نظام DAS كان أساسيا لـ مرسيدس في نوربرغرينغ

أكد مدير قسم الاستراتيجية في فريق مرسيدس جايمس فاولز أن فريقه اعتمد، بشكلٍ كبير، على نظام التوجيه ثنائي المحور ‘DAS’ في جائزة إيفل الكبرى، الجولة 11 لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1.

إذ أن فريق مرسيدس يتمتع، مع سيارة دبليو 11، بابتكارٍ فريد من نوعه، وهو نظام التوجيه ثنائي المحور، والذي يساهم في تغير زاوية ميلان العجلات الأمامية من خلال سحب السائق للمقود نحوه أو بعيداً عنه أثناء قيادة السيارة.

 

View this post on Instagram

 

مايكل #شوماخر 91 فوز لويس #هاميلتون 91 فوز اليوم #فورمولا #F1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

استخدام لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس لهذا النظام كان محدوداً نوعاً ما، مع التركيز في استخدامه في اللفات الاستطلاعية لضمان تواجد الإطارات في المجال المثالي من درجات الحرارة.

ولكن، في جولة نوربرغرينغ، ونظراً لدرجات الحرارة المنخفضة والظروف المناخية السيئة، أكد فاولز أن الفريق اعتمد على نظام DAS بشكلٍ كبير، وأنه كان أحد أبرز العوامل التي ساهمته في التمتع بمستوى أداء قوي.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

ألونسو: لدى رينو مقومات للنجاح في موسم 2021

الفورمولا 1 تأمل عودة هوندا مع القوانين الجديدة في 2026

حسم مصير ألبون في تركيا، فريق ريد بُل يدرس ضم هولكنبرغ

حيث قال فاولز: “في جائزة إيفل الكبرى، استخدمنا نظام التوجيه ثنائي المحور ‘DAS’ كما كان معتاداً في لفة التحمية قبل انطلاق السباق، لكننا اعتمدنا عليه كثيراً”.

وأكمل: “استخدمناه أثناء تواجد سيارة الأمان في الحلبة إذ أننا استخدمنا  النظام أثناء الدوران حول الحلبة بوتيرة منخفضة مع انخفاض درجة حرارة الإطارات بشكلٍ ملحوظ”.

وأضاف: “يمكننا القول أن نظام التوجيه ثنائي المحور لعب دوراً أساسياً وحاسماً في إمكانية هاميلتون على مواصلة السباق، بعد انتهاء فترة سيارة الأمان، بأسلوبٍ جيد جداً، هناك كانت أهمية هذا النظام”.

وتابع: “بصراحة، نحن استخدمنا نظام التوجيه ثنائي المحور أكثر من أي وقتٍ مضى في جولة نوربرغرينغ. سواءً كان ذلك في التجارب، الحصة التأهيلية، والسباق أيضاً”.

أخبار ذات صلة