كل ما تريد معرفته عن جائزة إميليا رومانا الكبرى 2020

تطأ بطولة العالم للفورمولا 1 أرض أحد أعرق الحلبات في تاريخ البطولة في إيمولا، حيث تمت إضافة سباق إيمولا إلى روزنامة البطولة كجزء من موسم 2020، والذي كان استئثنائياً نتيجة جائحة كورونا، كما ستكون المرة الأولى التي تستضيف فيها الحلبة الإيطالية سباقاً في الفئة الملكة لرياضة السيارات منذ عام 2006.

في محطته الدائمة لقراء أوتوسبورت الشرق الأوسط، يُلقي ناهد صيوح نظرة على كل ما تريدون معرفته عن جائزة إيميليا رومانا الكبرى 2020

نهاية هذا الأسبوع، سيواجه السائقون تحدياً فريداً حيث سيكون هنالك حصة تجارب واحدة فقط على غير ما جرت العادة بثلاث حصص تجارب يومي الجمعة والسبت، يعني ذلك أن السائقين أمام 90 دقيقة فقط للاعتياد على الحلبة وضبط سياراتهم للحصة التأهيلية.

افتُتحت حلبة إنزو ودينو فيراري عام 1953، واستضافت السباق الأول في الفورمولا عام 1980 لتحل مكان حلبة مونزا لتنظيم سباق جائزة إيطاليا الكبرى، ومنذ ذلك الحين دخلت الحلبة روزنامة البطولة كجائزة سان مارينو الكبرى حتى عام 2006، وبقي التصميم الأصلي للحلبة حتى عام  1994، عندما تعرض السائق البرازيلي آيرتون سينا لحادث أودى بحياته في ذلك الموسم، كما شهدت نهاية الأسبوع المأساوية وفاة السائق رولاند راتسينبيرغر. ليتم تعديل تصميمها وإضافة منعطفات مزدوجة عند منعطفي تامبرويلو وفيلينوف.

منذ سباق جائزة سان مارينو الكبرى الأخير عام 2006، خضعت الحلبة لعملية تجديد كاملة عام 2007، واستضافت العديد من الأحداث، من بينها بطولات السوبر بايك، ‘جي تي‘ المفتوحة، كأس العالم للسيارات السياحية ‘تي سي آر‘، سباق إيمولا 6 ساعات و12 ساعة. ومُنحت الحلبة درجة ‘1T‘ من قبل الاتحاد الدولي لرياضة السيارات في عام 2008، وسمح بإجراء التجارب عليها، قبل أن تُعطى الدرجة الأولى لاستضافة سباقات الفورمولا 1 في آب/ أغسطس من عام 2011. بدأت المحادثات لعودة الحلبة إلى البطولة عام 2015، مع إمكانية عدم استمرار حلبة مونزا باستضافة سباق جائزة إيطاليا الكبرى.

وأعلن في شهر تموز/ يوليو من هذه السنة عودة حلبة إيمولا رسمياً لتستضيف سباق جائزة إيميليا- رومانا الكبرى، وقبل ذلك كان مسؤولو الحلبة قد قدموا طلباً لتعويض غياب سباق جائزة الصين الكبرى، والذي تم إلغاؤه حينها بسبب جائحة كورونا في شهر شباط/ فبراير الماضي.

جائزة  إميليا رومانا الكبرى، الجولة 12 من بطولة العالم للفورمولا 1 لموسم 2020

اسم الحلبة: إيمولا – إنزو ودينو فيراري

عدد لفات السباق: 63

طول الحلبة: 4.909 كلم (3.051 ميل)

طول السباق: 309.049 كلم (192.075 ميل)

عدد المنعطفات: 19 (10 يسار، 9 يمين)

