لوب يفوز بالمرحلة الثانية من رالي داكار والعطية يبقى في صدارة الترتيب العام

فرضت التحديات نفسها بقوة على منافسات اليوم الثالث من رالي داكار 2022 في المملكة العربية السعودية، ودفعت المنظمين إلى تغيير المسار الأصلي المخطط له للرالي (حائل- الأرطاوية)، بسبب سوء الأحوال الجوية، ليتم اعتماد المسار الجديد من حائل إلى القيصومة عوضًا عن ذلك، إضافة إلى إلغاء منافسات فئة داكار الكلاسيك للعذر نفسه ولتكدس الميار داخل المسار.

ونتيجة لهذه الفيضانات تم نقل مخيم المبيت في الأرطاوية ونقل نهاية المرحلة إلى مخيم المبيت في القيصومة، ولذلك لن يكون هنالك مخيم مبيت لمرحلة الماراثون.

حملت المرحلة الثانية الفوز الأول لفريق ‘البحرين رايد إكستريم‘ مع سيارة ‘بي آر أكس برودرايف‘ التي يقودها السائق الفرنسي الشهير سيباستيان لوب، حيث سجّل بطل العالم للراليات 9 مرات التوقيت الأسرع في المرحلة بعد انطلاقه ثانيًا خلف القطري ناصر بن صالح العطية.

هذا الفوز هو الـ 15 لسيباستيان لوب بإحدى مراحل الرالي، حيث تفوق على العطية، الذي يقود سيارة تويوتا هايلوكس، بفارق 3:28 دقيقة، بينما احتل سائق أودي الإسباني كارلوس ساينز المركز الثالث متأخرًا بفارق 5:52 دقيقة، والذي بدا عازمًا على إكمال مرحلة ناجحة بعد الخطأ الملاحي الفادح في مرحلة يوم الأمس.

شهد اليوم كذلك عودة سائق أودي الآخر ستيفان بيترهانسيل، بعد انسحابه من الرالي عند الكيلومتر 152 في القسم الثاني من المرحلة الأولى، حيث تمكن ‘مستر داكار‘ من العودة إلى مخيم المبيت بجهود فريق المساعدة.

تعرضت سيارة بطل رالي داكار 14 مرة إلى عطلٍ في المحور الخلفي بسبب دخول حجرٍ بين هيكل السيارة والعجلة ما تسبب بأضرار جسيمة في سيارة أودي الهجينة ‘كيو آر أس إي- ترون‘.

بذلك دخل بيترهانسيل مرحلة اليوم تحت قوانين بطولة العالم للراليات الصحراوية، والتي تسمح بمواصلة الرالي. إلا أن العقوبة التي تعرض لها أخرجته من دائرة المنافسة على اللقب. ويهدف الفرنسي من إكمال المشاركة إلى مساعدة زملائه ومواصلة الاختبارات على مشروع الصانع الألماني مع السيارة الكهربائية.

رغم ذلك حلّ بيترهانسيل اليوم في المركز الرابع بفارق حوالي 8 دقائق إلى المركز الأول، إلا أنه ومع العقوبات الكثيرة التي تعرض لها فهو يتأخر بفارق يزيد عن 23 ساعة عن العطية، صاحب المركز الأول في الترتيب العام.

واحتل زميل لوب في الفريق ناني روما المركز الخامس أمام السائق السعودي وسائق تويوتا هايلوكس يزيد الراجحي، الذي بدوره بتفوق على سائقي فريق تويوتا المصنعي هينك لاتيغان وجينيل دو فيلييه.

وكان المركز التاسع في المرحلة من نصيب سائق أودي الثالث ماتياس إكستروم، بينما أكمل سائق تويوتا أوفردرايف بيرنهارد تين برينكي المراكز العشرة الأولى.

في الترتيب العام، يدخل العطية رابع أيام الرالي مع المسار الجديد (القيصومة- القيصومة)، والتي كذلك جرى تعديلها نتيجة لسوء الأحوال الجوية، متصدرًا بفارق 9:16 دقيقة أمام لوب ويحتل الأرجنتيني لوسيو ألفاريز (تويوتا أوفردرايف) المركز الثالث أمام دو فيلييه.

