هاميلتون فخورٌ بمنصة التتويج في سباق كندا

أعرب سائق مرسيدس لويس هاميلتون عن سعادته الكبيرة بمنصة التتويج التي أحرزها في سباق جائزة كندا الكبرى، تاسع جولات بطولة العالم للفورمولا 1 لموسم 2022.

وتقدم البريطاني متجاوزًا فرناندو ألونسو، الذي اتبع فريقه استراتيجية غريبة بتأخير توقف الصيانة الأول، كما حظي بطل العالم 7 مرات بالسرعة الكافية للتوفق على زميله في الفريق جورج راسل.

اقرأ أيضًا:

التقرير الشامل عن سباق جائزة كندا الكبرى 2022

وعاش هاميلتون، خلال نهاية الأسبوع الكندية، أجواء متقبلة، حيث وصف تأدية السيارة يوم الجمعة بالـ “كارثية” قبل أن يشهد أداء السيارة الفضية تقدمًا واضحًا ليحقق مركز رابع “رائع”- حسب وصفه- في الحصة التأهيلية. أما في السباق، فقد أكد أنه النتيجة هذه تعني الكثير له ولفريقه.

وقال هاميلتون: “إنه لأمر عاطفي أن نحرز المركز الثالث. عانينا من صعوبات كثيرة مع السيارة هذه السنة. لكن بقينا يقظين ولم نستسلم”.

وتابع: “هذا أمر افتخر به جدًا، وأنا معجب جدًا بالفريق. أود شكر الجميع هنا وفي المصنع”.

وأظهرت مرسيدس خلال الحدث الكندي سرعة مماثلة لتلك في جولة برشلونة، ولم تتأخر سوى ببضعة أعشار من الثانية عن فيراري وريد بُل.

وقال هاميلتون: “كانوا أسرع منا بقليل. حاولت تقديم كل شيء لكننا نقترب أكثر فأكثر، وعلينا الضغط فقط، وسنتمكن من تقليص الفارق الذي يفصلنا عنهم أكثر”.

وأضاف: “كانت سرعتنا جدية، خاصة في الفترة الثانية. قمنا ببذل جهدٍ كبير على المحاكي وضبطنا السيارة بشكل صحيح هنا”.

وختم حديثه بالقول: “أنا سعيدًا جدًا لصعودي إلى منصة التتويج الثانية هذا الموسم”.

أخبار ذات صلة