اتجاه الحلبة: عكس عقارب الساعة

المسافة من مركز الانطلاق الأول حتى نقطة الكبح الأولى: 410 متر

مركز الانطلاق الأول 2006: 1:22.795 د، مايكل شوماخر – فيراري

جهة مركز الانطلاق الأول: يسار

طول خط الصيانة تحت محدد السرعة: 540 متر

وقت المرور بخط الصيانة بسرعة 80 كلم / س: 24 ثانية

وقت استخدام كامل دواسة الوقود / لفة: 70%

مسافة استخدام كامل دواسة الوقود / لفة: 77%

عدد الغيارات في اللفة الواحدة: 40

الكبح الخفيف دون ضعفي الجاذبية: 6

الكبح القوي بين 0.4 و4 أضعاف الجاذبية: 3

الحد الأقصى للقوى الجانبية: 4.8 (المنعطف 8)

السرعة القصوى: 334 كلم / ساعة

دي آر أس: بسن المنعطفين 19 – 2 (نقطة قياس الفارق لتفعيل الـ دي آر أس: 40 متر بعد المنعطف 18 – تفعيل الـ دي آر أس: خط البداية / النهاية)

النقاط الأساسية للتجاوز: المنعطف 2 / المنعطف 4

الرقم القياسي للحلبة خلال السباق: 1:24.795 (فرناندو ألونسو – رينو 2006)*

الرقم القياسي المطلق للحلبة: 1:22.795، مايكل شوماخر – فيراري Q3 – 2006*

*تم تسجيل هذه التواقيت على مسار الحلبة البالغ طوله 4.959 كلم. أسرع لفة على الإطلاق في حلبة إيمولا على المسار البالغ طوله 4.933 كلم: 1:19.753 (جنسون باتون، الحصة التأهيلية 2004)

حلبة إيمولا

متطلبات الحلبة من الإطارات

كما هي الحال في العديد من الحلبات التاريخية في أوروبا، تم تصميم إيمولا في البداية كحلبة شوارع بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية مباشرةً، قبل أن تصبح حلبة سباقات دائمة واستضافت سباق فورمولا 1 للمرة الأولى في 1963، ولكن ذلك السباق لم يكن جزءاً من بطولة العالم.

تم تطوير الحلبة عدة مراتٍ منذ ذلك الحين، مع العديد من التعديلات التي اعتُمدت منذ أن أقامت الفورمولا 1 جائزة كبرى فيها لآخر مرة قبل 14 عاماً. حيث تم التخلي عن منعطف ‘فاريانتي باسا’ القديم، كما تم إضافة منعطفين إلى الجهة اليُمنى على الخط المستقيم الطويل الذي يؤدي إلى منعطف تامبوريللو. تمت زيادة المساحات خارج حدود المسار، خصوصاً عند منعطف ‘فاريانتي ألتا’ إضافةً إلى تجهيز وبناء منطقة صيانة جديدة، مع المحافظة فقط على برج مارلبورو من الأبنية التي كانت متواجدة على الخط المستقيم الرئيسي.

على نحوٍ غير اعتيادي، حلبة إيمولا عكس عقارب الساعة، مع وجود 10 منعطفات إلى جهة اليسار، وتسعة منعطفات إلى جهة اليمين. وبخلاف بورتيماو، لا تُعتبر حلبة إيمولا ضيقةً في العديد من المناطق، ما يجعل التجاوزات صعبةً للغاية، وهذا الأمر يزيد من أهمية استراتيجيات السباقات.

تم وضع طبقة أسفلتية جديدة منذ أن تسابقت الفورمولا 1 هناك لآخر مرة، ما يعني أن الأسفلت يعتبر أملساً بعض الشيء، مع عدم إجهاد الإطارات بشكلٍ كبير. لذلك، اختارت بيريللي نوعيات الإطارات من منتصف المجال من النوعيات المتاحة.

  لكن سطح الحلبة يبقى مليئاً بالعديد من المطبات، وهناك العديد من الحفف الجانبية الضخمة، ما يعني ضرورة إيجاد معايير ضبط يمكن تعديلها بسهولة، وضرورة إلتزام السائقين بخط التسابق المثالي.

آخر فريقٍ اختبر سيارته للفورمولا 1 في حلبة إيمولا هو ألفا توري، حيث استخدم هذه الحلبة ليومٍ تصويري لسيارة موسم 2020، إضافةً إلى إجراء اختبارات مع سيارةٍ قديمةٍ، خلال الصيف الماضي قبل إعادة انطلاق موسم 2020 من النمسا. لكن هذه أول مرة تُتاح فيها الفرصة لسيارات الفورمولا 1 بالتسابق في حلبة إيمولا في الحقبة الهجينة ومع تزود السيارات بشواحن توربينية.

