هاميلتون 2017، سيباستيان فيتيل 2018 وفالتيري بوتاس 2019

أكثر الصانعين انطلاقاً من المركز الأول: مرسيدس، 3 مرات: 2016 (جائزة أوروبا الكبرى)، 2017، 2019

لمحة عن سباق عام 2019

حافظ بوتاس على مركزه الأول في بداية السباق رغم معركة على الصدارة جمعته بزميله في الفريق هاميلتون في المنعطفات الأولى. لم يشهد السباق أحداثاُ كثيرة، باستثناء بعض الحوادث منها في اللفة 32 عندما خرج دانيال ريكاردو عن المسار عند المنعطف الثالث واصطدم بسيارة دانيل كفيات عندما عاد بسيارته إلى الخلف، وتسببت مشكلة بمحرك سيارة بيار غاسلي بفرق نظام سيارة الأمان الافتراضية في اللفة 39 وانتهى في اللفة 41. وارتكب هاميلتون خطأً عند المنعطف 16 في اللفة ما قبل الأخيرة، ليحقق بوتاس الفوز، فيما أكمل هاميلتون وفيرشتابن ترتيب مراكز منصة التتويج بحلولهما بالمركز 2 و3 توالياً.

الترتيب الكامل لسباق 2019

المركز السائق الصانع التوقيت/انسحب انطلق
1 فالتيري بوتاس مرسيدس 1:31:52.942 1
2 لويس هايملتون مرسيدس +1.524 2
3 سيباستيان فيتيل فيراري +11.739 3
4 ماكس فيرشتابن ريد بُل ريسينغ – هوندا +17.493 4
5 شارل لوكلير فيراري +1:09.107 8
6 سيرجيو بيريز ريسينغ بوينت – مرسيدس +1:16.416 5
7 كارلوس ساينز ماكلارين – رينو +1:23.826 9
8 لاندو نوريس ماكلارين – رينو +1:40.268 7
9 لانس سترول ريسينغ بوينت – مرسيدس +1:43.816 13
10 كيمي رايكونن ألفا روميو – فيراري +1 لفة خط الصيانة
11 أليكساندر ألبون تورو روسو – هوندا +1 لفة 11
12 أنطونيو جيوفينازي ألفا روميو – فيراري +1 لفة 17
13 كيفن ماغنوسن هاس – فيراري +1 لفة 12
14 نيكو هولكنبرغ رينو +1 لفة 15
15 جورج راسل ويليامز – مرسيدس +2 لفتان 16
16 ريوبرت كوبيتسا ويليامز – مرسيدس +2 لفتان خط الصيانة
انسحب بيار غاسلي ريد بُل ريسينغ – هوندا محور نقل الحركة خط الصيانة
انسحب رومان غروجان هاس – فيراري مكابح 14
انسحب دانيل كفيات تورو روسو – هوندا حادث 6
انسحب دانيال ريكاردو رينو حادث 10
أسرع لفة: شارل لوكلير (فيراري) – 1:43.009 (في اللفة 50)

هل تعلم؟

سائقون

فاز لويس هاميلتون بـ 98 )36.3%) أكثر من ثلث عدد السباقات التي انطلق بها (271 انطلاقة). وهو داخل ترتيب أفضل 10 سائقين في تاريخ البطولة: 1. فانجيو 47 %، 2. أسكاري 40.6 %، 3. هاميلتون 36.2%، 4. كلارك 34.7%، 5. شوماخر 29.7% ، 5، ستيوارت 27.2%، 7. بروست 26.6%، 8. سينا 25.5%، 9. موس 24.2%، 10. فيتيل 20.3% (53/261).

