لوكلير يحكم سيطرة فيراري في تجارب موناكو الثانية

أحكم المونيغاسكي شارل لوكلير سيطرة فريق فيراري أمام جماهيره مع تسجيله للتوقيت الأسرع في حصة التجارب الثانية لجائزة موناكو الكبرى، سابع جولات موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1، متفوقًا بفارق بسيط على زميله في الفريق كارلوس ساينز. 

حيث استهل فريق فيراري تجارب موناكو الثانية من حيث أنهى الأولى، مع تبادل تسجيل أسرع التواقيت، حيث أظهرت سيارة ‘F1-75’ وتيرةً جيدةً، وثباتًا في الأداء مع استخدام نوعية الإطارات القاسية في بداية التجارب، ثم استخدام الإطارات اللينة في محاكاة الحصة التأهيلية.

مع تلك المجموعة من الإطارات، كان بإمكان لوكلير، وزميله ساينز، استخراج أقصى قدرات السيارة، مع تحسين التواقيت لفةً تلو الأخرى، حيث سجل ثنائي القلعة الحمراء التواقيت الأفضل لهما في هذه التجارب، والتي كانت أسرع من كافة المنافسين، في اللفات السريعة الثالثة.

كما أن ثنائي فيراري كان الوحيد الذي كسر حاجز الـ 1:13 في الدوران في شوارع إمارة مونتي كارلو، حيث سجل لوكلير 1:12.656 د، متفوقًا بـ 0.044 ث فقط على كارلوس ساينز بالمركز الثاني.

فريق ريد بُل كان المنافس الأقرب لـ فيراري، ولكن لم يكن بإمكان بطل العالم ماكس فيرشتابن الرد على أداء منافسه الحالي على اللقب، وليكتفي الهولندي بالمركز الرابع، بفارق 0.4 ث عن الصدارة، فيما جاء زميله سيرجيو بيريز أمامه بالمركز الثالث.

أظهر لاندو نوريس وتيرةً جيدةً لفريق ماكلارين، مع تسجيله لخامس أسرع توقيتٍ، وليكون أفضل سائقٍ يستخدم وحدة طاقة مرسيدس، ولكن خيبة الأمل استمرت لزميله دانيال ريكاردو الذي فقد السيطرة على سيارته في لفته السريعة الأولى في بداية التجارب، وتعرض لحادثٍ حال دون مواصلة التجارب، ورُفعت الأعلام الحمراء لفترةٍ وجيزة بسبب ذلك الحادث قبل إكمال الحصة، علمًا أن سيارة نوريس احتكت بالجدران في المراحل اللاحقة من التجارب لكنه تمكن من مواصلة القيادة ليعود إلى منطقة الصيانة.

كاد سيباستيان فيتيل أن يتعرض لحادثٍ مماثلٍ لـ ريكاردو، في نفس المنطقة، مع انزلاق القسم الخلفي لسيارته في منطقة المسبح، ولكن، بخلاف ريكاردو، تمكن بطل العالم الرباعي من السيطرة على سيارته وعاد إلى منطقة الصيانة، وأنهى التجارب تاسعًا فيما اكتفى زميله لانس سترول بالمركز 16.

بعد البوادر المشجعة لفريق مرسيدس في برشلونة، عادت ظاهرة الارتدادات في مونتي كارلو، وسجل جورج راسل 1:13.406 د بالمركز السادس، بينما عانى لويس هاميلتون من إكمال اللفات النظيفة، وبالتالي اكتفى بتسجيل 1:14.267 د منهيًا التجارب بالمركز 12، ومتفوقًا على ثنائي ألفا روميو فالتيري بوتاس وغوانيو جو بالمركزين 13 و16، اللذان فصل بينهما سائق فريق ويليامز أليكساندر ألبون بالمركز 14، فيما سجل زميل ألبون، نيكولاس لاتيفي، أبطأ توقيت بالمركز 19.

أظهر فريق ألفا تاوري أداءً مشجعًا، مع تواجد بيار غاسلي ويوكي تسونودا في المراكز العشرة الأولى، بالمركزين السابع والعاشر تباعًا، بينما جاء فرناندو ألونسو بالمركز الثامن، متفوقًا بأكثر من ثانية كاملة على زميله في الفريق إستيبان أوكون الذي أنهى التجارب بالمركز 18، فيما جاء ثنائي فريق هاس كيفن ماغنوسن وميك شوماخر بالمركزين 11 و17 تباعًا.

أخبار ذات صلة