هاميلتون: كان يجب التوقف باكرًا أو البقاء حتى نهاية السباق

يغادر لويس هاميلتون أسطنبول متأخرًا بفارق 6 نقاط عن سائق ريد بُل ماكس فيرشتابن في صدارة ترتيب السائقين بعد احتلاله المركز الخامس فقط في سباق جائزة تركيا الكبرى، الجولة 16 من بطولة العالم للفورمولا 1 لموسم 2021.

يلقي هاميلتون اللوم في خسارة المراكز هذه في السباق، بالرغم من أن بطل العالم السباعي قد انطلق من المركز 11، على القرار الذي اتخذه فريق مرسيدس بإدخاله منقطة الصيانة لأجراء التوقف وتركيب مجموعة جديدة من إطارات الإنترميديت أثناء وجوده في المركز الثالث في السباق.

وكان هاميلتون قد رفض الدخول إلى منطقة الصيانة عدة مرات، حيث كان يؤكد لمهندسي فريقه أنه بإمكانه إنهاء السباق على هذه الإطارات.

اقرأ أيضًا:

التقرير الشامل لسباق جائزة تركيا الكبرى

ومع خروجه في المركز الخامس بعد توقف الصيانة خلف لوكلير وبيريز، عانى كثيرًا في استخراج السرعة المطلوبة من السيارة للضغط، ووجد نفسه غير بعيد عن السائقين بيار غاسلي ولاندو نوريس، الذيَن كانا خلفه.

ولدى سؤاله بعد السباق عن مدى قدرته على إنهاء السباق على تلك الإطارات، أجاب هاميلتون: “تمكن أوكون من ذلك، لذا أفترض أنني كنت قادرًا على ذلك”.

رغم ذلك، اعترف هاميلتون أنه كان عليه الانصياع لطلب الفريق على الفور والدخول لإجراء توقف الصيانة منذ أن طلبوا منه في المرة الأولى.

وقال هاميلتون: “ساءت حالة الإطارات، لذا لم نكن لنعرف مدى قدرتهم الحقيقة، لذا كان هنالك قلق حيال استمرار عملها. لم أكن سريعًا كفاية على الإطارات الجديدة، وكنتُ أعاني، كما انخفض مستوى التماسك، ولا أعلم السبب. فجأة، لم أتمتع بالسرعة المطلوبة وبدأت أخسر تأديتي بالمقارنة مع السائقين خلفي”.

“أدركت بعد السباق أنه كان عليّ البقاء أو الدخول باكرًا، لأنك عندما تدخل قبل 8 لفات على النهاية لن يكون أمامك متسعٌ من الوقت. لذا الأمر محبطٌ قليلًا”.

أخبار ذات صلة