ماريو إيزولا – رئيس سباقات السيارات في بيريللي

التجارب التي أكملناها في حلبة بورتيماو لتقييم إطارات موسم 2021 سارت على ما يرام، كما هو متوقع. الآن، علينا تحليل كافة المعطيات. بحلول الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، علينا تقديم المواصفات النهائية لموسم 2021. نهاية الأسبوع الحالي، في حلبة إيمولا، ستكون هناك العديد من الأمور التي علينا التأقلم والاعتياد عليها خلال فترةٍ زمنيةٍ قصيرة. بعد العودة من البرتغال، على الفرق مواجهة تحديات إقامة جولة سباقات خلال يومَين فقط، وتقليص فترة التجارب المتاحة في حلبةٍ ستكون جديدة لمعظم السائقين الحاليين. لكن في الواقع، الفرق تدربت على هذا السيناريو تماماً، على نحو غير متوقع، في جولة نوربرغرينغ مؤخراً. كما هو متوقع من حلبةٍ تتمتع بتاريخ عريق، إيمولا لديها طابع الحلبات التقليدية، مثل موجيللو، ونثق أن السائقين سيعشقون التسابق في تلك الحلبة. إيجاد معايير الضبط المثالية، بأسرع وقت ممكن، سيكون مفتاح النجاح نظراً لأن خصائص تلك الحلبة تعني ضرورة إيجاد التوازن بين مختلف المجالات على صعيد أداء السيارة، ما يجعل مهمة إيجاد الضبط المثالي صعبةً. التجاوزات لن تكون سهلةً، كما أنه من المستحيل التنبؤ بالطقس في مثل هذا الوقت من العام. لذلك، ستلعب الاستراتيجية دوراً حاسماً، ولكن يجب أن تكون الاستراتيجية مرنة بما فيه الكفاية للتأقلم مع تغير الظروف.

ضغط الإطارات الأدنى والحد الأقصى لميلان الإطارات الذي تنطلق به السيارات في سباق إيمولا

أرقام ووقائع

أكثر السائقين فوزاً بجائزة أستراليا الكبرى: مايكل شوماخر، 7 مرات

أكثر الصانعين فوزاً بجائزة أستراليا الكبرى: ويليامز وفيراري، 8 مرات

سائق انطلق من المركز الأول وفاز بالسباق: 8 مرات، آخرها 2006

أكثر مركز انطلاق متأخر لفائز بالسباق: المركز 5، نيلسون بيكيه عامي 1980 و1981

آخر ثنائية 1-2 لفريق: 2002، مايكل شوماخر وروبنز باريكيللو – فيراري

أكبر فارق بين المركزين الأول والثاني: لفة واحدة عام 1985 بين إيليو دي أنجيليس وتييري بوستن

أصغر فارق بين المركزين الأول والثاني: 0.215 ثانية، بين فرناندو ألونسو ومايكل شوماخر 2005

سباقات شهدت هطول الأمطار: 4، آخرها 1995

سباقات شهدت ظهور سيارة الأمان: 2، آخرها 2006

أكثر السائقين صعوداً إلى منصة التتويج: مايكل شوماخر، 12

أكثر الصانعين صعوداً إلى منصة التتويج: فيراري، 24

أكثر السائقين انطلاقاً من المركز الأول: آيرتون سينا، 8

أكثر الصانعين انطلاقاً من المركز الأول: ماكلارين، 9

هل تعلم؟

سائقون

فاز لويس هاميلتون بـ 92 )35.1%) أكثر من ثلث عدد السباقات التي انطلق بها (262 انطلاقة). وهو داخل ترتيب أفضل 10 سائقين في تاريخ البطولة: 1. فانجيو 47 %، 2. أسكاري 40.6 %، 3. هاميلتون 35.1%، 4. كلارك 34.7%، 5. شوماخر 29.7% ، 5، ستيوارت 27.2%، 7. بروست 26.6%، 8. سينا 25.5%، 9. موس 24.2%، 10. فيتيل 21.0% (53/252).

