لوب يفوز برالي الأندلس والعطية يُتوج بلقب بطولة العالم للراليات الصحراوية

حقق ناصر العطية أول لقب على الإطلاق في بطولة العالم للراليات الصحراوية، والتي أنهت موسمها الأول برالي الأندلس 2022، وأنهى القطري الرالي في المركز الثاني خلف السائق سيباستيان لوب، ليكون ذلك كافيًا لحسم لقب البطولة.

وهذا هو الموسم الأول من بطولة العالم للراليات الصحراوية، والذي انطلق بالنسخة الثالثة من رالي داكار في المملكة العربية السعودية بداية هذه السنة ومن ثم تحدي أبوظبي الصحراوي في شهر آذار/ مارس الماضي، قبل أن تُختتم البطولة مع رالي المغرب الصحراوي ورالي الأندلس في الشهر الحالي.  

كان العطية، وعلى متن سيارة تويوتا هايلوكس وبرفقة ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل، قد حقق الفوز برالي داكار 2022 للمرة الرابعة في مسيرته- سبق للقطري الفوز بداكار في الأعوام 2011 و2015 و2019- ليتصدر ترتيب السائقين من ذلك الحين. 

أما في رالي الأندلس، فقد اشترك العطية بمعركة مثيرة على الفوز مع الفرنسي سيباستيان لوب، سائق فريق البحرين رايد إكستريم، ورغم أنه بطل داكار كانت بحاجة لإنهاء المرحلة فقط لضمان لقب بطولة العالم إلا أنه حرص على المنافسة حتى خط النهاية.

حيث تقدم العطية بفارق 22 ثانية على لوب خلال إحدى الفترات في المرحلة الأخيرة، لكن حامل لقب بطولة العالم للراليات 9 مرات تمكن أخيرًا من التفوق على سائق تويوتا، لينتهي الرالي بمصلحة لوب بفارق 6 ثوانٍ فقط، وهذا هو الفوز الأول لـ لوب في بطولة العالم وخير تحضير لدخول النسخة الاستثنائية من رالي داكار في 2023 في المملكة العربية السعودية.

قدّم المركز الثاني للعطية لقبًا مميزًا في الموسم الأول من هذه البطولة، بينما احتل السعودي يزيد الراجحي (تويوتا أوفردرايف) المركز الثالث في نهاية الرالي والمركز نفسه في ترتيب السائقين في بطولة العالم، كما حققت تويوتا لقب بطولة المصنعين. 

في فئة الدراجات، كان البريطاني سام ساندرلاند على موعد مع التتويج باللقب الأول في الموسم الأول من البطولة، بعد أن أنهى الرالي في المركز الخامس. دراج “غاز غاز” كان قد فاز برالي داكار 2022 وبرالي أبوظبي الصحراوي. 

بعد بضعة أشهر قليلة على نهاية رالي داكار 2022، كان مستقبل الدراج أدريان فان بيفيرني مجهولًا عالم الراليات بعد أن أعلنت ياماها عزمها الانسحاب من بطولة الراليات الصحراوية، بالنسبة للدراجات ثنائية العجلات على الأقل. تسبب ذلك بغياب الفرنسي عن رالي أبوظبي، لكنه عاد مه هوندا في رالي المغرب الصحراوي وحقق المركز الثالث. 

في رالي الأندلس، قدّم فان بيفيرين تأدية مثيرة للإعجاب وحقق المركز الأول أمام الأخوين بينافيديس (كيفين ولوسيانو). أنهى فان بيفيرين الموسم في المركز الثالث في ترتيب الدراجين بفارق نقطة واحدة عن دراج هوندا ريكي برابِك، صاحب المركز الثاني. كما حققت هوندا لقب بطولة الصانعين في الموسم الأول من البطولة.

أخبار ذات صلة