يحتل هاميلتون المركز الثالث خلف فانجيو وأسكاري، وهو أفضل أفضل بريطاني بنسبة الفوز بسباقات الفورمولا 1

المرة المقبلة التي ينطلق فيها لويس هايملتون من المركز الأول ستكون رقم 75 له في الفورمولا 1

المرة المقبلة التي يفوز فيها هاميلتون ستكون رقم 99 له في الفورمولا 1

تصدر هاميلتون لغاية الآن 166 جائزة كبرى، أي أكثر من 60% (تحديداً 61.3%) من السباقات التي شارك بها في الفورمولا 1

تصدر هاميلتون لغاية الآن 5174 لفة في الجوائز الكبرى، وهذا رقم قياسي في الفورمولا 1

شارك هاميلتون بـ 54 جائزة كبرى متتالية منذ انسحابة الأخير ف سباق النمسا 2018 وأنهاها جميعها ضمن مراكز النقاط

تصدر ماكش فيرشتابن لغاية الآن سباقي فورمولا 1 (28) مع فريق ريد بُل أكثر من مارك ويبر (26)؟ وحده سيباستيان فيتيل تصدر عدد أكبر من السباقات مع الفريق النمساوي (64)

لم يسبق لماكس فيرشتابن أن انطلق من المركز الأول أو أنهى سباق أذربيجان على منصة التتويج

هل سيكون سباق أذربيجان نقطة تحوّل لسيرجيو بيريز مع ريد بُل؟ تأهل بالمركز الثاني هنا عام 2016 قبل أن يتراجع بسبب مشكلة في علبة التروس، كما أنهى سباقين في باكو على منصة التتويج

المرة التالية التي ينطلق فيها فالتيري بوتاس من المركز الأول ستكون رقم 18 في مسيرته في الفورمولا 1، وسيعادل إجمالي المرات التي انطلق فيها كيمي رايكونن من المركز الأول. أكثر سائق فنلندي انطلق من المركز الأول هي ميكا هاكينن (26 مرة)

الفوز التالي لفاتيري بوتاس في الفورمولا 1 سيكون رقم 10 في مسيرته، وسيعادل جايمس هانت، روني بيتيرسون، جودي شكتر، غيرهارد برغر

المرة المقبلة التي يصعد فيها شارل لوكلير إلى منصة التتويج ستكون رقم 13 له في الفورمولا 1، وسيعادل سائقي فيراري السابقين جيل فيلنوف وديدييه بيروني

منصة التتويج التالية لدانيال ريكاردو ستكون رقم 32 له في الفورمولا 1. وسيتقدم على جاك برابهام ويعادل رقم جيم كلارك

صانعون

السائق الذي أنهى السباق الافتتاحي بالمركز الثاني في 3 مناسبات خلال الأعوام ا|لأربعة الماضية تمكن من الفوز باللقب

يتطلع فريق مرسيدس لتحقيق فوزه الثالث على التوالي في أذربيجان

المرة التالية التي تحقق فيها سيارة مزوّدة بمحرك مرسيدس مركز الانطلاق الأول، ستكون رقم 214 في الفورمولا 1، وبالتالي ستتخطى رينو. وحدها محركات فيراري انطلقت من المركز الأول في عدد أكبر من السباقات

جائزة أذربيجان الكبرى

إنها النسخة الرابعة من جائزة أذربيجان الكبرى، كانت النسخة الأولى في عام 2017. جميع السباقات استضافتها حلبة باكو، من بينها السباق الأول تحت اسم جائزة أوروبا الكبرى عام 2016. أُلغي سباق العام الماضي بسبب جائحة فايروس كورونا.

مرسيدس الفريق الأنجح في باكو بثلاثة انتصارات. ولم يفز أي سائق بأكثر من سباق واحد: نيكو روزبرغ فاز بسباق جائزة أوروبا الكبرى في 2016، لويس هاميلتون فاز في 2018 وفالتيري بوتاس في 2019. السائق الوحيد الذي كسر سيطرة مرسيدس هو الاسترالي دانيال ريكاردو، حيث تمكن من الفوز عام 2017 لفريق ريد بُل.

السائق الأكثر نجاحاً في باكو هو لويس هاميلتون، حيث سجّل 63 نقطة يليه سيباستيان فيتيل برصيد 57 نقطة وبوتاس بـ 51 نقطة. هؤلاء الثلاثة جميعهم صعدوا إلى منصة التتويج مرتين. حيث أنهى هاميلتون سباق 2018 في المركز الثاني، بينما حلّ بوتاس ثانياً في 2017 وفيتيل عبر خط النهاية في المركز الثاني في 2016 وفي المركز الثالث في 2019، عندما كان سائقاً لفيراري. من جانبه، وصل سيرجيو بيريز إلى منصة التتويج مرتين أيضاً مع فريق ‘فورس إنديا‘ في سباقي 2016 و2018.

