لا تحديثات لـ فيراري في النمسا، تغييرات انسيابية جذرية في المجر

أكد فريق فيراري أنه لن يجلب أية تحديثات إلى حلبة ريد بُل رينغ التي ستستضيف أول سباقَين في موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

حيث تشهد نهاية الأسبوع الحالي انطلاق موسم 2020 من حلبة ريد بُل رينغ، التي تستضيف جائزة النمسا الكبرى، بينما تستمر فرق الفورمولا 1 بالتواجد في الحلبة في الأسبوع التالي، حيث تستضيف الحلبة جائزة ستيريا الكبرى.

المزيد من عالم الفورمولا 1!

زاوية: أبرز ما حصل في عطلة الفورمولا 1 المطولة في 2020

رأي: لمن التفوق ضمن الثلاثة الكبار مع التوجه إلى النمسا

رأي: فوز هاميلتون بلقبه العالمي السابع لن يكون سهلاً

هذا الأمر يهدف إلى التخفيف من المصاعب والتحديات اللوجستية التي تواجه فرق الفورمولا 1 في ظل أزمة وباء فيروس كورونا.

وفي حين أنه من المتوقع جلب الفرق لتحديثاتٍ ضخمة في جولة النمسا الافتتاحية، خصوصاً بعد الانقطاع الطويل في نشاطات الفورمولا 1، علماً أنه تم إغلاق المصانع لشهرين، إلا أن فريق فيراري لن يتبع هذا النهج.

View this post on Instagram

#فورمولا1 #F1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

بخلاف فريق مرسيدس، الذي هدد منافسيه بحزمة من التحديثات في جولة النمسا، وأيضاً فريق ريد بُل الذي ظهر في تجارب سيلفرستون الأسبوع الماضي مع سيارة معدلة انسيابياً بشكلٍ جذري، فإن فريق فيراري سيجلب سيارةً بنفس مواصفات تلك التي استخدمها في التجارب الشتوية.

اقرأ أيضاً: براون يتوقع منافسة ريد بُل لـ مرسيدس

الهدف من هذه الخطوة، حسب تصريحات الفريق، هو استخدام سيارة بمواصفات التجارب الشتوية في السباقَين الأول والثاني في حلبة ريد بُل رينغ، ومن ثم سيكون هناك “تغيير جذري في النهج وفلسفة التصميم الانسيابية للسيارة”، وأن أولى التحديثات ستكون واضحة ومختلفة جذرياً في مواصفات السيارة بدءاً من جائزة المجر الكبرى بعد شهرٍ من الآن.

أخبار ذات صلة