مشكلة تقنية تحد من مشاركة فيتيل في تجارب بريطانيا

اكتشف فريق فيراري مشكلةً تقنيةً أدت إلى إنهاء حصة التجارب الأولى في وقتٍ باكرٍ لـ سيباستيان فيتيل في جائزة بريطانيا الكبرى، رابع جولات موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

إذ أن فريق فيراري يأمل تقديم مستوى أداء أفضل في حلبة سيلفرستون مقارنةً مع ما كان الحال عليه في الجولات الماضية، حيث عانى الفريق بشكلٍ ملحوظ.

View this post on Instagram

#فورمولا1 #F1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

يأتي ذلك رغم الحذر من ثنائي الفريق سيباستيان فيتيل وشارل لوكلير بأن أداء فريق فيراري مع سيارة ‘أس أف 1000’ قد لا يكون قوياً في بريطانيا.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

فيتيل: الأداء في بريطانيا لن يكون أفضل من المجر

لوكلير يتوقع جولتَين صعبتين لـ فيراري في بريطانيا

هاميلتون يستخدم نظام ‘أم جي يو كيه’ الثاني في بريطانيا

إلا أن سعي فيتيل لاختبار سيارته وإيجاد مستويات التوازن المثالية وصلت إلى نهايةٍ مبكرةٍ في حصة التجارب الأولى، حيث أكمل بطل العالم الرباعي لفتَين استطلاعيتين فقط، قبل عودته إلى منطقة الصيانة.

هذا الأمر ترافق مع بدء فريق فيراري بالعمل على سيارته على الفور، مع رفعها وتثبيتها، وإزالة غطاء المحرك، وليؤكد الفريق وجود مشكلة في نظام التبريد الداخلي لأنظمة السيارة، وبالتالي لن يتمكن فيتيل من المشاركة في بقية مجريات هذه التجارب نظراً لعدم إمكانية إصلاح العطل في الوقت الملائم.

أخبار ذات صلة