لابّي يدخل اليوم الثاني من رالي سردينيا إيطاليا متصدرًا بفارق صغير أمام تاناك

يدخل الفنلندي إيسابيكا لابّي اليوم الثاني من رالي سردينيا إيطاليا، خامس جولات بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2022، متصدرًا الترتيب الإجمالي المؤقت بعد أن أداء مثالي في مراحل يوم الجمعة.

ويشارك لابي للمرة الأولى مع تويوتا على المسارات الترابية، حيث تمكن من الفوز بمرحلتين من مراحل يوم الجمعة الست لينهي اليوم بفارق 0.7 ثانية أمام الإستوني أويت تاناك.

وكان منظمو الرالي قد قرروا إلغاء المرحلتين الأخيرتين من اليوم نتيجة للحادث الذي وقع في المرور الأول لمرحلة أوسيلو- تيرغو.

وبدأ لابّي اليوم بوتيرة قوية، حيث تصدر الترتيب بعد نهاية المرحلة الخاصة الثانية، قبل أن يخسر المركز الأول لصالح سائق هيونداي تاناك مع نهاية المراحل الصباحية ليوم الجمعة.

كان تاناك في حالة جيدة خلف مقود سيارته وبدا أنه في طريقه لتوسيع الفارق في صدارة الرالي في القسم الثاني من اليوم، إلا أن مشكلة ميكانيكية في سيارة ‘هيونداي آي 20 أن‘ في المرحلة الأخيرة تسبب بتراجعه إلى المركز الثاني.

واستفاد تاناك من إلغاء المرحلتين الأخيرتين من اليوم، حيث كان قادرًا على العودة إلى منطقة الخدمة لأصلاح سيارته دون خسارة المزيد من المراكز.

من جانبه، خاض لابّي يومًا خالٍ من المشاكل باستثناء تعرضه لانثقاب في المرحلة الخاصة الخامسة. وبالتالي تفوق على تاناك بفارق 0.7 ثانية فقط مع نهاية المراحل.

وحلّ بيار لويس لوبيه في المركز الثالث بفارق 14.4 ثانية خلف تاناك. وتبادل الفرنسي هذا المركز مع زميله في فريق ‘أم- سبورت فورد‘ كريغ برين عدة مرات خلال اليوم، لكن الأخير اكتفى في النهاية في المركز الرابع بفارق 0.4 ثانية إلى لوبيه.

وتأخر سائق هيونداي داني سوردو بفارق 0.6 ثانية فقط واحتل المركز الخامس. عانى الإسباني في بداية اليوم، لكن التعديلات على ضبط السيارة التي أجراها مع تقدم مراحل اليوم أثبت فعاليتها، حيث تحسنت سرعته بشكل واضح وتمكن من الفوز بمرحلتين.

واحتل المركز السادس سائق فورد بوما أدريان فورمو، إذ تأخر خلف سوردو بفارق 14.7 ثانية، لكنه تقدم على الياباني تاكاموتو كاتسوتا بفارق 34.7 ثانية.

واكتفى متصدر ترتيب البطولة كالي روفانبيرا بالمركز الثامن، حيث اتففح سائق تويوتا المسار كل اليوم، وتفوق على البلجيكي تييري نوفيل الذي خسر دقيقتَين نتيجة لمشكلة ميكانيكية في سيارته الهيونداي.

وتلقى البريطاني إلفين إيفانز ضربة موجعة على صعيد المنافسة على اللقب خلف، حيث اضطر سائق تويوتا للانسحاب من الرالي بعد أن تصدر لفترة قصيرة نتيجة تلف المبرد بسبب الضغط الكبير على السيارة في المرحلة الخاصة الثالثة.

أخبار ذات صلة