يحتل هاميلتون المركز الثالث خلف فانجيو وأسكاري كأفضل سائق بريطاني بنسبة الفوز بسباقات الفورمولا 1

بات لويس هاميلتون أكثر سائق يحقق الفوز بسباقات فورمولا 1 في تاريخ البطولة (92 فوز)

تصدر هاميلتون لغاية الآن 159 جائزة كبرى، أي أكثر من 60% (تحديداً 60.68%) من السباقات التي شارك بها في الفورمولا 1

هاميلتون هو السائق الوحيد الذي أنهى جميع سباقات موسم 2020 الـ 12 التي أُقيمت لغاية الآن ضمن مراكز النقاط. كما أنه السائق الوحيد الذي أنهى جميعها ضمن مراكز النقاط أيضاً

حتى إذا فاز هاميلتون بسباق الأحد وسجّل اللفة الأسرع في السباق ولم يسجل فالتيري بوتاس أية نقطة في السباق، لن يتمكن من حسم اللقب لأن الفارق سيكون 103 نقاط، مع تبقي 104 نقاط متاحة

إذا أنهى بوتاس سباق إيمولا ضمن المراكز الثلاثة الأولى، سيتخطى رقم نيكي لاودا بعدد منصات التتويج في الفورمولا 1 (54 منصة)

تصدر بوتاس عدد السباقات نفسه التي تصدرها غراهام هيل في الفورمولا 1 (32 سباق)، وتقدم على ستيرلينغ موس (31 سباق)

يحتفل لانس سترول بعيد ميلاده الـ 22 في 29 أكتوبر

انطلق روبنز باريكيللو بـ 325 سباق فورمولا 1 (وتواجد في 326 جائزة كبرى)، بينما شارك كيمي رايكونن بـ 324 جائزة كبرى. ويُتوقع أن يتمكن رايكونن من كسر الرقم القياسي هذا الموسم (الفارق بينهما سباق واحد). نهاية الأسبوع الماضي كسر رايكونن الرقم القياسي لعدد مرات الظهور في الجوائز الكبرى (326)

احتفل كيمي رايكونن بعيد ميلاده الـ 41 في 17 تشرين الأول / أكتوبر، وأصبح ثامن أكبر السائقين الذين فازوا بلقب بطولة العالم للفورمولا 1 وينطلقون بسباق. أكبر فائز سابق باللقب كان غيسيبي فارينا الذي بلغ من العمر 48 عام و7 أشهر وانطلق بسباق جائزة فرنسا الكبرى عام 1953

صانعون

قد تحسم مرسيدس لقب بطولة الصانعين يوم الأحد. لفعل ذلك يجب أن تخرج من السباق متقدمة على ريد بُل بفارق 176 نقطة. تتصدر الأسهم الفضية حالياً الترتيب بفارق 210 نقاط. وإذا احتسبنا الأمر عكسياً، على ريد بُل التفوّق على مرسيدس بفارق 35 نقطة للإبقاء على حظوظها للمنافسة على اللقب قائمة

لم يسبق أن تمكن أي صانع في تاريج الفورمولا 1 الفوز بسبعة ألقاب صانعين متتالية. قد تفعل مرسيدس ذلك يوم الأحد. تتشارك حالياً الرقم القياسي مع فيراري بالفوز بستة ألقاب متتالية (1999 – 2004)

جائزة إيميليا – رومانا الكبرى

هذا سباق جائزة إيميليا- رومانا الكبرى الأول، والجولة الـ 100 من بطولة العالم للفورمولا 1 التي تجري في إيطاليا والـ 28 على حلبة إيمولا، والتي استضافت سباق جائزة إيطاليا الكبرى عام 1980 وسباق جائزة سان مارينو الكبرى 26 مرة في الفترة بين 1981 و2006.

