هاميلتون يجهل كيف استجمع قواه لينطلق أولاً في بريطانيا

لا يعلم سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون كيف كان بإمكانه استجماع قواه لفرض سيطرته والحصول على مركز الانطلاق الأول لسباق جائزة بريطانيا الكبرى، رابع جولات موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1.

تقرير الحصة التأهيلية: هاميلتون يتألق لينطلق أولاً بسباق بريطانيا

إذ أن هاميلتون لم يكن بأفضل حالاته في تجارب جائزة بريطانيا الكبرى في حلبة سيلفرستون، كما أن التفوق كان واضحاً لزميله فالتيري بوتاس في المراحل المبكرة من الحصة التأهيلية.

في القسم الثاني من تلك الحصة، ومع سعي هاميلتون لضمان التأهل ضمن المراكز العشرة الأولى، فقد بطل العالم السداسي السيطرة على سيارته لتنزلق، وليُجبر على إكمال لفة إضافية في ظل استمرار تفوق بوتاس.

ولكن، في اللحظات الحاسمة في القسم الثالث من الحصة، تمكن هاميلتون من تسجيل توقيتَين سريعين، كان الثاني منهما توقيتاً قياسياً جديداً لحلبة سيلفرستون، ليضمن الانطلاق أولاً أمام بوتاس.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

لوكلير: فريق فيراري يعاني بشكلٍ هائل في بريطانيا

هاميلتون يصف تجارب الجمعة بالصعبة في سيلفرستون

هاميلتون يرى إمكانيات هائلة لسيارة رايسنغ بوينت

وقال هاميلتون: “بالتأكيد، الفارق إلى المركز الثالث ضخم، ولكن هذا غير مهم. في نهاية المطاف، تعرضت لضغطٍ كبير وإلى أقصى الحدود من فالتيري بوتاس. كانت تأدية بوتاس مذهلة طوال مجريات هذه الجولة. قبل الحصة التأهيلية أجريت بعض التعديلات في معايير الضبط، وكانت السيارة أسوأ نتيجةً لذلك في الواقع. بالتالي عانيت كثيراً”.

وأضاف: “هذه الحلبة مذهلة بالفعل، وهناك العديد من الاتجاهات المختلفة للرياح، وإكمال لفة مثالية يعتبر صعباً جداً. في القسم الثاني من الحصة فقدت السيطرة على السيارة وانزلقت”.

وأضاف: “الحصة التأهيلية تتعلق بالثقة العالية بشكلٍ أساسي، ولكنني تعرضتُ لتلك الانزلاقة، وكنت متأخراً عن بوتاس من الأساس، مع المعاناة في المقطع الأول في كل لفة”.

وتابع: “لا أعلم كيف كان بإمكاني استجماع قواي، والتنفس بهدوء، والمحافظة على تركيزي لأبدأ القسم الثالث من الحصة التأهيلية بأسلوبٍ صحيح. اللفة السريعة الأولى في القسم الثالث لم تكن رائعةً، ولكنها كانت نظيفة، فيما كانت اللفة الثانية أفضل وكافية لهذه النتيجة”.

أخبار ذات صلة