مطالبات لفيتيل بالاعتذار عن تصريحاته بحق الرئيس الإيطالي

أثار السائق الألماني المعتزل نهاية هذا الموسم سيباستيان فيتيل الجدل بعد تعليقاته وانتقاداته للرئيس الإيطالي والعروض الجوية التي أجريت قبيل انطلاق جائزة إيطاليا الكبرى 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1.

حيث دعا رئيس نادي السيارات في ميلانو جيرونيمو لا روسا بطل العالم أربع مرات إلى الاعتذار عن تعليقاته، التي وصفها بـ “غير المحترمة”، بحق الرئيس الإيطالي على هامش جائزة إيطاليا الكبرى.

وجاءت تعليقات فيتيل بعد العروض الجوية التي أقيمت قبيل انطلاق السباق الإيطالي، والتي لطالما تميز بها، حيث انتقد المنظمين على هذه العروض خاصة مع سعي الفورمولا 1 إلى التقليل من الأثر الكربوني لنشاطاتها.

إذ أن الفورمولا 1 تستهدف الوصول إلى الحياد الكربوني في عام 2030، وواحدة من أكثر الخطوات أهمية لتحقيق ذلك هو منع جميع العروض الجوية التي تُقام قبل السباقات في 2022.

حيث منعت البطولة تحليق الطائرات “العسكرية” فوق الحلبات، لكن في حال أصرّت الدولة على أن الطائرات المُستخدمة لا تُعتبر “عسكرية”، فسيكون من المسموح لها إجراء هذه العروض.

ويُعتقد أن الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا قد طلب من منظمي السباق الحفاظ على التقاليد التاريخية للجائزة الإيطالية، الأمر الذي دفع بفيتيل بتوجيه سيل من الانتقادات اللاذعة بحقه.

حيق قال الألماني، الذي يُعرف بنشاطاته التي تهتم بالبيئة: “سمعتُ أن الرئيس الإيطالي قد أصرّ على العروض الجوية. يبلغ عمره المئة عام تقريبًا، وسيكون منن الصعب عليه التخلي عن هذا النوع من الأمور الاستعراضية”.

وأكمل: “اعتقدنا أننا تخلصنا من هذه العروض الجوية، لكن يبدو أن الرئيس الإيطالي قد غيّر رأيه والفورمولا 1 استسلمت لطلبه رغم اللوحات المحيطة بالمسار حيال أهداف البطولة في المستقبل لجعل العالم مكانًا أفضل”.

وفي سياق رده على تصريحات فيتيل، أكد رئيس حلبة مونزا جوزيبي ريديلي أن الطائرات المشاركة في العرض الجوي استخدمت ما نسبته 25% وقود حيوي، بينما رأى رئيس نادي السيارات في ميلانو لاروسا أن تصريحات فيتيل أظهرت عدم احترام للبلد الذي يقوم بزيارته.

وقال لاروسا: “إنها سقطة له، تم اخباري أن رئيس الجمهورية قد سمع هذه التصريحات لكنه فضل عدم الرد. خاصة عندما تكون ضيفًا في بلد أجنبي”.

وتابع: “إنه أمرٌ غير لائق لبطل عالم سباق، الذي بالإضافة إلى ذلك قد حقق أول فوزٍ له هنا في مونزا، أن يدخل في جدل مشبوه بقدر ما هو عديم الفائدة”.

وأكمل: “يبقى عليه الاعتذار للرئيس ماتاريلا ولجميع الإيطاليين”.

أخبار ذات صلة