نوفيل يتصدر “الناجين” في رالي سفاري كينيا مع نهاية يوم الجمعة

انتهى اليوم الأول من رالي سفاري كينيا، من بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2021، حيث حصدت مساراته الرملية والصعبة نصف عدد المشاركين بالرالي تقريبًا، ليتصدر سائق هيونداي تييري نوفيل “الناجين” من الرالي مع المراحل السبع الأولى.

وعاد رالي كينيا إلى بطولة العالم للراليات بعد غياب 19 عامًا، لكنه حافظ على هويته والتحديات التي يواجهها السائقين خلال هذا الرالي.

تمكن البلجيكي من الفوز بثلاث مراحل من أصل المراحل الخاصة الستة في اليوم الأول على ضفاف بحيرة نايفاشا، متفوقًا على الياباني وسائق تويوتا تاكاموتو كاتسوتا بفارق 18.8 ثانية، رغم تعرضه لانثقابَين ومشكلة في المحرك في المرحلة الخاصة الأخيرة.

نوفيل على متن سيارة هيونداي ‘آي 20‘، فاز بمرحلتين من المراحل الثلاث الصباحية وتقدم على الفنلندي وسائق تويوتا كالي روفانبيرا بفارق 5.1 ثانية، وصعد الأخير إلى صدارة جدول التواقيت بعد نهاية المراحل الأولى من القسم الثاني، إلا أن آماله قد تبخرت واضطر إلى التراجع نتيجة توقف سيارته ومعاناته من الرامل والغبار الكثيف في المرحلة الأخيرة، لينسحب من الرالي، ما أفسح المجال لـ نوفيل بتوسيع الفارق أمام كاتسوتا.

خسر كاتسوتا بعض الوقت لتعرضه لمشكلة في المحرك، لكنه تقدم إلى المركز الثاني بعد انسحاب روفانبيرا وتعرض الأستوني أويت تاناك إلى انثقاب في إطار سيارته الـ ‘هيونداي‘، والذي تسبب بخسارته لأكثر من دقيقة.

وبالتالي، أنهى تاناك اليوم في المركز الثالث خلف كاتسوتا بفارق 37 ثانية، وأشار الأستوني إلى أنه قاد بنسبة 60% من سيارته في معظم المراحل.

اكتفى متصدر ترتيب البطولة سيباستيان أوجييه بالمركز الرابع متأخرًا بفارق 1:49 دقيقة إلى المركز الأول، حيث لم يسلم سائق تويوتا أيضًا من الدراما والتأخيرات خلال هذا اليوم المثير، حيث اعترضته مشاكل في نظام التعليق على سيارته، وأكمل ثنائي فريق فورد فيستا غاس غرينسميث وأدريان فورمو المراكز الستة الأولى.

أخبار ذات صلة