هاميلتون: لست سبب سيطرة مرسيدس، مثل فيراري وشوماخر

يعتقد سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون أنه ليس السبب في السيطرة التي يتمتع بها فريقه في بطولة العالم للفورمولا 1، مؤكداً أن الأمر ذاته ينطبق على مايكل شوماخر وحقبته الذهبية مع فيراري أيضاً. 

إذ أن هاميلتون يتمتع بفترةٍ ذهبية مع فريق مرسيدس، منذ بدء الحقبة الهجينة في الفورمولا 1، مع فوز مرسيدس بكافة ألقاب الصانعين منذ 2014، فيما فاز هاميلتون بكافة ألقاب السائقين منذ ذلك الحين باستثناء 2016.

كما أن هاميلتون يعتبر المرشح الأبرز للفوز بلقبه العالمي السابع في 2020 ومعادلة رقم الأسطورة مايكل شوماخر بسبعة ألقابٍ عالمية.

ولكن، مع ازدياد حدة المقارنات بين هاميلتون وشوماخر، أكد البريطاني أنه ليس السبب الوحيد في سيطرة مرسيدس، والأمر ذاته مع شوماخر وفيراري أيضاً، وإنما الأمر يتعلق بالجهود التي يبذلها العاملون في الفريق خلف الكواليس.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

الفورمولا 1 تقترب من إكمال روزنامة موسم 2021

ألونسو وصف اختباره لسيارة رينو 2020 بالمفاجأة الجميلة

هاميلتون: لا يهمني أن أُذكر كأعظم سائق في الفورمولا 1

حيث قال هاميلتون: “لست السبب في قلب موازين القوى ضمن صفوف فريق مرسيدس والتمتع بهذا الأداء، الأمر ذاته أيضاً بالنسبة لـ مايكل شوماخر مع فريق فيراري. أنا أعشق مايكل شوماخر، وهو أسطورة، ولكنه لم يكن السبب الوحيد في تحسن أداء فيراري والتمتع بذلك الأداء”.

وأكمل: “هناك عدد هائل من الأشخاص الذين يعملون في الكواليس. ما نقوم به هو التعاون. الأمر الذي على سائق مثل مايكل شوماخر، أو بالنسبة لي مهمتي أيضاً، هدفنا هو أن نتعاون ونبذل مع الفريق مجهوداً كبيراً واستخلاص أقصى قدرات السيارة المتاحة”.

وأضاف: “هناك عدد كبير من الأشخاص الأذكياء والموهوبين ضمن صفوف الفريق. هناك العديد من التجهيزات والمعدات والتقنيات الحاسوبية التي من شأنها إعلامنا بأفضل معايير الضبط وأسلوب قيادة للسيارة. لكن بالنسبة لنا، نحن العنصر البشري، هدفنا قيادة السيارة وتوجيهها واستخلاص أقصى قدراتها”.

وتابع: “هناك بعض الجوانب التي لا يمكن للتقنيات الحاسوبية تقديمها، وهي الشعور أثناء القيادة. هناك الشعور أثناء قيادة السيارة، اجتياز مختلف المنعطفات. هدفنا توجيه الفريق وضمان السير في الاتجاه الصحيح لتحقيق تقدم باستمرار. هدفنا أيضاً هو محاولة الانتقال إلى مستويات عالية، ونقل الفريق بأكمله إلى هذه المستويات. هذا أمرٌ أفتخر به كثيراً”.

أخبار ذات صلة