مايكل ماسي: لم أفرض شيء على ريد بُل وقد وافقوا على العرض بدون ضغط

أكد مدير السباقات في بطولة العالم للفورمولا 1 مايكل ماسي أن العرض الذي تم تقديمه لفريق ريد بُل قبيل الانطلاقة الثانية لسباق جائزة السعودية الكبرى كان قراراً طبيعياً وقد حصل في السابق أكثر من مرة.

وكان ماسي قد اتصل بفريق ريد بُل وعرض عليهم قبول تراجع ماكس فيرشتابن للمركز الثالث خلف لويس هاميلتون وإستيبان أوكون أو اللجوء للجنة الحكام وفتح تحقيق بالتجاوز غير القانوني للهولندي.

وكان فيرشتابن قد تقدم للمركز الأول من خارج حدود المسار بعد استئناف السباق الذي شهد علماً أحمر بسبب الحادث الذي تعرض له سائق فريق هاس ميك شوماخر.

وقال ماسي: “لم أُريد أ أطلق على ما حدث على انه صفقة او اتفاق لفريق ما، لأنني لا أملك السلطة لفرض شيء على أي فريق في هذه الأوضاع بالتحديد”.

وتابع: “يمكنني إعطاء عرض معين، ويمكنهم رفض أو قبول ذلك العرض، لأن من الواضح أن الحكام يتمتعون بصلاحية إصدار عقوبات لكن يمكنني أن أعطيهم وجهة نظري في بعض الحالات، ومنها ما حدث يوم أمس”.

وأضاف: “ما حدث أمر طبيعي بعد فوضى المنعطف الثالث وظهور الأعلام الحمراء، رغم أن أولويتنا هي سلامة الجميع والتأكد من سير الأمور على ما يرام”.

وأكمل: “عندما رأيت أنا ولجنة الحكام ما حدث أخبرتهم أنني سأعرض على فريق ريد بُل إعادة المركز تجنباً لبدء تحقيقات وعقوبات، ووافق الجميع على ذلك”.

أخبار ذات صلة