منصة تتويج بطعم الفوز لأليكس ماركيز

شدد دراج هوندا أليكس ماركيز أن حصوله على مقعد فريق ريبسول هوندا المصنعي لم يكن بسبب ضغوطات شقيقه مارك ماركيز، بل وإنما كانت بسبب سجله في فئتي موتو 2 وموتو 3.

وانتقل ماركيز الصغير إلى فريق هوندا هذا الموسم بديلاً عن خورخي لورينزو، وكان الموسم سيئاً حيث عانى ماركيز من إيجاد الضبط المثالي لدراجته.

> بيتروتشي: لا أحد أعطاني ثقته الكاملة في دوكاتي

> روسي مستاء بعد الانسحاب من سباق لومان

ولم يتمكن ماركيز من التواجد ضمن المراكز العشرة الأولى إلا في سباقين من أصل 9، وفي الوقت ذاته يغيب شقيقه الأكبر وبطل العالم 8 مرات عن البطولة بسبب الإصابة التي تعرض له في الجولة الافتتاحية.

وتمكن ماركيز من الصعود إلى منصة التتويج للمرة الأولى هذا الموسم في سباق فرنسا، رغم أنه انطلق من المركز 18، وهذه هي منصة التتويج الأولى لفريق هوندا لموسم 2020.

وقال ماركيز: “أنا أعرف لما أنا متواجد مع هذا الفريق ولما أضع ألوانهم على بزة التسابق”.

وتابع: “أنا بطل عالم مرتين، وأعرف أنهم قاموا بترقيتي للفئة الاولى بسبب ذلك السجل، والفريق وضع ثقته بي بعد رحيل لورينزو، وأشكرهم على ذلك”.

وأضاف: “تعرضت لانتقادات شديدة، لكنها اعطتني الدافع لأضغط أكثر وأثق بنفسي بدرجة أكبر، ولأكون صريحاً لم يكن أدائي مقنعاً في السباقات الأولى، وتحديداً في الحصص التأهيلية”.

وأكمل: “لا أهتم لتلك الانتقادات، أنا اعرف لما انا موجود هنا وما الذي عليه القيام به، وسأضغط بدراجة أكبر في السباقات الخمسة المقبلة لتعويض الفريق عما لحق بهم من خسائر في السباقات الماضية”.

أخبار ذات صلة