نوريس يتحمل مسؤولية الخطأ الذي تسبب بخسارته لسباق روسيا

تحمّل سائق ماكلارين لاندو نوريس مسؤولية الخطأ الذي تمثل بقراره البقاء خلال اللفات الأخيرة من سباق جائزة روسيا الكبرى، الجولة 15 من بطولة العالم للفورمولا 1 لموسم 2021، بعد أن بدأت الأمطار بالهطول على حلبة سوتشي.

وكان السائق البريطاني يتصدر السباق أمام سائق مرسيدس لويس هاميلتون، لكن أمطارًا خفيفة بدأت بالهطول على الحلبة مع تبقي عدة لفات على نهاية السباق.

رفض كلا السائقين في البداية طلب فريقيهما الدخول إلى منطقة الصيانة للتبديل إلى الإطارات المتوسطة الخاصة بالأمطار ‘إنترميديت‘، لكن ومع تطور الحالة، قام هاميلتون بالتوقف قبل 4 لفات من النهاية.

اقرأ أيضًا:

هاميلتون يشيد بالتأدية “الرائعة” لـ نوريس في سباق روسيا

من جانبه، دفع نوريس ثمن القرار الخاطئ بالبقاء، حيث انزلقت سيارته على المسار المبلل، ليتراجع في الترتيب، ما أفسح المجال لـ هاميلتون بتجاوزه وإحراز الفوز، في حين أنهى سائق ماكلارين السباق في المركز السابع.

وقال نوريس: “بالطبع لستُ سعيدًا، وحزين جدًا. أعتقد أننا قررنا البقاء دون توقف صيانة والتزمنا بهذا القرار. بالطبع الخطأ واضح في النهاية، لكنني اتخذتُ القرار كما اتخذه الفريق”.

“أبلغوني بضرورة التوقف، لكنني قررت البقاء في الحلبة، لذا هذا قراري”.

وتابع البريطاني: “إنه أمر محزن جدًا، قمت بكل شيء يمكنني فعله، حتى عندما كان المسار مبللًا، ارتكبت خطأين لكنني أبقيت لويس [هاميلتون] خلفي. علمت بأن كمية الأمطار ستكون نفسها، لكنها كانت أكثر مما كنا نتوقع”.

ولم يمنع كل ذلك البريطاني من الخروج ببعض النقاط الإيجابية من السباق، حيث قال: “بالطبع كان خطأ في النهاية، لكننا قمنا بعمل رائع، لذا أنا سعيد حيال كل شيء باستثناء ذلك القرار”.

أخبار ذات صلة