مرسيدس تتقدم باحتجاجين على نتيجة سباق أبوظبي

تقدّمت مرسيدس باحتجاجَين على نتيجة سباق جائزة أبوظبي الكبرى، الجولة الختامية لموسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا 1، والذي شهد تتويج السائق ماكس فيرشتابن بلقبة الأولى في البطولة.

وتمكن فيرشتان من تجاوز هاميلتون في اللفة الأخيرة من سباق مرسى ياس، لكن السباق انتهى بشكل مثيرٍ للجدل بعد أن استُئنف السباق للفة واحدة بعد خروج سيارة الأمان نتيجة لحادث سائق فريق ويليامز نيكولاس لاتيفي.

وكان هاميلتون في صدارة السباق قبل استئناف السباق، لكنه لم يكن قادرًا على صدّ هجوم سائق ري بُل فيرشتابن، الذي على إطارات سوفت جديدة، ليخسر المركز الأول عند المنعطف الخامس.

وقع الجدل عندما أعلمت الفيا السيارات المتأخرة، التي كانت تفصل بين هاميلتون وفيرشتابن، بالبقاء في مراكزها. لكن قبل لحظات من انتهاء فترة سيارات الأمان، أعطى مراقبو السباق الضوء الأخضر للسيارات المتأخرة بلفة كاملة، المتواجدة بين هاميلتون وفيرشتابن فقط، لتجاوز سيارات الأمان. وبالتالي وصل فيرشتابن إلى خلف هاميلتون مباشرة مع استئناف السباق قبل نهايته بلفة واحدة. في حين بقيت سيارات أخرى ومتأخرة بلفة كاملة أخرى، في مراكزها.

وتنص الفقرة 48.12 من القوانين الرياضية للبطولة على ما يلي: “أي سيارات تم تجاوزها من قبل متصدر السباق سيٌطلب منها تجاوز السيارات في لفة الصدارة وسيارة الأمان”.

“ولدى تجاوز آخر سيارة متأخرة المتصدرة، تعود سيارة الأمان إلى منطقة الصيانة في نهاية اللفة التالية”.

أي أن قوانين الفورمولا 1 الرياضية تنص أنه عند قيام السيارات المتأخرة بتجاوز سيارات الأمان، يكون عليها إكمال لفة كاملة والعودة للالتحاق والتموضع بمراكزها الصحيحة قبل مواصلة السباق في اللفة التالية.

ولكن، في اللفة قبل الأخيرة من سباق جائزة أبوظبي الكبرى، أثناء وصول السيارات، خلف سيارة الأمان، إلى نهاية المقطع الثاني، أعطى مدير السباق الإشارة للسماح للسيارات المتأخرة بلفة كاملة، الموجودة بين هاميلتون وفيرشتابن فقط، لتتجاوز سيارة الأمان، ومن ثم إعطاء شارة مواصلة التسابق في نهاية تلك اللفة مباشرةً، دون الانتظار للفةٍ إضافية كما تنص القوانين.

وأتى الاحتجاج الثاني من مرسيدس متعلقًا بالمادة 48.8 والتي تنص على أنه لا يُسمح لأي سيارة بتجاوز سيارة الأمان، أو سيارة الصدارة، قبل خط سيارة الأمان. وشوهد فيرشتابن بجانب هاميلتون عند استئاف السباق وتجاوزه بعد ذلك.

أخبار ذات صلة