هاميلتون يتألق لينطلق أولاً بسباق بريطانيا!

سجل سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون توقيتاً قياسياً جديداً في الحصة التأهيلية لجائزة بريطانيا الكبرى، رابع جولات موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1، ليضمن بذلك الانطلاق من المركز الأول متفوقاً على زميله فالتيري بوتاس وسائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن.

لم يكن لويس هاميلتون مرتاحاً في هذه الحصة التأهيلية، خصوصاً في القسم الثاني عندما فقد السيطرة على سيارته وانزلقت، ما أدى إلى رفع الأعلام لفترةٍ بسيطة بسبب تناثر الحصى في المسار، وليعود إلى منطقة الصيانة.

إلا أن هاميلتون استجمع قواه في القسم الثالث من الحصة التأهيلية، وتمكن من تسجيل أسرع توقيت ليتقدم إلى المركز الأول، مع 1:24.616 د في لفته السريعة الأولى في القسم الثالث من الحصة التأهيلية، متفوقاً بـ 0.150 ث عن هاميلتون رغم ارتكابه لخطأ بسيط عند المنعطف الأخير.

ورغم التوقيت القوي لـ هاميلتون، إلا أن مهمة هاميلتون لم تكن سهلةً، ولم تكن محسومةً، مع احتدام المنافسة ضد بوتاس مع التوجه إلى اللفات السريعة الأخيرة، التي تحدد ترتيب شبكة الانطلاق لسباق جائزة بريطانيا الكبرى.

ورغم أن التفوق كان بـ 0.1 ث لمصلحة بوتاس في المقطع الأول من اللفة السرعة الأخيرة، إلا أن هاميلتون تألق في المقطعين الثاني والثالث، ليسجل توقيتاً قياسياً جديداً، مع 1:24.303 د، وليضمن بذلك الحصول على مركز الانطلاق الأول بفارق 0.313 ث أمام بوتاس.

مرةً أخرى، كان سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن المنافس الأقرب لثنائي مرسيدس، ولكنه كان على بعد ثانية كاملة عن توقيت هاميلتون الأسرع، مع حصوله على مركز الانطلاق الثالث.

ويستمر التأخر الملحوظ لزميل فيرشتابن في فريق ريد بُل، إذ شهد القسم الثاني من الحصة التأهيلية استخدام فيرشتابن للإطارات متوسطة القساوة لتسجيله توقيته الأسرع، فيما استخدم أليكساندر ألبون الإطارات اللينة الأسرع، ورغم ذلك كان ألبون أبطأ من فيرشتابن بفارق كبير، وليكتفي التايلندي بمركز الانطلاق الـ 12 مع عدم قدرته على التأهل إلى القسم الثالث من الحصة التأهيلية.

أما بالنسبة لـ فيراري، كانت هناك بوادر للأمل ومشجعة للفريق الإيطالي مع شارل لوكلير، الذي سجل توقيت 1:25.427 د في القسم الثالث من الحصة التاهيلية، وليحصل على المركز الرابع متأخراً بـ 0.1 ث فقط عن فيرشتابن، فيما استمرت معاناة زميله سيباستيان فيتيل الذي اكتفى بتسجيل تاسع أسرع توقيت فقط في القسم الثالث من الحصة التأهيلية.

إلا أن خروج فيتيل عن حدود المسار عند منعطف كوبس في لفته السريعة الأخيرة أدت إلأى حذف توقيته، وبالتالي ينطلق بطل العالم الرباعي من المركز العاشر.

لاندو نوريس كان الأفضل لفريق ماكلارين بالمركز الخامس، فيما جاء زميله كارلوس ساينز سابعاً، وفصل بينهما سائق فريق رايسنغ بوينت لانس سترول الذي جاء على بعد 1.5 ث عن الصدارة.

أما بالنسبة لزميل سترول في هذه الجولة، فإن نيكو هولكنبرغ أظهر مستوى أداء جيد في هذه الحصة، وفي القسم الثاني كان هولكنبرغ أبطأ بـ 0.065 ث من سترول، ولكن ذلك الفارق كان حاسماً في نهاية المطاف، حيث لم يتمكن هولكنبرغ  من التأهل ضمن المراكز العشرة الأولى، ولينطلق من المركز في 13 في سباقه الأول في موسم 2020.

تواجد ثنائي رينو ضمن المراكز العشرة الأولى، حيث ينطلق دانيال ريكاردو من المركز الثامن غداً أمام زميله في الفريق إستيبان أوكون بالمركز التاسع.

كانت المنافسة محتدمة في القسم الثاني من الحصة التأهيلية، مع تسجيل بوتاس للتوقيت الأسرع مع 1:25.015 د باستخدام الإطارات متوسطة القساوة.

وكان سائق فريق ألفا توري بيار غاسلي أسرع سائقٍ لم يتأهل إلى القسم الثالث، مع حصوله على المركز 11، فيما حصل زميله دانيل كفيات على المركز 14 علماً أن لديه عقوبة التراجع خمسة مراكز من مكان تأهله، ما يعني انطلاقه من المركز 19.

مرةً أخرى، أظهر جورج راسل تأديةً جيدةً مع فريق ويليامز، مع قدرته على التأهل إلى القسم الثاني من الحصة التأهيلية، لكنه  كان الأبطأ في ذلك القسم مع حصوله على المركز 15 في الحصة التأهيلية.

فيما استمر تأخر ثنائي هاس وثنائي ألفا روميو مع تسجيل أبطأ التواقيت، حيث حصل كيفن ماغنوسن ورومان غروجان على المركزين 16 و19 تباعاً، وفصل بينهما ثنائي ألفا روميو أنطونيو جيوفينازي وكيمي رايكونن، فيما جاء نيكولاس لاتيفي بالمركز الأخير لمصلحة ويليامز.

أخبار ذات صلة