محمد بن سليّم رئيسًا جديدًا للفيا خلفًا لجان تود

انتُخب الإماراتي محمد بن سليّم رئيسًا للاتحاد الدولي للسيارات ‘فيا‘ بعد تغلبه على منافسه الرئيسي على هذا المنصب غراهام ستوكر، الذي كان يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للجوانب الرياضية برفقة جان تود.

بذلك، يكون بن سليّم أول رئيس للفيا من خارج القارة الأوروبية منذ 117 عامًا. وحصدت حملته الانتخابية 62% من حجم الأصوات. وبالتالي يخلف أسطورة الراليات الإماراتية الفرنسي جان تود، الذي جلس على رأس هرم الـ ‘فيا‘ لمدة 12 عامًا.

وأعرب بن سليّم على سعادته البالغة وفخره بنجاحه في الانتخابات، قائلًا: “إنه لشرف كبير لي أن يتم انتخابي رئيسًا للفيا. شكرًا لكم جميعًا. أنا وفريقي ممتن للثقة التي مُنحتها من قبلكم. ونتعهد بتحقيق مصالح جميع الأعضاء”.

وأكمل بن سليّم: “أود توجيه التحية لجان تود لقيادته الاتحاد في الأعوام الـ 12 السابقة. وأثني على جهود غراهام ستوكر في حملته. نتطلع قدمًا للعمل مع جميع من يرغب بتطوير دور الاتحاد الذي نحبه”.

ويُعتبر بن سليّم أحد ألمع الشخصيات في عالم رياضة المحركات في الشرق الأسوط. سبق وأن فاز بلقب بطولة الشرق الأوسط للراليات 14 مرة بين عامَي 1986 و2002. ودخل منافسات عدة راليات في بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” في بداية التسعينيات.

وإلى جانب مسيرته في رياضة المحركات، عمل بن سليّم في المجلس الأعلى لرياضة المحركات وشغل منصب نائب رئيس الاتحاد للشؤون الرياضية قبل أن يشغل منصب نائب رئيس الاتحاد للتنقل والسياحة بين عامَي 2013 و2017.

أخبار ذات صلة