يتشارك بوتاس (2016)، هاميلتون (2017)، فيتيل (2018) وبوتاس (2019) الحصول على مركز الانطلاق الأول في السباق. بينما حقق ثلاثة سائقين الفوز بعد الانطلاق من الصف الأول، في حين فاز ريكاردو بالسباق بعد انطلاقه من المركز العاشر، كما تمكن ثلاثة سائقين آخرين من الصعود إلى منصة التتويج من خارج الصفوف الثلاثة الأولى، لذا لا يلعب مركز الانطلاق في السباق دوراً حاسماً في باكو.

اللفة الأسرع لشارل لوكلير في سباق 2019 كانت اللفة الأسرع في السباق رقم 250 لفيراري. الأولى سُجّلت عام 1952 في جائزة سويسرا الكبرى مع السائق بييرو تاروفي.

سجّل لوكلير نقاطه الأولى في البطولة في أذربيجان. انطلق من المركز 13 وأنهى سادساً لفريق ساوبر عام 2018 في سباق الرابع. وتبقى هذه النتيجة هي الأفضل في باكو لأي سائق انطلق خارج المراكز العشرة الأولى.

بالنسبة للسائقين المبتدئين في موسم 2021، يزور يوكي تسونودا باكو للمرة الأولى، بينما نافس ميك شوماخر في جولة الفورمولا 2 في موسم 2019 وأنهى السباق الأول في المركز الخامس. كما حقق الروسي نيكيتا مازيبين المركز الثامن في السباق الرئيسي لموسم 2019 بعد انطلاقه من المركز 19!

كما يشارك نيكولاس لاتيفي، في موسمه الثاني فقط في البطولة، للمرة الأولى في أذربيجان في الفورمولا 1، وكان قد شارك في سباق موسم 2016 من سلسلة الـ ‘جي بي 2‘ حينها والمركز 13 هي نتيجته الأفضل. ومن ثم حقق نتائج أفضل في الأعوام الثلاثة له في الفورمولا 2، حيث احتل المركز الثالث مرتين في 2018 وفي السباق الأول في 2018 قبل أن يفوز بالسباق الأول على الحلبة في موسم 2019.

الترتيب الحالي لبطولة السائقين

الترتيب السائق النقاط
1 ماكس فيرشتابن 105
2 لويس هاميلتون 101
3 لاندو نوريس 56
4 فالتيري بوتاس 47
5 سيرجيو بيريز 44
6 شارل لوكلير 40
7 كارلوس ساينز 38
8 دانيال ريكياردو 24
9 بيار غاسلي 16
10 إستيبان أوكون 12
11 سيباستيان فيتيل 10
12 لانس سترول 9
13 فرناندو ألونسو 5
14 يوكي تسونودا 2
15 أنطونيو جيوفينازي 1
16 كيمي رايكونن 0
17 جورج راسل 0
18 نيكولاس لاتيفي 0
19 ميك شوماخر 0
20 نيكيتا مازابين 0

 

الترتيب الحالي لبطولة السائقين

الترتيب الفريق النقاط
1 ريد بُل رايسنغ 149
2 مرسيدس 148
3 ماكلارين 80
4 فيراري 78
5 آستون مارتن 19
6 ألفا تاوري 18
7 آلبين رايسنغ 17
8 ألفا روميو 1
9 ويليامز 0
10 هاس 0

 

نقاط جزائية على السائقين

السائق نقاط جزائية
لويس هاميلتون 4
سيباستيان فيتيل 3
لانس سترول 3
جورج راسل 3
لاندو نوريس 2
أنطونيو جيوفينازي 1
كيمي رايكونن 1
شارل لوكلير 1
سيرجو بيريز 1
نيكيتا مازيبين 1
دانيال ريكياردو 1
إستيبان أوكون 1
كارلوس ساينز 1
يوكي تسونودا 1
بيار غاسلي 1

أخبار ذات صلة