هاميلتون يأمل أن الأداء على حلبة جدة أفضل من حلبة الصخير

صرح سائق مرسيدس وبطل العالم 7 مرات لويس هاميلتون أن مشكلة الارتدادات سببت خسارة كبيرة في الأداء لسيارته في السباق الافتتاحي لبطولة العالم للفورمولا 1 لموسم 2022 في البحرين.

وأنهى هاميلتون سباق البحرين في المركز الثالث بعد انسحاب سيارتي ريد بُل بسبب مشاكل في نظام ضخ الوقود، ليكتفي زميله في الفريق جورج راسل بالمركز الرابع.

> فريق ريد بُل يكشف عن سبب انسحاب السيارتين في البحرين

وكان هاميلتون في المركز الخامس، بفارق 30 ثانية عن شارل لوكلير متصدر السباق، رغم محاولات الفريق التضحية بالأداء ومعايير الضبط للتخلص من مشكلة الارتدادات.

> جايمس أليسون: مرسيدس قادرة على العودة إلى مستواها الطبيعي

> لوكلير وساينز قادران على المنافسة على اللقب العالمي

وقال هاميلتون: “لا توجد لدي أرقام دقيقة لقوة الارتدادات، لكنها كانت متقاربة لدى الجميع، وبعض الفرق قام برفع السيارات بدرجات متفاوتة وبشكلٍ لم نراه في السنوات السابقة، ما تسبب بانخفاض كبير لالسرعات على مدار اللفة الواحدة”.

وتابع: “سيارتي فيراري وريد بُل كانت لديهم ارتكازية جيدة ما أعطاهم سرعة جيدة في البحرين على العكس منا، وآمل أن مسار جدة سيُعطينا أداءً أفضل لأنه أكثر سلاسة”.

وأضاف: “مسار حلبة جدة سلس ولا توجد به مطبات كبيرة مثل حلبة الصخير، لذلك أتوقع أن يكون كل شيء مختلفاً مع أنواع الإطارات لهذه الجولة”.

وأكمل: “الخطوط المستقيمة الطويلة لن تكون ممتعة مع تلك الارتاددات في حال تواجدت نهاية الأسبوع الحالي، لكن على كل حال من يُعاني منها سيكون لديهم نفس المشكلة وبالتالي سيتقارب الأداء”.

أخبار ذات صلة