إيمولا واحدة من أربع حلبات في إيطاليا استضافت جولات الفورمولا 1. فقد دخلت حلبة مونزا روزنامة البطولة في عام 1950 ونُظم عليها 70 نسخة من سباق جائزة إيطاليا الكبرى، وانضمت موجيللو إلى البطولة هذه السنة واستضافت جائزة توسكانا الكبرى للمرة الأولى أما حلبة بيسكارا، وهي حلبة شوارع عامة، استُخدمت لتنظيم جائزة بيسكارا الكبرى عام 1957. وبزيارة حلبات مونزا، موجيللو وإيمولا هذه السنة تكون إيطاليا البلد الأول الذي تجري فيه ثلاث جولات في الموسم نفسه منذ عام 1982، عندما جرى الأمر نفسه في الولايات المتحدة الأميركية.

مايكل شوماخر هو السائق الأكثر نجاحاً في إيمولا. حقق الألماني 7 انتصارات بسباق جائزة سان مارينو الكبرى مع بينيتون عام 1994 وفيراري في الأعوام 1999، 2000، 2002- 2004 و2006.

فاز السائق نيلسون بيكيه بأول سباقين على حلبة إيمولا عامي 1980 و1981 (سباق جائزة إيطاليا الكبرى وسباق جائزة سان مارينو الكبرى) بعد انطلاقه من المركز الخامس، وهو الوحيد الذي تمكن من تحقيق الفوز من خارج المراكز الأربعة الأولى في إيمولا، إذ ومنذ ذلك الحين تم تحقيق الفوز من قبل صاحب مركز الانطلاق الأول 9 مرات ومن المركز الثاني 8 مرات.

يحمل البرازيلي آيرتون سينا الرقم القياسي بعدد مرات الانطلاق من المركز الأول على الحلبة نفسها بـ 8 مرات، ويتشارك ذلك مع شوماخر (سوزوكا) وهاميلتون (آلبيرت بارك). ومع ذلك، لا يزال سينا يحتفظ برقمه بالانطلاق من المركز الأول 7 مرات متتالية على الحلبة نفسها بين عامي 1985 و1991.

تتساوى فيراري مع فريق ويليامز بعدد مرات الفوز بـ 8 انتصارات لكل منهما في إيمولا. وبالإضافة إلى انتصارات شوماخر، حقق للصانع الإيطالي الفوز مع السائقَين ديدييه بيروني وباتريك تامباي. بينما منح ويليامز الفوز السائقون نايجيل مانسيل (1987، 1992)، ريكاردو باتريس (1990)، آلان بروست (1993)، دايمون هيل (1995، 1996)، هاينز هارالد فرينتسين (1997) ورالف شوماخر (2001).

كيمي رايكونن هو السائق الوحيد على شبكة الانطلاق الحالية الذي شارك في إيمولا مع فريق ساوبر عام 2001 ومع ماكلارين بين عامَي 2002 و2006. وانطلق من المركز الأول عام 2005، السباق الذي انسحب منه نتيجة عطل ميكانيكي أثناء تصدره، والنتيجة الأفضل له كانت احتلاله المركز الثاني عام 2003.

لم يجرِ أي من السائقين أو الفرق تجارب رسمية على حلبة إيمولا، باستثناء فريق ألفا توري الذي أكمل لفات استعراضية على الحلبة في حزيران/ يونيو الماضي. وشارك فيها السائقان بيار غاسلي ودانيل كفيات، خلف مقود سيارة ‘آيه تي أو 1‘ الحالية وسيارة فريق تورو روسو لعام 2018 (أس تي آر 13).

شارك هاميلتون في جولات إيمولا في سلسلة الـ ‘جي بي 2‘ عام 2006، وانطلق في السباق الأول من المركز الثالث لكنه تلقى عقوبة المرور بمنطقة الصيانة نتيجة انطلاقه بشكل مبكر قبل أن يتم استبعاده من السباق لتجاوزه سيارة الأمان، لينطلق من المركز الأخير في السباق الثاني ويعبر خط النهاية في المركز التاسع.

