ماسا: عودة ألونسو إلى رينو قد تشبه تحالف شوماخر /مرسيدس

يعتقد البرازيلي فيليبي ماسا أن عودة فرناندو ألونسو إلى فريق رينو في الموسم المقبل من بطولة العالم للفورمولا 1 قد تكون مشابهةً لانضمام مايكل شوماخر إلى مرسيدس في 2010. 

إذ أن مايكل شوماخر كان قد أعلن اعتزاله ورحيله عن الفورمولا 1 نهاية 2006، ولكنه عاد إلى البطولة في 2010 مع فريق مرسيدس، وهو فريقٌ لم يكن من ضمن فرق الصدارة في ذلك الحين، ولم يتمتع شوماخر بمستواه المعهود الذي سمح له الفوز بسبعة ألقابٍ عالمية في مسيرته.

أما بالنسبة لـ ألونسو، فإن الإسباني، وبعد غيابه عن الفورمولا 1 منذ رحيله عن ماكلارين نهاية 2018، سيعود إلى الفئة الملكة لرياضة المحركات السنة المقبلة مع فريق رينو، وعينه على التغييرات الجذرية في القوانين لموسم 2022 للمنافسة في الصدارة والسعي للفوز بلقبٍ عالمي ثالث طال انتظاره.

ماسا تحدث عن رأيه بعودة ألونسو إلى الفورمولا 1، وقارنها بعودة شوماخر إلى البطولة، علماً أن البرازيلي زامل السائقَين ضمن صفوف فيراري (شوماخر في 2006، وألونسو بين 2010 و2013).

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

ألونسو طلب من رينو بدء اختبار سيارة 2022 في يناير

ألونسو يستبعد المشاركة مع رينو في إحدى جولات 2020

ألونسو: لدى رينو مقومات للنجاح في موسم 2021

حيث قال ماسا: “فرناندو ألونسو ظاهرة مميزة بالفعل، من الصعب إيجاد سائق يتمتع بالموهبة التي يحظى فها. لكن في الوقت ذاته، علينا ألا ننسى أنه ينضم إلى فريق لا يعتبر من المنافسين في الصدارة، كما أن ألونسو غاب عن الفورمولا 1 لعامَين”.

وأكمل: “لا يجب إخفاء أن ذلك سيكون له تأثيرات سلبية، خصوصاً كما حصل مع مايكل شوماخر الذي غاب ثلاثة أعوامٍ ولم يتمتع بمستواه المعهود عندما عاد وانضم إلى صفوف فريق مرسيدس في 2010″.

وأضاف: “علينا ألا ننسى أهمية الدور الذي يلعبه العمر. ألونسو سيبلغ من العمر 40 عاماً، وسينافس سائقين أعمارهم بين الـ 20 و25 عاماً”.

وتابع: “ستكون تلك مشكلةً بالنسبة له، ولكن لا بد لنا من أن نتذكر الموهبة المميزة التي يتمتع بها فرناندو ألونسو، وأن بإمكانه تقديم مستوى أداء قوي. أعتقد أن عودة فرناندو ألونسو إلى الفورمولا 1 ستكون إيجابيةً جداً بالنسبة للبطولة بأكملها في نهاية المطاف”.

أخبار ذات صلة