هاميلتون يؤكد مشاركته في جولة كندا رغم إصابة الظهر

أصدر سائق مرسيدس لويس هاميلتون تحديثاً بشأن حالته الصحية التي عانى منها خلال مجريات جائزة أذربيجان الكبرى نهاية الأسبوع الماضي.

وعانى البريطاني من ألام في الظهر بسبب الارتدادات العنيفة التي تعرض لها على متن سيارته لهذا الموسم، ووصف بطل العالم 7 مرات السباق بأنه من أكثر السباقات المؤلمة التي شارك بها في مسيرته.

وظهر هاميلتون وهو يُعاني من الخروج من سيارته عقب سباق باكو، ليأتي بعدها تصريح مدير مرسيدس توتو وولف أن هناك احتمالية بعدم مشاركة البريطاني في جولة كندا نهاية الأسبوع الحالي.

لكن هاميلتون أكد أنه سيُشارك في جولة كندا في سعي منه ومن الفريق لإكمال العمل على السيارة استعداداً للتحديثات الكبيرة التي سيُقدمها الفريق في جولة سيلفرستون المقبلة.

وقال البريطاني: “كانت لدي مشاكل في النوم بعد سباق باكو، لكنني الآن أشعر براحة وإيجابية”.

وتابع: “ظهري يؤلمني قليلاً، لكن الأمر ليس كبيراً، ولدي العديد من التمارين المهمة لاستعادة لياقتي مع مدربة اللياقة سنقوم بها في الأيام المقبلة”.

وأضاف: “علينا الاستمرار بالعمل، لا وقت للراحة، سنعود إلى المنافسة وأنا متأكد من ذلك، وسأذهب إلى كندا للمشاركة في السباق وهذه أولوية بالنسبة لي، وأتمنى للجميع أن تكون نهاية الأسبوع رائعة”.

أخبار ذات صلة