هاميلتون يتألق وينطلق أولاً في سباق البحرين!

اضمن سائق فريق لويس هاميلتون انطلاقه من المركز الأول في سباق جائزة البحرين الكبرى، الجولة 15 لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1، مع تسجيله للتوقيت الأسرع في حلبة البحرين الدولية في الحصة التأهيلية، مع التفوق على زميله في الفريق فالتيري بوتاس، فيما جاء ماكس فيرشتابن ثالثاً لمصلحة ريد بُل.

زاوية: سبع محطات أساسية في مسيرة هاميلتون نحو لقبه العالمي السابع

حيث بدأت الفورمولا 1 الجولة الأولى، من سلسلة الجولات الثلاثة المتتالية المتبقية في موسم 2020،  وهو مسك الختام لهذا الموسم مع إقامة كافة هذه الجولات الثلاثة في منطقة الشرق الأوسط.

رأي: سقف أحلامنا السماء مع استضافة السعودية لسباق فورمولا 1

وتحت الأضواء الكاشفة لحلبة البحرين الدولية، احتدمت المنافسة بين ثنائي مرسيدس وسائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن لتسجيل أسرع التواقيت في الحصة التأهيلية، في معركةٍ استمرت طوال مجريات هذه الحصة.

اقرأ أيضاً: التخلي عن قيود الحلبة عند المنعطف الرابع في البحرين

التفوق في البداية كان لمصلحة لويس هاميلتون، حيث سجل بطل العالم السباعي توقيتاً قياسياً جديداً في حلبة البحرين الدولية، مع 1:27.677 د ليضمن بذلك الانطلاق أولاً بشكلٍ مؤقت.

إلا أن هاميلتون لم يكن قد حسم المعركة بالكامل، نظراً لأنه كان على بعد 0.1 ث فقط أمام منافسه في ريد بُل ماكس فيرشتابن، وبالتالي اتجهت المعركة لتُحسم في اللفات السريعة الأخيرة في القسم الثالث من الحصة التأهيلية.

اقرأ أيضاً: هاميلتون ينتقد إطارات بيريللي لموسم 2021

ولكن هاميلتون استمر بالتألق، مع تعزيزه لصدارته وتسجيله لتوقيت 1:27.264 د ليضمن بذلك الحصول على مركز الانطلاق الأول للمرة العاشرة في موسم 2020، فيما لم تكن مكاسب بوتاس وفيرشتابن كافيةً في اللفات السريعة الأخيرة، مع الحصول على المركزين الثاني والثالث تباعاً.

اقرأ أيضاً: فيرشتابن يطلب من ريد بُل عدم التركيز في أداء مرسيدس

المركز الرابع كان لمصلحة سائق فريق ريد بُل أليكساندر ألبون، في نتيجةٍ جيدةٍ، ولكنه استمر بالتأخر 0.6 ث عن زميله في الفريق، ومتفوقاً على سائق فريق رايسنغ بوينت سيرجيو بيريز الذي حصل على مركز الانطلاق الخامس، متفوقاً على ثنائي فريق رينو دانيال ريكاردو وإستيبان أوكون في المركزين السادس والسابع تباعاً.

اقرأ أيضاً: فريق ريد بُل متشجع بتغير موقف فيراري من تجميد تطوير المحركات

كانت هذه الحصة جيدة بالنسبة لفريق ألفا توري، مع تواجد ثنائي الفريق ضمن المراكز العشرة الأولى مع بيار غاسلي ودانيل كفيات بالمركزين الثامن والعاشر تباعاً، وليفصل بينهما سائق فريق ماكلارين لاندو نوريس بالمركز التاسع.

أما بالنسبة لزميل نوريس في فريق ماكلارين، فإن كارلوس ساينز واجه مشكلةً في بداية القسم الثاني من الحصة التأهيلية، مع إغلاق العجلات الخلفية عند الكبح للمنعطف الأول، وتوقف السيارة في المسار ما أدى إلى رفع الأعلام الحمراء وتوقف ذلك القسم لبضعة دقائق.

اقرأ أيضاً: ساينز يختبر سيارة فيراري لـ 2018 استعداداً لـ 2021

هذا الأمر يعني أن ساينز لم يتمكن من المشاركة في القسم الثاني من الحصة التأهيلية، وبالتالي فإن الإسباني ينطلق من المركز 15 في سباق الأحد، ما يعني مواجهة فريق ماكلارين لتحدياتٍ كبيرة في معركة المركز الثالث في ترتيب بطولة العالم للصانعين.

بأسلوبٍ مماثلٍ لـ ماكلارين، فإن فريق رايسنغ بوينت يواجه أيضاً تحدياتٍ كبيرة في معركة المركز الثالث، حيث اكتفى زميل بيريز في الفريق لانس سترول، المنطلق أولاً في سباق تركيا الماضي، بالمركز الـ 13 في الحصة التأهيلية في البحرين.

وسيشهد سباق جائزة البحرين الكبرى انطلاق المتأهلين ضمن المراكز العشرة الأولى، بأكملهم، مع الإطارات متوسطة القساوة، نظراً لاستخدامهم لتلك النوعية من الإطارات لتسجيل التواقيت الأسرع في القسم الثاني من الحصة التأهيلية.

أما بالنسبة للفريق الأنجح في تاريخ حلبة البحرين الدولية، والذي حجز صف الانطلاق الأول في سباق العام الماضي، فإن فريق فيراري استمر بالتأخر بشكلٍ ملحوظ عن معركة الصدارة.

اقرأ أيضاً: لوكلير توقع تأديةً أفضل من فيراري في البحرين

حيث تمكن سيباستيان فيتيل، وزميله شارل لوكلير، من تحسين التواقيت المسجلة في اللحظات الأخيرة من القسم الثاني من الحصة التأهيلية، ولكن ذلك لم يكن كافياً لضمان التأهل ضمن المراكز العشرة الأولى، مع تواجد سيباستيان فيتيل بالمركز الحادي عشر متفوقاً بفارق بسيط جداً على زميله شارل لوكلير، الذي انطلق أولاً في البحرين العام الماضي، والذي ينطلق غداً من المركز 12.

فيتيل كان قد ارتكب خطاً بسيطاً في المقطع الثاني في لفته السريعة الأخيرة، أعرب فيه عن خيبة أمله نظراً لأنه يعتقد أنه كان بإمكانه ضمان التأهل ضمن المراكز العشرة الأولى بدون ذلك الخطأ.

مرةً أخرى، تألق جورج راسل لمصلحة فريق ويليامز، حيث تأهل إلى القسم الثاني من الحصة التأهيلية، وسينطلق من المركز 14، كما أنه كان أسرع بـ 0.888 ث من زميله نيكولاس لاتيفي، في القسم الأول، حيث ينطلق لاتيفي من المركز الأخير في السباق.

وانضم إلى لاتيفي، من السائقين المنسحبين من القسم الأول في الحصة التأهيلية، ثنائي ألفا روميو وثنائي هاس، وهي كافة السيارات التي تتزود بوحدات طاقة فيراري باستثناء فريق فيراري المصنع، مع الإشارة إلى استمرار ضعف وحدة طاقة الصانع الإيطالي، حيث ينطلق أنطونيو جيوفينازي أمام زميله في فريق ألفا روميو كيمي رايكونن في المركزين 16 و17، مع التفوق على كيفن ماغنوسن ورومان غروجان في المركزين 18 و19 لمصلحة فريق هاس.

أخبار ذات صلة