هاميلتون لا يفهم سبب صيحات الاستهجان ضده في المكسيك

ظهر الخلاف بين سائق فريق ريد بُل وسائق مرسيدس لويس هاميلتون واضحاً بعد نهاية سباق جائزة المكسيك الكبرى، الجولة العشرين من بطولة العالم للفورمولا واحد.

وأحرز فيرشتابن الفوز في المكسيك، وهو الفوز رقم 14 للهولندي هذا الموسم، وبذلك يكسر الرقم القياسي السابق لأكثر عدد انتصارات في موسم واحد.

وبعد نهاية السباق، كان الثنائي يتصرف بصمت، وهذا أعطى انطباعاً أن الخلاف بينهما على أعلى مستوى، حيث جلس هاميلتون لوحده وبدأ بمشاهدة لقطات من السباق، ولم ينظر إلى فيرشتابن على الإطلاق.

وبعد دخول بيريز بدأ بالتحدث مع زميله في الفريق، ثم بدأ بالتحدث مع هاميلتون بدون مشكلة.

وخلال اللقاء الصحافي للثلاثة الأوائل على المسار، بدأت بعض الجماهير باطلاق صيحات الاستهجان ضد بطل العالم 7 مرات لكن بيريز طلب منهم التوقف، رغم مباركة سائق مرسيدس لفيرشتابن على فوزه بالسباق.

وصرح هاميلتون أن صيحات الاستهجان أمر سيئ ولا يليق بالمشجعين والسائقين.

وقال: “كانت أعداد الجماهير كبيرة، وتواجدهم أعطى السباق طعماً آخر، لكن للأسف كان بعضهم يُطلق صيحات استهجان لا أعرف لماذا”.

وتابع: “لدي حب كبير للمكسيك والناس هنا، وبالنسبة للسباق كان رائعاً رغم كل شيء”.

وأضاف: “كنت قريباً من الصدارة في المرحلة الأولى من السباق، لكن ريد بُل كانت سريعة، وأعتقد أن استراتيجيتهم للإطارات كانت أفضل”.

وأكمل: “لا أعتقد أن خيارات الإطارات كانت صحيحة في المراحل الأخيرة من السباق، لكن هذا ما حدث وعلينا المضي قدماً والتركيز على سباق البرازيل”.

واختتم هاميلتون حديثه بالقول: “أُبارك الفوز لماكس، قدم سباقاً رائعاً ويستحق ذلك، لكن الأجمل هو الفصل بين سيارتي ريد بُل”.

أخبار ذات صلة