هاميلتون وفيرشتابن على موعد تاريخي مع سباق الحسم في أبوظبي

يشهد سباق جائزة أبوظبي الكبرى، الجولة الختامية لموسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا 1، مواجهة حاسمة يتوج من يفوز بها بلقب بطولة العالم للفورمولا 1 للسائقين في هذا الموسم، إذ يصل كل من ماكس فيرستابن ولويس هاميلتون إلى حلبة مرسى ياس برصيد متساوٍ من النقاط بعد موسم حافل بالتشويق والإثارة.

وهذه المرة الثانية في تاريخ الفورمولا 1 التي يتساوى فيها المتنافسان على لقب البطولة بعدد النقاط قبل السباق الختامي، بعد أن كانت المرة الأولى في عام 1974. ويحط الهولندي مع البطل المتوج بلقب البطولة في الموسم الماضي في أبوظبي وفي جعبة كل منهما 369.5 نقطة في بطولة السائقين. ويتصدر فيرستابن ترتيب السائقين بعد تسجيله 9 انتصارات في موسم 2021، متقدمًا على هاميلتون الذي حقق 8 انتصارات في الموسم الحالي وعاد بقوة خلال السباقات الثلاثة الأخيرة مسجلاً ثلاثة انتصارات متتالية في البرازيل وقطر والمملكة العربية السعودية.

ومع التعديلات الجديدة على مسار حلبة مرسى ياس والمتوقع أن تضفي مزيدًا من الحماس وتتيح مزيدًا من فرص التجاوز على مسارها البالغ طوله 5.28 كم، من المتوقع أن يظل سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي في ذاكرة جمهور الفورمولا 1 لفترة طويلة.

وبعد موسم حافل بالأحداث الدراماتيكية لفريق مرسيدس وسائقه المخضرم رقم 44، أتاح الأداء القوي للسائق البريطاني الوقوف على مسافة واحدة من اللقب مع ماكس فيرستابن، وفي حال سجل هاميلتون الفوز في أبوظبي فإنه يتفوق على سجل مايكل شوماخر، أحد أعظم سائقي الفورمولا 1،  مسجلًا ثمانية انتصارات بلقب بطولة الفورمولا1 للسائقين محتفظًا لنفسه بأكبر عدد من ألقاب البطولة في مسيرتها الطويلة الممتدة على 70 عامًا.

وفي حال سجل هاميلتون الفوز في أبوظبي فإنه يرفع رصيده من الانتصارات إلى 104، معززًا مكانته بعدد الانتصارات في سباقات الفورمولا 1، ومسجلًا باسمه اللقب الخامس على التوالي في بطولة العالم للسائقين، واللقب الثامن على التوالي للصانعين لفريق مرسيدس مؤكدًا هيمنة الفريق المطلقة على منافسات هذا الجيل من سيارات الفورمولا 1، منذ اعتماده في عام 2014.

وكان صعود فيرستابن إلى صدارة ترتيب السائقين في هذا الموسم أمرًا متوقعًا، وبعد أن سجل الهولندي فوزه الأول في سباق جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا1 في عام 2020، فإنه يطمح لتسجيل فوزه العاشر في هذا الموسم ولقبه الأول في مسيرته، التي بدأت مع فريق تورو روسو في عام 2015 حين كان بعمر 17 عامًا فقط كأصغر سائق يدخل منافسات البطولة عبر تاريخها الطويل.

وبعد أن فرض فريق ريد بول هيمنته على بطولة الفورمولا1 ما بين أعوام 2010 و2013، حقق خلالها الفريق تحت إشراف كريستيان هورنر بطولة العالم للصانعين أربع مرات على التوالي، فيما سيطر سائق الفريق، الألماني سيباستيان فيتيل، على لقب السائقين خلال هذه الفترة، ويسعى هورنر إلى العودة إلى قمة الفورمولا 1 بعد غياب دام لثمانية أعوام.

يعد السباق الختامي في حلبة مرسى ياس بمنافسة ندية لا تُفوّت، بعد موسم حماسي شهد عدد من اللحظات المثيرة للجدل بين الغريمين، بما في ذلك حادثي الاصطدام بينهما في حلبتي مونزا وسيلفرستون، بالإضافة إلى ما شهدته السباقات الأخيرة من أحداث تضمنت الخروج عن مسار السباق وحادث الاصطدام الذي جمعهما في سباق جائزة السعودية الكبرى.

ومن المتوقع أن يقدم مسار حلبة مرسى ياس بتصميمه الجديد تحديًا مثيرًا وجديدًا للسائقين والفرق في السباق الختامي الحاسم للبطولة، وتسهم التعديلات في كل من المنعطف الشمالي الحاد ومنعطف المرسى ومنطقة الفندق في فتح باب المنافسة وإتاحة المجال لمزيد من فرص التجاوز والمطاردة. ومن المنتظر أن يشهد المنعطف الشمالي ومنعطف المرسى بالتحديد استمرارًا لهذه المنافسة الشديدة بين السائقين المتنافسين.

ويترقب مشجعو الفورمولا1 سباقًا حماسيًا على مسار حقق فيه المتنافسان النجاح في السنوات الأخيرة، من ضمنها فوز لفيرستابن بالسباق في عام 2020، وفوز هاميلتون بالسباق بعد احتفاظه باللقب في عام 2019.

– تابعوا قناتنا عبر تطبيق تلغرام لتبقوا على اطلاع بآخر أخبار ومستجدات رياضة المحركات …
أخبار ذات صلة