مرسيدس تأمل بحل مشكلة الارتدادات عبر تحديثات انسيابية في ميامي

تأمل مرسيدس أن تتمكن من تحقيق بعض المكاسب على الصعيد الانسيابي من خلال التحديثات التي سيتم توفيرها في جائزة ميامي الكبرى، خامس جولات بطولة العالم للفورمولا 1.

ويعيش الفريق الألماني أسوأ فترة له على الاطلاق في الحقبة الهجينة من البطولة، حيث يبلغ رصيد من النقاط 77 نقطة، وهو عدد النقاط الأقل التي حصدها الفريق منذ عام 2013.

وأحد أبرز  المشاكل التي تعاني منها سيارة مرسيدس هي الارتدادات التي تحصل على المسارات المستقيمة والتي تتطلب سرعة عالية. برز ذلك جليًّا في إيمولا، حيث أثرت هذه المشكلة بشكل كبير على السائق جورج راسل وتسبب له بآلامٍ في الظهر والصدر.

رغم كل هذه المشاكل، ظهر مدير الفريق توتو وولف واثقًا من قدرة السيارة على إظهار القوة التي تختزنها وعلى حل هذه القضية في السباقات المقبلة.

وقال وولف: “أعتقد أننا نعاني من مشكلة ارتداد كبيرة، سنقوم بالنظر في عوامل أخرى على صعيد تأدية السيارة. وإذا لم نتمكن من حل هذه المشكلة، هنالك المزيد من طرق التطوير التقليدية، التي لم نسلكها بعد”.

وتابع: “نؤمن بشدة أن العلم الذي يتم تطبيقه على السيارة سيساعدنا في إصلاح هذا الخطأ”.

وأكمل: “هنا حيث نعتقد أننا سنحظى المزايا الانسيابية، لكننا لم نتمكن من الحصول عليها بعد بسبب تصميم الجزء السفلي من السيارة”.

وأضاف: “إذا تمكنا من حل ذلك، يعني ذلك أن تواقيت لفاتنا ستتحن بشكل كبير. وإذا فشلنا، علينا البحث عن فكرة أخرى”.

أخبار ذات صلة