ماكس فيرشتابن الأسرع في تجارب أبوظبي الأولى

سجل سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن التوقيت الأسرع في حصة التجارب الأولى لجائزة أبوظبي الكبرى، الجولة الختامية لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1، متفوقاً على سائق فريق مرسيدس فالتيري بوتاس.

استغلت كافة الفرق حصة التجارب الأولى، التي تُقام في ظروف مختلفة لظروف الحصة التأهيلية والسباق في حلبة مرسى ياس، لاختبار بعض القطع للموسم المقبل، وكان ذلك واضحاً مع اختبار فريق فيراري لقطع في القسم الخلفي من السيارة، وتقييم أداء أرضية بمواصفات 2021، بالأسلوب ذاته الذي قام به فريق ريد بُل أيضاً.

شهدت هذه الحصة عودة بطل العالم السباعي لويس هاميلتون إلى مقصورة قيادة سيارته، بعدما كان قد غاب عن مجريات جائزة الصخير الكبرى الأسبوع الماضي إثر إصابته بـ فيروس كورونا.

ولكن عودة هاميلتون لم تكن خاليةً من المشاكل، إذ أنه عانى من مشكلةٍ مع ضغط المكابح في بداية التجارب، ناجمة على الأرجح عن التعديلات التي كان قد أجراها فريق مرسيدس استعداداً لإمكانية مشاركة جورج راسل في حال استمرار غياب هاميلتون.

هذا الأمر أدى إلى تأثر برنامج هاميلتون في هذه التجارب بعض الشيء، ولكنه تمكن من مواصلة تجاربه مع إصلاح فريق مرسيدس للمشكلة.

مع انتهاء الدقائق الـ 40 الأولى من التجارب، حيث على السائقين إعادة مجموعة من الإطارات إلى بيريللي، كان التفوق لمصلحة زميل هاميلتون في فريق مرسيدس فالتيري بوتاس والذي سجل توقيت 1:37.412 د.

ولكن بالنسبة لـ فيرشتابن، فإن الهولندي استخدم مجموعةً من الإطارات اللينة بعد ذلك، بخلاف العديد من السائقين مع تركيزهم في تجارب محاكاة السباق مع كمية كبيرة من الوقود، وهذا انعكس على التواقيت المسجلة.

حيث تمكن فيرشتابن من تسجيل توقيت 1:37.378 د، لينهي التجارب بالمركز الأول، متفوقاً بـ 0.034 ث فقط أمام بوتاس، فيما أظهر إستيبان أوكون، الذي صعد إلى منصة التتويج في جولة الصخير الماضية، مستوى أداء قوي مع تسجيله لثالث أسرع توقيتٍ مع فريق رينو.

أما بالنسبة لزميل أوكون في رينو، فإن دانيال ريكاردو اكتفى بإكمال ثلاث لفات فقط قبل مواجهة مشكلة في ضغط الوقود على متن سيارته، أدت إلى توقفه في المسار وعدم مشاركته في بقية مجريات التجارب.

أليكساندر ألبون، زميل فيرشتابن في فريق ريد بُل، أنهى الحصة بالمركز الرابع على بعد 1.1 ث عن الصدارة، فيما اكتفى هاميلتون، مع عودته إلى الفورمولا 1، بالمركز الخامس وعلى بعد 1.3 ث عن الصدارة، ومتفوقاً على ثنائي رايسنغ بوينت لانس سترول وسيرجيو بيريز بالمركزين السادس والسابع تباعاً، فيما جاء ثنائي ألفا توري دانيل كفيات وبيار غاسلي بالمركزين الثامن والتاسع تباعاً.

أكمل كيمي رايكونن المراكز العشرة الأولى مع فريق ألفا روميو، فيما غاب زميله أنطونيو جيوفينازي، مقابل مشاركة روبيرت كوبيتسا في هذه التجارب التي أنهاها بالمركز 14، وفصل سائق فريق فيراري شارل لوكلير بالمركز 12 بين ثنائي فريق ماكلارين كارلوس ساينز ولاندو نوريس بالمركزين 11 و13 تباعاً.

زميل لوكلير في فريق فيراري سيباستيان فيتيل بدأ جولته الأخيرة مع فيراري بالمركز 15، متفوقاً على ثنائي ويليامز جورج راسل ونيكولاس لاتيفي.

شهدت هذه التجارب تسجيل ميك شوماخر لظهوره الأول في الفورمولا 1 خلال الجوائز الكبرى، مع مشاركته مع فريقه الجديد لموسم 2021، فريق هاس، وأنهى التجارب بالمركز 18 أمام زميله بييترو فيتيبالدي.

أخبار ذات صلة