فئة الدراجات

كانت هوندا مع موعدٍ مع أول فوز لها بإحدى مراحل الرالي لهذه السنة، إذ سجّل الإسباني خوان باريدا بورت التوقيت الأسرع متقدمًا بفارق 5″33 دقيقة على سام ساندرلاند (غاز غاز)، بينما احتل كيفين بينافيديس (كايه تي أم) المركز الثالث. بالتالي سيطر ثلاثة منافسين على المراكز الثلاثة الأولى في الرالي.

في الترتيب العام، تقدم سام ساندرلاند إلى المركز الأول أمام الفرنسي ودراج ياماها أدريان فان بيفيرين بفارق 2:51 دقيقة، بينما تراجع الأسترالي دانيال ساندرز (غاز غاز)، الذي فاز بأول مرحلتَين من الرالي، إلى المركز الثالث بفارق 3:29 دقيقة.

كما انسحب في هذا اليوم الدراج الإيطالي دانيلو بيتروتشي، القادم من بطولة العالم للدراجات النارية ‘موتو جي بي‘، والذي يشارك للمرة الأولى في رالي داكار على متن دراجة ‘كايه تي أم‘.

وواجه الإيطالي مشاكل ميكانيكية بعد اجتياز الـ 115 كيلومتر الأولى من المرحلة، ولم يتمكن من مواصلة منافسته في المرحلة. ليطلب بعد ذلك من المنظمين نقله بواسطة طائرة مروحية.

فئة الدراجات رباعية الدفع ‘كوادز‘ 

ضمن الأرجنتيني مانويل أندوخار (ياماها واي أف أم 700 آر) الفوز بالمرحلة الخاصة الثانية متقدمًا بفارق دقيقَتين على الفرنسي أليكساندر جيرو وبـ 5 دقائق على بابلو كوبيتي.

في الترتيب العام، يبقى الليتواني لايسفيداس كانشيوس في صدارة ترتيب الرالي العام أمام الأميركي كوبيتي بفارق 3:32، بينما يحتل جيرو المركز الثالث متأخرًا بفارق يزيد عن 16 دقيقة.

فئة المركبات الصحراوية الخفيفة النموذجية ‘تي 3‘ 

بينما بدا السائق تشاليكو لوبيز (كان- آم أكس آر أس) في طريقة للفوز بالمرحلة الثانية، إلا أن السائق البلجيكي غوليام دي ميفيوس (أو تي 3) فجّر مفاجأة في مشاركته الأولى في رالي داكار، حيث تمكن من التفوق على التشيكي عند نقطة المراقبة الأخيرة بفارق 4:18 دقيقة، واحتل المركز الثالث في نهاية المرحلة السويدي سيباستيان إكستروم.

في الترتيب العام قفز تشاليكو لوبيز إلى المركز الأول، بعد تضرر علبة التروس في سيارة السائق الأميركي سيث كوينترو قبل 30 كلم من النهاية، متفوقًا على إريكسون (كان- آم مافريك أكس 3) بفارق 7:22 دقيقة، بينما احتل الروسي بافيل ليبيديف المركز الثالث على متن سيارة ‘كان- آم مافريك) بفارق أكثر من 23 دقيقة إلى المركز الأول.

فئة المركبات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري ‘تي 4‘ 

كان من شرف الفوز في هذه المرحلة من نصيب البولندي ميشال غوتشال على متن سيارة (كان- آم مافريك أكس آر أس) متقدمًا على الأميركي أوستن جونز. الأخير نال صدارة الترتيب العام للفئة بفارق 1:58 دقيقة أمام جونز.

فئة الشاحنات

الفوز الثالث لفريق كاماز في مراحل النسخة 44 من رالي داكار، حيث سجّل الروسي أندري كارجينوف التوقيت الأسرع في المرحلة الخاصة الثانية.

لا يختلف الوضع كثيرًا في الترتيب الإجمالي، إذ احتفظت كاماز بالمراكز الأربعة الأولى، مع تصدر السائق الروسي ديمتري سوتنيكوف للتنصيف العام.

أخبار ذات صلة