لوكلير يدرك أن سرعة فيراري ‘سيئة’ في محاكاة السباق

يدرك سائق فريق فيراري شارل لوكلير أن سرعة فريقه، في ظروف محاكاة السباق، كانت سيئةً في تجارب الجمعة لجائزة إسبانيا الكبرى، سادس جولات موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1.

حيث أظهر لوكلير مستوى أداء جيد جدًا في تجارب الجمعة في حلبة برشلونة الإسبانية، مع تسجيله لأسرع التواقيت في حصتي التجارب الأولى والثانية.

في حصة التجارب الثانية، كان لوكلير أسرع بـ 0.3 ث من منافسه على اللقب، سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن، وترافق ذلك مع التحديثات التي جلبها فريق فيراري لسيارته والتي تضمنت أرضيةً جديدةً وجناح خلفي جديد.

ولكن، ورغم الأداء الجيد الذي أظهره فريق فيراري في محاكاة الحصة التأهيلية مع الإطارات اللينة، إلا أن سرعة لوكلير كانت سيئة في محاكاة السباق مع كمية كبيرة من الوقود، حيث عانى من تآكل الإطارات بوتيرةٍ مرتفعة، وكان متوسط تواقيته أبطأ بحوالي 0.6 ث من فيرشتابن في كل لفة.

نتيجةً لذلك، فإن لوكلير كان متفائلًا بسرعة فيراري، ولكنه يدرك أن الأداء في محاكاة السباق كان ضعيفًا، مشددًا على أهمية إيجاد الحلول لمعالجة نقاط الضعف بسرعة.

حيث قال لوكلير: “لا بد لنا من بذل مجهودٍ كبير بعد انتهاء تجارب الجمعة”.

وأكمل: “تأديتنا قوية جدًا في محاكاة الحصة التأهيلية، لكننا نعاني كثيرًا في محاكاة السباق مع كمية كبيرة من الوقود”.

وتابع: “الأولوية معالجة نقطة الضعف هذه وتحسين تأديتها، إذ أن تأديتنا غير جيدة بما فيه الكفاية للفوز بالسباقات والمنافسة يوم الأحد”.

وأضاف: “لا أعلم لمَ يحصل ذلك، ولكن لا بد من تحديد الأسباب وإيجاد الحلول بسرعة”.

أخبار ذات صلة