أغلب سائقي البطولة شاركوا هنا في سباقات من بطولات أخرى، حيث فاز لانس سترول بجولتي موسم 2016 من بطولة الفورمولا 3 الأوروبية، بينما حقق جورج راسل المركزين الثاني والثالث. وفي عام 2014 تمكن إستيبان أوكون وماكس فيرشتابن من الفوز وحصد المركز الثالث لكل منهما، كما حلّ أنطونيو جيوفينازي ثالثاً في السباق الرئيسي. وسجّل نيكولاس لاتيفي المركز الثاني في سباق بطولة الفورمولا 3 الإيطالية في عام 2012. ودخل لاندو نوريس في مناقسات بطولة الفورمولا 4 الإيطالية عام 2015، ولدى سترول فوزَين باسمه في عام 2014 في سلسلة ‘أف آر 2.0‘ والتي شارك فيها كل من كفيات، أوكون وأليكساندر ألبون في عام 2012، غاسلي في 2013 وشارل لوكلير وراسل في 2014.

أرقام عن موسم 2019

شارل لوكلير هو أكثر السائقين انطلاقاً من المركز الأول في موسم 2019 (7 مرات)

جورج راسل هو السائق الوحيد الذي تمكن من التفوّق على زميله في الفريق في جميع الحصص التأهيلية في موسم 2019

لويس هاميلتون أكثر السائقين فوزاً في موسم 2019 (11 سباق)

مرسيدس أكثر الصانعين فوزاً في موسم 2019 (15 سباق)

تمكن المنطلق من المركز الأول من الفوز بـ 8 سباقات في موسم 2019 (بوتاس في أذربيجان، هاميلتون في موناكو، هاميلتون في فرنسا، لوكلير في بلجيكا، لوكلير في إيطاليا، بوتاس في الولايات المتحدة، فيرشتابن في البرازيل، هاميلتون في أبوظبي. أي بنسبة 38.1%)

خرجت سيارة الأمان إلى المسار في 13 سباق فورمولا 1 في 2019 (البحرين، أذربيجان، إسبانيا، موناكو، فرنسا، بريطانيا، ألمانيا، بلجيكا، إيطاليا، سنغافورة، روسيا، المكسيك، البرازيل)

أكثر السائقين انطلاقاً من الصف الأول لشبكة الانطلاق في 2019 هو لويس هاميلتون (13 مرة)

لويس هاميلتون هو أيضاً أكثر السائقين صعوداً إلى منصات التتويج في موسم 2019 (17 منصة)

سباق ألمانيا هو الوحيد الذي شهد تساقط الأمطار في موسم 2019

فريق مرسيدس هو الوحيد الذي تمكنت سائتيه من بلوغ القسم الثالث من الحصة التأهيليى في جميع جولات العام الماضي

الترتيب الحالي لبطولة السائقين

الترتيب السائق النقاط
1 لويس هاميلتون 256
2 فالتيري بوتاس 179
3 ماكس فيرشتابن 162
4 دانيال ريكاردو 80
5 شارل لوكلير 75
6 سيرجيو بيريز 74
7 لاندو نوريس 65
8 أليكساندر ألبون 64
9 بيار غاسلي 63
10 كارلوس ساينز 59
11 لانس سترول 57
12 إستيبان أوكون 40
13 سيباستيان فيتيل 17
14 دانيل كفيات 14
15 نيكو هولكنبرغ 10
16 أنطونيو جيوفينازي 3
17 كيمي رايكونن 2
18 رومان غروجان 2
19 كيفن ماغنوسن 1
20 نيكولاس لاتيفي 0
21 جورج راسل 0

 

الترتيب الحالي لبطولة الصانعين

الترتيب الفريق النقاط
1 مرسيدس 435
2 ريد بُل رايسنغ 226
3 رايسنغ بوينت 126
4 ماكلارين 124
5 رينو 120
6 فيراري 93
7 ألفا توري 77
8 ألفا روميو 5
9 هاس 3
10 ويليامز 0

نقاط جزائية على السائقين

السائق نقاط جزائية
سيباستيان فيتيل 7
دانيال ريكياردو 7
دانيل كفيات 5
أنطونيو جيوفينازي 4
كيفن ماغنوسن 4
ماكس فيرشتابن 4
لانس سترول 3
لويس هاميلتون 3
رومان غروجان 2
كيمي رايكونن 2
شارل لوكلير 2
كارلوس ساينز 1
سيرجو بيريز 1
بيار غاسلي 1
جورج راسل 1
أليكساندر ألبون 1

أخبار ذات صلة