مرسيدس عالجت مشاكل موثوقية وحدة الطاقة في 2021

أكد مدير برنامج المحركات ووحدات الطاقة في فريق مرسيدس هايويل توماس أنهم قاموا بمعالجة مشاكل الموثوقية التي واجهها الفريق في الموسم الماضي من الفورمولا 1 على صعيد نظام استعادة الطاقة الحركية. 

رأي: القسم الأول من موسم 2021 مفصلي لفريق مرسيدس

إذ أن وحدات طاقة مرسيدس عانت على صعيد الموثوقية العام الماضي، مع مواجهة عدة أعطال في نظام استعادة الطاقة الحركية ‘أم جي يو كيه’ على وجه الخصوص.

ولكن، وسعياً لتفادي تكرار هذه المشكلة في موسم 2021، كشف توماس أن الفريق كان قد اعتمد تصميماً مختلفاً العام الماضي، وأنه قام بدراسة وتحليل كافة المعطيات لاستيعاب أسباب مواجهة المشاكل، وأنه قد توصل إلى حلولٍ لعدم مواجهتها مجدداً في الموسم الجديد.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

فريق مرسيدس يخفي ابتكارات في أرضية سيارة دبليو 12

هاميلتون ينتظر قيادة السيارة الجديدة بفارغ الصبر

حيث قال توماس: “قمنا باعتماد تصميم مختلف كلياً في موسم 2020، نظام استعادة طاقة حركية مختلف كثيراً عن ما كنا نستخدمه في السابق. هذا الأمر ساعدنا في تحسين مستوى الأداء، ولكن في الوقت ذاته كان من الصعب تصنيع ذلك النظام وضمان تجهيزه بشكل ممتاز طوال الوقت”.

وأكمل: “لهذا السبب، العام الماضي، كانت هناك في العديد من الأحيان أنظمة استعادة طاقة حركية أكملت عملها وفقاً لما كنا نتوقعه، وبشكلٍ مثالي، ولكن في الوقت ذاته واجهنا بعض المشاكل في أنظمةٍ أخرى”.

وأضاف: “لذلك، مع تصميم سيارة 2021، قمنا بإعادة النظر في التصميم الذي اعتمدناه، ومحاولة استيعاب سبب مواجهة المشاكل”.

وتابع: “قمنا بإجراء تغييرات في هذا المجال مع السيارة الجديدة، لضمان وجود ثبات واستقرار في أداء وموثوقية أنظمة استعادة الطاقة الحركية، وهذا الأمر سيساعدنا كثيراً في هذا الموسم”.

أخبار ذات صلة