ماكس فيرشتابن يختتم موسم 2022 بفوزٍ في أبوظبي!

اختتم سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1 بأفضل طريقة، مع سيطرته على مجريات سباق جائزة أبوظبي الكبرى، محققًا فوزه الـ 15. 

فيرشتابن، الذي تُوّج في موسم 2022 بلقبه العالمي الثاني في مسيرته الاحترافية، أحكم سيطرته على مجريات السباق منذ الانطلاق، مع تصدر كافة اللفات، دون وجود أي منافسٍ له، ولكن المعركة (الاستراتيجية على الأقل) كانت محتدمة ومذهلة على المركز الثاني في السباق، وهي المعركة على المركز الثاني في ترتيب بطولة العالم للسائقين لهذا الموسم، بين سائق فريق فيراري شارل لوكلير، وزميل فيرشتابن في الفريق سيرجيو بيريز.

بيريز انطلق من المركز الثاني أمام لوكلير، واحتفظ بأفضليته في المرحلة الأولى من السباق، ورغم السرعة الجيدة التي أظهرها لوكلير، مع اقتراب موعد إجراء توقفات الصيانة الأولى، إلا أنه لم يتمكن من تجاوز بيريز.

كان من الواضح، نتيجةً لذلك، أن الوسيلة الوحيدة ليتمكن لوكلير من التفوق على بيريز هي من خلال الاستراتيجيات. حيث اختار فريق فيراري تأخير التوقف الأول لـ لوكلير، مع استمرار تواجده في الحلبة رغم إجراء بيريز لتوقفه.

ومع إجراء لوكلير لتوقفه، فإنه واصل سباقه خلف بيريز، ولكن كان بإمكانه تقليص الفارق إلى المكسيكي لفةً تلو الأخرى.

كان من الواضح أن بيريز لن يتمكن من المحافظة على إطاراته حتى نهاية السباق، وبالتالي اختار إجراء توقف صيانة إضافي، وليترك فيرشتابن بالمركز الأول وخلفه لوكلير.

سرعة بيريز كانت مميزة بعد توقف الصيانة، وبدأ مطاردة لوكلير، حيث كان الهدف هو تقليص الفارق وتجاوز منافسه ليضمن اجتياز خط النهاية بالمركز الثاني.

إلا أن لوكلير أظهر نضجًا كبيرًا في التعامل مع إطاراته، مع قدرته المحافظة عليها، وليتمكن من الحد  من قدرة بيريز على تقليص الفارق، إذ أن بيريز بدأ اللفة الأخيرة على بعد أقل من ثانيتين خلف لوكلير، ولم يتمكن من تحقيق التقدم المطلوب لتجاوز منافسه، وليتمكن لوكلير من إنهاء السباق، وبطولة العالم، بالمركز الثاني أمام بيريز.

كارلوس ساينز اجتاز خط النهاية بالمركز الرابع لمصلحة فريق فيراري، متفوقًا على سائق فريق مرسيدس جورج راسل الذي حصل على عقوبة إضافة 5 ثواني على توقيته بسبب الخروج غير الآمن من منطقة الصيانة في توقفه الأول.

فيما أنهى زميل راسل في الفريق، بطل العالم 7 مرات، لويس هاميلتون، أول موسمٍ له دون الفوز بأي سباق، في مسيرته الاحترافية، كما أنه انسحب من هذا السباق إثر مشكلة هيدروليكية في علبة التروس، إثر تضرر سيارته في اللفة الأولى عندما خرج عن حدود المسار وصعد على الحفف الجانبية.

تمكن فريق ماكلارين من إنهاء السباق ضمن المراكز العشرة الأولى، حيث جاء لاندو نوريس بالمركز السادس، فيما جاء زميله دانيال ريكاردو بالمركز التاسع في سباقه الأخير لـ ماكلارين، وفي سباقٍ قد يكون الأخير للأسترالي في الفورمولا 1.

كان إستيبان أوكون الممثل الوحيد لفريق ألبين عند خط النهاية، بالمركز السابع، فيما انسحب زميله فرناندو ألونسو إثر مشكلة تسرب مياه في سيارته، في سباقٍ هو الأخير لـ ألونسو مع فريق ألبين، حيث ينتقل إلى فريق أستون مارتن السنة المقبلة، بعد موسمٍ كان حافلًا بالمشاكل التقنية والانسحابات المتكررة.

دانيال ريكاردو، بمركزه التاسع، فصل بين ثنائي فريق أستون مارتن لانس سترول بالمركز الثامن، فيما جاء سيباستيان فيتيل، في سباقه الأخير في الفورمولا 1، بالمركز العاشر في سباقٍ شهد استراتيجية مختلفة لبطل العالم 4 مرات، مع تأخير توقف الصيانة بشكلٍ كبير، وليتراجع في الترتيب، وليشق طريقه ويعود إلى اجتياز خط النهاية بالمركز العاشر.

أخبار ذات صلة