مهندسو حلبة البحرين الدولية يصممون جهازة مساعدة تنفس

قام مهندسو حلبة البحرين الدولية، التي تستضيف إحدى جولات بطولة الفورمولا 1، بالمساهمة في تصميم جهاز للمساعدة على التنفس في ظل أزمة انتشار وباء فيروس كورونا. 

إذ أن مملكة البحرين تشهد انتشاراً لبعض حالات فيروس كورونا، وكان ذلك من أحد أسباب تأجيل جائزة البحرين الكبرى، والتي كان من المقرر إقامتها الشهر الماضي، إلى وقتٍ لاحقٍ من الموسم لم يحدد بعد.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

سائقو الفورمولا 1 يناقشون القرار الصعب لانطلاق موسم 2020

فريق مرسيدس يبدأ تسليم 10 آلاف جهاز مساعدة تنفس

ولكن، سعياً للحد من انتشار هذه الأزمة العالمية، فإن مهندسي حلبة البحرين الدولية في الصخير أثبتوا كفاءتهم وقدراتهم العالية.

 

View this post on Instagram

 

#فورمولا1 #F1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

إذ قام هؤلاء المهندسون، بالتعاون مع قسم العلاج التنفسي وقسم الأجهزة الطبية وأطباء العناية المركز بمجمع السلمانية الطبي، بتصميم أول جهاز تنفس صناعي نظراً لارتفاع أعداد المرضى المصابين بفيروس كورونا COVID-19 بعد طلب ولي عهد مملكة البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة.

حيث تم تصميم هذا الجهاز لمساعدة المرضى المصابين، ولكن ليس لأولئك ذوي الحالات الحرجة. حيث تمت هذه المهمة بعد زياراتٍ ميدانية عديدة لفريق مهندسي حلبة البحرين الدولية إلى مجمع السلمانية، وتم البدء بالعمل بدراسة أسلوب ونهج عمل هذا الجهاز، ومن ثم تكثيف الجهود وصولاً إلى تصميم وتصنيع هذا الجهاز.

واختُبرت أجهزة التنفس في مستشفى السلمانية تحت إشراف مباشر من فايز رمزي فايز الرئيس التنفيذي للعمليات في حلبة البحرين الدولية بدعم من الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة الرئيس التنفيذي للحلبة.

كما اعتُمد هذا الجهاز للتنفس الاصطناعي من قِبل وزارة الصحة بعد اختباراتٍ مكثفة، علماً أنه قد تم تجهيز التصاميم في أقل من أسبوعين من العمل المتواصل، مع بذل مهندسي الحلبة لجهودٍ ضخمة لضمان الانتهاء من عملية التصميم خلال هذه الفترة القصيرة، علماً أنه يجري العمل الآن على إنهاء 100 جهاز.

حيث تم تصميم نوعَين من أجهزة التنفس الاصطناعي، الأول من تصميم المهندس الميكانيكي كامل الطعان، والآخر صممه طارق التاجر.

وفي خطوةٍ مشابهة لما قام به فريق مرسيدس في الفورمولا 1 بالتحالف مع جامعة UCL، ستكون تصاميم هذه الأجهزة للتنفس الاصطناعي متاحة ومجانية لكافة الشركات من مختلف أنحاء العالم كجزءٍ من الدعم العالمي لزيادة القدرة على تصميم وتصنيع وإنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي للمرضى المصابين بفيروس كورونا.

 من جانبه أكد فايز رمزي فايز الرئيس التنفيذي للعمليات في حلبة البحرين الدولية قائلا: “في هذا الوقت والعالم يمر بهذه الأزمة العالمية، كنا نبحث عن طرق يمكن من خلالها لحلبة البحرين الدولية تقديم الدعم لمكافحة فيروس كورونا كوفيد 19، وجاء أمر صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لتصميم جهاز تنفس محلي الصنع، حيث قام مهندسونا بالعمل على تصميم جهاز تنفس خصيصاً لدعم أولئك الذين يعانون من فيروس كورونا، وأننا سعداء بإتاحة هذه التصميمات للمؤسسات الأخرى حول العالم التي تسعى لإيجاد حلول مماثلة مما يعد ذلك دعما عالمياً”.

أخبار ذات صلة