لاودا كان مفصليا في مسيرة هاميلتون مثل دينيس

يعتقد سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون أن نيكي لاودا لعب دوراً مفصلياً في مسيرته في بطولة العالم للفورمولا 1 وبنفس أهمية رون دينيس. 

إذ أن هاميلتون انضم إلى برنامج ماكلارين لتطوير السائقين في تسعينيات القرن الماضي، عندما كان رون دينيس مديراً لفريق الفورمولا 1، حيث قام دينيس بعد ذلك بمنح هاميلتون فرصة الانضمام إلى فريق ماكلارين كسائق أساسي، حتى دون مشاركته السابقة في الفورمولا 1، في 2007.

المزيد من الأخبار عن لاودا

لاودا علّم هاميلتون كيف أن يكون قائداً للفريق

هاميلتون: نيل دعم لاودا تطلب احتراماً كبيراً

وولف: لاودا ألهمني بنهجه وابتكاره المستمر

هاميلتون فاز بلقبه العالمي الأول مع ماكلارين في العام التالي. ولكن، بعد ذلك، رحل هاميلتون عن صفوف ماكلارين لينتقل إلى صفوف مرسيدس في 2013، حيث لعب الراحل نيكي لاودا دوراً أساسياً في تحقيق ذلك، وهو ما أثمر عن فوز هاميلتون بخمسة ألقابٍ إضافية.

وفي الذكرى الأولى لوفاة لاودا، قال هاميلتون: “أشعر بامتنانٍ كبير لأنني أمضيت أوقاتاً مذهلةً مع نيكي لاودا. أنظر إلى دور نيكي لاودا المذهل والداعم لمسيرتي الاحترافية، وهذا جاء في النصف الثاني من مسيرتي الاحترافية بعدما كان رون دينيس في النصف الأول”.

وأكمل: “هذان الشخصان هما الأكثر تأثيراً، ولعبا دوراً مفصلياً في مسيرتي. مع نيكي لاودا، كان بإمكانه أن يقنعني بالانضمام إلى فريقٍ لم يكن قد حقق أية نجاحاتٍ تُذكر. أقنعني بالانضمام إلى فريقٍ ورحّب بي، وسمح لي بالنمو وسمح للفريق بتغييري”.

وأضاف: “هناك العديد من الأشخاص الذين قد يتخوفون من إجراء التغييرات، ولكن مع نيكي لاودا كنت واثقاً أنه يجب عدم التخوف من التغيير”.

وتابع: “أشعر بالفخر والامتنان، ولن يتوقف حبي لـ نيكي لاودا، وأنا أثق أن روحه متواجدة معنا في كافة السباقات”.

أخبار ذات صلة