مونزا 6 ساعات: فريق ألبين يحقق فوزه الثاني هذا الموسم وكورفيت تقلب الطاولة على فيراري

حقق فريق ألبين فوزًا للذكرى بسباق مونزا 6 ساعات، من موسم 2022 لبطولة العالم لسباقات التحمل “دبليو إي سي”، وهو الفوز الثاني للصانع الفرنسي هذا الموسم.

وتمكن السائقون أندريه نيغراو وماتيو فاكسيفيير ونيكولاس لابيير من مقارعة سيارتي تويوتا في ظروف مشمسة وحارة، خاصة في القسم الثاني من السباق، ليتمكنوا من تجاوز خط النهاية في المركز الأول.

هذا الفوز الصعب، والذي حُسم بفارق 2.782 ثانية فقط أمام سيار تويوتا رقم /8/، أتى بعد معارك ومنافسات متقاربة وخطيرة جدًا. واحدة من أكثر اللحظات حرجًا، كانت في الساعة الخامسة من عمر السباق، حيث كان فاكسيفيير وكامواي كوباياشي، على متن سيارة تويوتا رقم /7/،  يتنافسات على المركز الأول على المسار المستقيم وبسرعة تقارب الـ 300 كلم/ ساعة.

ونتيجة للاحتكاك بينهما، عانت سيارة تويوتا من انثقاب في أحد الإطارات وتتضرر الهيكل كذلك. وزاد الطين بلة بالنسبة للصانع الياباني المعاقبة بـ 90 ثانية، ما تسبب بالتراجع إلى المركز الثالث.

سهّلت هذه العقوبة الأمور نسبيًا على ألبين حتى نهاية السباق. لكن ورغم ذلك، كان على فاكسيفيير الانتباه للتهديد الذي كان يشكله السائق ريو هيراكاوا، خلف مقود سيارة تويوتا رقم /8/.

إلا أن السائق الياباني لم يكن قادرًا على الظفر بالمركز الأول، وبالتالي ذهب الفوز في فئة الـ ‘هايبركار‘ لمصلحة ثلاثي فريق ألبين موسعين بذلك صدارتهم لترتيب البطولة بفارق 10 نقاط.

وكان فريق غليكينهاوس قد تمكن من ضمان مركز الانطلاق الأول في السباق، وبدا أن الفريق يتمتع بسرعة جيدة، خاصة أثناء التصدر في القسم الأول من السباق.

تراجع الفريق إلى المركز الرابع بعد تعرضهم لعقوبة نتيجة الإسراع تحت العلم الأصفر. بعد ذلك، عانى السائق أوليفر بلا من مشكلة في التربو اضطرته إلى إيقاف السيارة.

بالتالي، تقدم فريق بيجو إلى المركز الرابع مع السائق لويك دوفال  وجاميس روسيتير وغوستافو مينزيس، خلف مقود سيارة بيجو ‘9X8‘ رقم /94/، بينما توقفت السيارة الشقيقة رقم /93/، التي يقودها كل من جان- إريك فيرن وميكيل ينسن وبول دي ريستا في الساعة الأولى من السباق وانسحبت من السباق.

في الفئات الأخرى، حصل الكثير من الدراما في الفئات الأخرى، وسجّل فريق ‘كورفيت رايسينغ‘ مفاجأة من العيار الثقيل بعد فوزه على فيراري، على أرضهم وأمام وجمهورهم، في فئة ‘أل أم جي تي إي برو‘.

حيث أكمل السائقان نيك تاندي وتومي ميلنر سباقًا دون أخطاء خلف مقود سيارة شيفروليه كورفيت ‘سي 8. آر‘، وبدا أن الفريق في طريقه لإنهاء السباق في المركز الثاني بعد أن تحكمت سيارة فيراري ‘488 جي تي إي إيفوز‘ باللفات الأخيرة من عمر السباق.

تصدرت سيارة فيراري رقم /52/، مع السائقين ميغيل مولينا وأنطونيو فوكو، حتى اللفة ما قبل الأخيرة من عمر السباق قبل أن تدخل منطقة الصيانة للتزود بالوقود.

لعب فريق كورفيت لعبة استراتيجية ذكية للغاية مع فيراري، وتمكن تاندي من إدارة استهلاكه للوقود بطريقة مثالية، ليحرز بذلط الفوز الأول لسيارة ‘سي 8. آر‘ خارج الولايات المتحدة.

وأكمل فريق ‘آيه أف كورسه فيراري‘ منصة التتويج، وتقدمت سيارة فيراري رقم /52/ على السيارة رقم /51/، التي يقودها كل من جايمس كولادو وأليساندرو بيير غيدي، الذي خاض معركة رائعة مع سيارة بورشه ‘حي تي 911 آر أس آر-19‘ رقم /92/، التي كان خلف مقودها السائق كيفين إستر.

وتسبب الاحتكاكات الكثيرة بين الاثنين بمعاقبة إستر بالمرور بمنطقة الصيانة، لتسببه بالعديد من الحوادث، ومن بينها حادثٌ مع سيارة جوتا في فئة ‘أل أم بي 2‘ رقم /28/.

من جانبه، احتفل فريق “ريل  تايم من دبليو آر تي” بأول فوز له على الاطلاق بفئة ‘أل أم بي 2‘، حيث تقدم السائقين فرديناند هابسبورغ ونورمان ناتو وروي أندريه بالتقدم على سيارة جوتا رقم /38/ التي يقودها السائقون ويل ستيفنز وأنطونيو فيليكس دا كوستا وروبيرتو غونزاليس بعد توقف الصيانة الأخير.

كان هابسبورغ على إطارات أقل استهلاكًا من توسيع الفارق حتى نهاية السباق لمنح الفريق السويسري المشهور الفوز بسباق مونزا 6 ساعات.

وصعد فريق ‘فيكتور سبورت‘ إلى العتبة الأخيرة على منصة التتويج، تمكن نيكو مولر من البناء على المكاسب التي حققها زميلَيه قبله خلف مقود السيارة ريان كولين وسيباستيان بوردياس، لخطف المركز الثالث في السباق في هذا الموسم  الأول للفريق في البطولة.

في فئة ‘أل أم جي تي آم‘، سُجّل الفوز باسم فريق ‘ديمبسي بروتون بورشه‘، حيث استفاد السائق هاري تينكنيل من الخطة الاستراتيجية التي اعتمدها للتقلب على صاحبة مركز الانطلاق الأول سارا بوفي وزميلاتها في فريق ‘أيرون دامس فيراري‘ ميشيل غاتينغ وراهيل فراي.

وستجري الجولة الخامسة من بطولة العالم لسباقات التحمل في فوجي في اليابان في 11 أيلول/ سبتمبر المقبل.

أخبار ذات صلة