نوفيل يدخل اليوم الأخير من رالي اليونان متصدرًا بعد انسحاب لوب

أنهى البلجيكي تييري نوفيل اليوم ما قبل الأخير من رالي اليونان، الجولة العاشرة من بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2022، في المركز الأول بعد مراحل شهدت الكثير من الإثارة والدراما والتي عصفت بالمتصدرين للترتيب الإجمالي. 

ثلت المشاركين في الفئة الأولى من السيارات فشل في إنهاء اليوم الطويل والذي بلغ مسافة مراحله الخاصة 147.98 كلم على المسارات الحصوية والرملية القاسية. لكن هيونداي مع البلجيكي نوفيل على موعد، قد يكون الأولى في تاريخ الصانع الكوري، وهو إنهاء الرالي في المراكز الثلاثة الأولى.

 وبعد تأخر نوفيل بفارق 16 ثانية عن أسطورة الراليات سيباستيان لوب، الذي يشارك للمرة الرابعة هذا الموسم، وجد البلجيكي نفسه في صدارة الترتيب المؤقت بعد تعرض لوب الذي يقود سيارة ‘فورد بوما‘ لفريق ‘أم- سبورت‘ لعطل ميكانيكي في المرحلة الخاصة الثانية من اليوم.

كما لم يكن بيار- لويس لوبيه في مأمن من المشاكل، إذ وبعد أن أنهى الفرنسي مراحل يوم الجمعة في المركز الثاني خلف زميله لوب، تعرض لمشكلة في إطار سيارته في مرحلة ‘تارزان”، الأمر الذي تسبب بخسارته لأكثر من دقيقة وتراجعه في الترتيب.

في تلك الأثناء، سيطر نوفيل على المرور الأول في مرحلة ‘تارازان‘ وعزز صدارته للترتيب المؤقت ليصل منطقة الخطة في منطقة ‘لاميا‘ متفوقًا بفارق 31 ثانية.

منذ ذلك، غرّد نوفيل خارج السرب وحيدًا وحافظ على علو كعبه بتقديمه سرعة مثيرة للانتباه خلال مراحل اليوم المتبقية مسجلًا التوقيت الأسرع في ثلاث مناسبات.

بالتالي، أنه نوفيل اليوم متغلبًا على زميله في الفريق أويت تاناك بفارق 27.9 ثانية قبل المراحل الختامية الثلاث ليوم الأحد. وهذا قد يكون الفوز الأول للبلجيكي في الحقبة الهجينة للبطولة.

ورغم أن بداية تاناك كانت قوية للغاية في اليوم الثاني من الرالي بفوزه بمرحلة بايغروس الأولى، إلا أنه كان غير قادرٍ على مجاراة سرعة زميله، منذ أن تقدم إلى المراكز الثلاثة الأولى بعد انثقاب إطار الفرنسي بيار- لويس لوبيه في المرحلة الخاصة التاسعة.

واحتل سائق هيونداي الآخر داني سوردو المركز الثالث في الترتيب الإجمالي للرالي متأخرًا عن تاناك بفارق 25 ثانية. كان الطريق متاحًا أمام الإسباني للتقدم إلى المراكز الثلاثة الأولى بعد انسحاب الفنلندي إيسابيكا لابّي من الرالي نتيجة مشكلة في محرك سيارة تويوتا.

آمال تويوتا معلقة الآن على السائق إلفين إيفانز، الذي أنهى اليوم ما قبل الأخير في المركز الرابع. وجد الويلزي وتيرته في المراحل الصباحية، وضغط على سورد في القسم الثاني من اليوم، ليتأخر عنه بفارق 7.1 ثانية فقط.

تمكن لوبيه من العودة وإنهاء الرالي في المركز الخامس، رغم تأخره أكثر من دقيقتين عن المركز الأول، وتبعه زميله في الفريق كريغ برين. في حين حلّ سائق تويوتا الشاب تاكاموتو كاتسوتا في المركز السابع.

وتأجل حسم السائق الفنلندي كالي روفانبيرا للقب بطولة السائقين في هذه الجولة عندما اصطدم بشجرة خلال المرور الأول في مرحلة بيريفولي. رغم ذلك، كان قادرًا على المواصلة إلا أن سائق تويوتا يتأخر بفارق 11 دقيقة عن الصدارة.

أخبار ذات صلة