هاميلتون تسرع في مطاردة فيرشتابن عندما انزلقت سيارته

تحدث سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون عن الخطأ الذي ارتكبه في سباق جائزة إيميليا رومانيا الكبرى، ثاني جولات موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا 1، والذي أدى إلى تراجعه في الترتيب. 

التقرير: ماكس فيرشتابن يفوز بسباقٍ دراماتيكي في إيمولا

إذ أن هاميلتون، ورغم انطلاقه من المركز الأول، فقد الصدارة لمصلحة منافسه في ريد بُل ماكس فيرشتابن وصولاً إلى نقطة الكبح الأولى، وبعد ذلك بدأ مهمة مطاردة الهولندي سعياً لتجاوزه.

هاميلتون أكمل توقف الصيانة الخاص به، للانتقال إلى استخدام الإطارات اللينة، بعد لفةٍ من فيرشتابن، وخرج على مقربةٍ منه، وتمتع بأفضلية السرعة وبالتالي حاول استغلال تلك الأفضلية ليخطف الصدارة.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me)

إلا أن بطل العالم سبع مراتٍ، وأثناء تجاوزه للسيارات المتأخرة، فقد السيطرة على سيارته في حلبةٍ مبتلة واصطدم بشكلٍ طفيف بالحاجز، ولكنه تمكن من مواصلة القيادة.

ورغم تراجعه إلى المركز التاسع، إلا أن سلسلةً من التجاوزات السريعة ساهمت في تقدمه وعودته ليجتاز خط النهاية خلف فيرشتابن.

حيث قال هاميلتون: “لم يكن هذا سباقي الأفضل بالتأكيد. هذه أول مرةٍ أرتكب فيها خطأً منذ زمنٍ طويل، ولكنني أشعر بالامتنان لأنني تمكنت من مواصلة القيادة واجتياز خط النهاية وتحقيق هذه النتيجة”.

وأكمل: “لم يكن هناك سوى مسار وحيد جاف، وأعتقد أنني كنت متسرعاً للغاية أثناء مطاردتي لـ فيرشتابن والسعي لتجاوز السيارات المتأخرة. عندما اقتربتُ من المنعطف، لاحظت أن الحلبة مبتلة، وحاولت إيقاف السيارة ولكنني فشلت، وخرجت عن المسار”.

وأضاف: “لم أكن محظوظاً، ولكنني ممتن جداً، جداً لأنني تمكنت من مواصلة القيادة. كان لا بد لي من التعلم من ذلك بسرعة، لم يكن هناك وقت متاح للندم، ولذلك عدتُ إلى نهجي في التسابق والسعي لتعويض خيبة الأمل”.

وتابع: “بصراحة، بعد مواصلة السباق، لم أكن أعلم إن كان بإمكاني التجاوز، لأنه لم يكن هناك سوى مسار تسابق مثالي وحيد، وكان المسار الآخر مبتلاً، ولكن رغم ذلك كانت هناك عدة معارك ممتعة مع بقية السائقين”.

أخبار ذات صلة